«الغذاء والدواء»: 4 مخاطر للإفراط في تناول مكمل الميلاتونين الغذائي

4 مخاطر للإفراط في الميلاتونين الغذائي
4 مخاطر للإفراط في الميلاتونين الغذائي

يحتاج الجسم إلى إفراز هرمون الميلاتونين، الذي يساهم في تنظيم دورة النوم للإنسان، وعلاج اضطرابات النوم والأرق.

وعلى الرغم من فوائد هرمون الميلاتونين، ولكن هناك بعض المخاطر المتعلقة بالإفراط في تناوله.

اقرأ أيضاً
الغذاء والدواء: الأعشاب مواد يجب استخدامها بحذر مثل الأدوية
4 مخاطر للإفراط في الميلاتونين الغذائي

ما هو هرمون الميلاتونين؟

قالت هيئة الغذاء والدواء، عبر تويتر، إن هرمون الميلاتونين يؤدي دورًا في عملية النوم، لافتة إلى أنه يتم إفرازه في المخ بتوقيتات محددة في اليوم.

توقيت إفراز هرمون الميلاتونين

كما أشارت الهيئة إلى أن هرمون الميلاتونين يزيد عندما يأتي الليل، وينقص في النهار، كما ينخفض إنتاجه مع التقدم في العمر.

استخدامات مکمل الميلاتونين الغذائي

كما نوهت الغذاء والدواء، أن هناك عدة استخدامات لمكمل الميلاتونين تتمثل في ما يلي:

1- المساهمة في التخفيف من الإحساس بأعراض إرهاق بعد السفر بسبب اختلاف التوقيت.

2- المساهمة في تقليل الوقت المستغرق للخلود للنوم.

اقرأ أيضاً
«الغذاء والدواء»: قراءة التعليمات المرفقة مع الدواء تجنبك الأعراض الجانبية
4 مخاطر للإفراط في الميلاتونين الغذائي

مخاطر الإفراط في الميلاتونين الغذائي

كما لفتت هيئة الغذاء والدواء، إلى مخاطر الإفراط في هرمون الميلاتونين الغذائي التي تتمثل في ما يلي:

1- صداع.

2- غثيان.

3- الدوار.

4- ضغط الدم.

استخدامه تحت إشراف طبي

كما تابعت الهيئة أنه نظرًا لوجود تعارض بين الميلاتونين وبعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم، أدوية السكري، أدوية منع الحمل فإنه يوصى باستهلاكه تحت إشراف طبي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa