تطوير علاج للإيدز بتكلفة منخفضة وفعالية لهزيمة المرض المناعي

ما تكلفة دواء علاج الإيدز
ما تكلفة دواء علاج الإيدز

في إنجاز جديد للطب وصنع الأدوية، أعلنت شركة أدوية عالمية تطوير علاج لللإيدز عن تكلفة منخفضة نسبيًا، تمكن المرضى من هزيمة المرض المناعي، خاصة بعد انتشار الإيدز في الدول النامية وتعذر العلاج منه بسبب ارتفاع تكاليف الدواء.

علاج الإيدز

وأعلنت شركة الأدوية البريطانية (جي.إس.كيه) عن عقد صفقة للسماح باستخدام نسخ منخفضة التكلفة من الأدوية الوقائية الطويلة الأمد لفيروس (إتش.آي.في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) في البلدان النامية.

اقرأ أيضاً
العتيق أمام الأمم المتحدة: السعودية من أقل الدول في نسبة الإصابة بـ«الإيدز».. ولا تمييز ضد المصابين به
ما تكلفة دواء علاج الإيدز

ويشمل الاتفاق إصدار شركة (جي.إس.كيه) ترخيصًا طوعيًّا -حتى لا تعترض الملكية الفكرية طريق الاتفاق- لمنظمة الرعاية الصحية التي تدعمها الأمم المتحدة، وهي اتحاد براءات اختراع الأدوية.

ما عقار علاج الإيدز

ويوفر الاتحاد للشركات المصنعة الفرصة للتقدم لعمل نسخ مقلدة من عقار "كابوتجرافير" الذي يؤخذ عن طريق الحقن، لتسعين دولة تمثل 70% من جميع حالات الإصابة الجديدة بالفيروس المسبب للإيدز في عام 2020.

ويُعد عقار علاج الإيدز التابع لشركة (جي.إس كيه) هو الخيار الأول الذي لا يكون على شكل أقراص، ويوفر حماية من العدوى تصل إلى شهرين عن طريق الحقن العضلي لمرة واحدة، وتظهر الدراسات أنه يتفوق حتى على فعالية الأقراص التي تؤخذ عن طريق الفم.

الموافقة على عقار علاج الإيدز

من جانبها، أيدت منظمة الصحة العالمية استخدام عقار علاج الإيدز التابع لشركة (جي.إس كيه)، للمساعدة في تسريع الجهود لجعل "كابوتجرافير"، الذي يؤخذ عن طريق الحقن، جزءًا من ترسانة الوسائل العالمية للوقاية من فيروس (إتش.آي.في).

تكلفة علاج الإيدز

من جانبها، قالت ديبورا ووترهاوس، رئيسة قسم فيروس نقص المناعة البشرية في (جي.إس.كيه) إن من المحتمل أن تصبح النسخ الأولى متاحة فقط في عام 2026.

وبحسب ما ذكرته رويترز، تبلغ تكلفة البرنامج العلاجي لكابوتجرافير المكون من ست جرعات 22 ألف دولار سنويًّا في الولايات المتحدة.

وأضافت ووترهاوس إنه بعد الانتهاء من هذه الدراسات، فإن الدورة السنوية من حقن "كابوتجرافير" ستكلف الحكومات "مئات الدولارات" للشخص الواحد، بدلًا من الآلاف، وأشارت إلى أن هذا السعر يشمل تكاليف المكونات والعمالة والكهرباء و"لا يحقق ربحًا على الإطلاق".

غير أن ماثيو كافانا، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية، قال إنه إذا كان السعر "غير الربحي" هو مئات الدولارات سنويًّا، فمن غير المرجح أن تتمكن الحكومات من البلدان الفقيرة وهيئات التمويل الصحي مثل الصندوق العالمي من تحمله.

وأضاف كافانا أنه إذا كان أقل من 100 دولار وأقرب إلى 60 دولارًا، فقد يغير هذا الوضع.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa