جدل في مصر حول إزالة مقبرة طـه حسين.. والحكومة تحسم القرار

حقيقة إزالة مقبرة طه حسين
حقيقة إزالة مقبرة طه حسين

اشتعل الرأي العام في مصر، بعد إثارة الجدل حول اتجاه الدولة لإزالة مقبرة عميد الأدب العربي طه حسين، التي تقع في محافظة القاهرة، الأمر الذي أغضب كثيرين باعتبار المقبرة تاريخ لعلامة الأدب العربي.

إزالة مقبرة طه حسين

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا من مقبرة طه حسين، في منطقة التونسي بالقاهرة، ومكتوب عليها علامة X وكلمة إزالة.

اقرأ أيضاً
مصر.. السيسي يوجه بضخ 1.66 مليار دولار لدعم الخبز
حقيقة إزالة مقبرة طه حسين

وأثيرت أنباء حول اتجاه الدولة لإزالة المقبرة ضمن خطة الحكومة للتوسع بالطرق والكباري في العاصمة المصرية، الأمر الذي أشعل الجدل عن إزالة آثار فيما تحركت أسرة عميد الأدب العربي طه حسين قبل إزالة المقبرة.

نقل مقبرة طه حسين

وقررت أسرة طه حسين نقل رفاته خارج مصر بعد تداول أنباء إزالة مقبرته، في القاهرة من قبل الحكومة.

رد الحكومة على نقل مقبرة طه حسين

وأصدت الحكومة المصرية اليوم، الجمعة، بيانًا أعلنت خلاله عدم صحة ما يتم تداوله عبر المواقع الإخبارية وصفحات السوشيال ميديا بشأن إزالة مقبرة عميد الأدب العربي د.طه حسين ضمن أعمال التطوير التي تجرى بالمنطقة، وأن ما يتم تداوله بهذا الشأن عار تمامًا من الصحة.

من جانبها، أكدت محافظة القاهرة أنه ليست لها علاقة بإزالة مقبرة طه حسين، ولم يصلها أي شيء رسمي عن مسار الجسر المزمع تنفيذه في المنطقة ولا تفاصيل.

أسرة طه حسين

من جانبها، قالت ابنة حفيدة عميد الأدب العربي، مها عون، لموقع" سكاي نيوز عربية" إن "الأسرة استقرت بعد اجتماعات ومناقشات على عدم نقل رفات جدها إلى خارج مصر، أمام حالة الحب التي أظهرها الجميع له".

وأكدت أن السلطات لم تخبرهم بأي شيء رسمي عن هدم المقبرة ولكنهم فوجئوا بوضع كلمة إزالة وعلامة x عليها، فضلًا عن إزالة مقابر مجاورة وعقارات سكنية لتدشين جسور مرورية.

وأوضحت أن "رأي أغلبية الأسرة أن طه حسين طالما تعرض لهجوم من متطرفين خلال حياته ولم يترك مصر، ومن ثم لا يمكن إخراجه منها بعد مماته، لأن هذا سيكون بمثابة نفي له"، مشددة على أن "طه حسين مصري وينتمي لمصر".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa