عروس البحر الأحمر.. وجهة سياحية مميزة وتجارب ترفيهية متنوعة بمدينة جدة الساحلية

مدينة جدة
مدينة جدة

تُعد مدينة جدة الساحلية، أحد أبرز الوجهات السياحية في المملكة العربية السعودية، التي يقصدها المواطنون والزوار، لما تتمتع به من العديد من مقومات الجذب السياحي، سواء بامتداد سواحلها على البحر الأحمر، أو لاحتضانها العديد من أشكال الفنون والتراث فضلا عن معالمها التاريخية.

ويتوقع أن تشهد المدينة انتعاشًا سياحيًا، بعد ‏‌موافقة مجلس الوزراء على تحمل الدولة تكاليف الخدمات الإلكترونية الخاصة بمنصة خدمات التأشيرات الإلكترونية في وزارة الخارجية، التي تُعنى بإصدار تأشيرة دخول المملكة لحاملي بطاقة "هيّا" الخاصة بفعالية كأس العالم في قطر 2022م.

وتعتبر جدة من أكثر مدن المملكة، التي تستقبل مصطافيها طوال العام، لكونها مقصد الملايين من الزائرين من أنحاء العالم لأجل الاكتشاف أو السياحة وأعمال التجارة، واحتضانها العديد من أشكال الفنون والتراث والثقافات المتنوعة النابضة والمفعمة بالحياة.

وتتميز المدينة بالمعالم التاريخية الفريدة بالتصاميم والأرصفة التليدة والممرات ذات التركيبات الحجرية، حيث تحمل بين جنباتها الكثير من أحاديث الشجون التي يتغنى بها رجالات الفكر والثقافة والفن والأدب، واختيارها ضمن قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو، بعد أن تحولت بيوتها الأثرية، إلى مقاه مختصة ومعارض فنية ذات رونق جمالي بديع.

كما تتميز المدينة بموقعها على شواطئ البحر الأحمر منح السائح كافة تفاصيل مشاهدة أمواجها الزرقاء، بمدها وجزرها، الأمر الذي يستدعي السائح والمصطاف لخوض غِمار الغوص واكتشاف مغامرة كنوز البحر في الشعب المرجانية، في صورة مذهلة فريدة من نوعها لمعرفة خبايا ما يقبع تحت الأمواج الخلابة، وداخل أعماق سواحل البحر الأحمر، واكتشاف واصطياد مختلف المخلوقات وتجربة الأكلات البحرية بتنوع ألوانها، وذلك في تجربة استثنائية وفريدة تستحق العناء لأجلها.

مقومات المدينة السياحية، جعلها توصف بعروس البحر الأحمر لتنوع أصناف الأطعمة والمأكولات الشعبية التي غدت ترتبط بثقافة المنطقة وجزءًا رئيسًا من موائد العائلات بها، خاصة ما يتعلق بالمأكولات البحرية، وكذلك تقديم كل ما من شأنه يميز مدينة جدة، وكذلك من ناحية الفلكلورات الشعبية المتفردة.

يذكر أن وزارة الخارجية ستتيح طلب الحصول على تأشيرة الدخول إلى المملكة، وفقًا للضوابط التي تتمثل في السماح لحاملي بطاقة "هيّا" بالدخول للمملكة قبل انطلاق بطولة كأس العالم بعشرة أيام، وذلك بعد الحصول على تأشيرة إلكترونية من خلال المنصة الوطنية الموحدة للتأشيرات.

ومن المقرر أن الوزارة بالإعلان لاحقًا عن كيفية تقديم طلب التأشيرة وآلية الحصول عليها، كما يمكن للحاصلين على تأشيرة الدخول الإقامة في المملكة لمدة (60) يومًا.

ويحق للحاصلين على التأشيرة الدخول إلى المملكة والخروج منها عدة مرات خلال مدة صلاحية التأشيرة، وكذلك لا يشترط الدخول المسبق لدولة قطر، مع ضرورة الحصول على تأمين طبي قبل القدوم للمملكة.

ويمكن لحاملي البطاقة من المسلمين أداء العمرة وزيارة المدينة المنورة بتأشيرة مجانية، وذلك ابتداءً من 11 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر، حيث تنتهي في 11 يناير من عام 2023.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa