Menu
الجارديان: اليد العليا في إدلب لروسيا وتركيا تعول على دعم غير مضمون من الناتو

اعتبرت صحيفة الجارديان البريطانية، أنَّ روسيا لها اليد العليا على تركيا في الأزمة الحالية التي تشهدها مدينة إدلب السورية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها السبت، أنَّ تركيا كانت على مدار ثلاث سنوات في مشاحنات مع روسيا شمالي سوريا، ولكن هذه المشاحنات تحوَّلت في الأسابيع الأخيرة إلى صدامات خطيرة.

غير أنَّ الصحيفة استبعدت أن تؤدي هذه الصدمات السابقة إلى دخول أنقرة وموسكو في مواجهات عسكرية مباشرة، باعتبار أنّ هذا الأمر مكلف للغاية للطرفين.

وذكرت الصحيفة أنَّ «أنقرة لكونها عضوًا في حلف الناتو قد تلجأ إلى المادة 15 من قانونه التي تلزم الأعضاء بالدفاع عن تركيا، ولكن الحلف ليس مضمونًا؛ لأنَّ العديد من أعضائه لا يرون الهجوم على الجنود الأتراك في سوريا تهديدًا لسيادة تركيا».

وذكرت أنَّ الحرب المباشرة بين الدولتين أمر مكلف ومستبعد حتى الآن، لكن بعد مقتل أكثر من 30 جنديًا تركيًا، في غارة روسية على الأرجح؛ أصبح الطرفان في أزمة لا يتوقع أن يتراجع فيها أحدهما.

ولفتت إلى أن تركيا «انتقمت لمقتل جنودها» بغارات جوية على الجيش السوري، لكن موسكو تمكنت من شنّ غارات جوية لم تكلفها أي خسائر تذكر.

وتحول الوضع في محافظة إدلب السورية إلى معاناة للمدنيين الذين اضطروا للنزوح من ديارهم، تزامنًا مع انقسام في مجلس الأمن الذي شهدته جلسته الطارئة أمس الجمعة بعد التصعيد الأخير شمالي سوريا.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. لحظة احتراق رتل دبابات تابع لأردوغان عبر قصف سوري

بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق

 

2020-10-17T12:43:32+03:00 اعتبرت صحيفة الجارديان البريطانية، أنَّ روسيا لها اليد العليا على تركيا في الأزمة الحالية التي تشهدها مدينة إدلب السورية. وذكرت الصحيفة في تقرير لها السبت، أنّ
الجارديان: اليد العليا في إدلب لروسيا وتركيا تعول على دعم غير مضمون من الناتو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجارديان: اليد العليا في إدلب لروسيا وتركيا تعول على دعم غير مضمون من الناتو

قالت إن المواجهات العسكرية المباشرة ستكون مكلفة للغاية للطرفين

الجارديان: اليد العليا في إدلب لروسيا وتركيا تعول على دعم غير مضمون من الناتو
  • 181
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رجب 1441 /  29  فبراير  2020   11:30 ص

اعتبرت صحيفة الجارديان البريطانية، أنَّ روسيا لها اليد العليا على تركيا في الأزمة الحالية التي تشهدها مدينة إدلب السورية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها السبت، أنَّ تركيا كانت على مدار ثلاث سنوات في مشاحنات مع روسيا شمالي سوريا، ولكن هذه المشاحنات تحوَّلت في الأسابيع الأخيرة إلى صدامات خطيرة.

غير أنَّ الصحيفة استبعدت أن تؤدي هذه الصدمات السابقة إلى دخول أنقرة وموسكو في مواجهات عسكرية مباشرة، باعتبار أنّ هذا الأمر مكلف للغاية للطرفين.

وذكرت الصحيفة أنَّ «أنقرة لكونها عضوًا في حلف الناتو قد تلجأ إلى المادة 15 من قانونه التي تلزم الأعضاء بالدفاع عن تركيا، ولكن الحلف ليس مضمونًا؛ لأنَّ العديد من أعضائه لا يرون الهجوم على الجنود الأتراك في سوريا تهديدًا لسيادة تركيا».

وذكرت أنَّ الحرب المباشرة بين الدولتين أمر مكلف ومستبعد حتى الآن، لكن بعد مقتل أكثر من 30 جنديًا تركيًا، في غارة روسية على الأرجح؛ أصبح الطرفان في أزمة لا يتوقع أن يتراجع فيها أحدهما.

ولفتت إلى أن تركيا «انتقمت لمقتل جنودها» بغارات جوية على الجيش السوري، لكن موسكو تمكنت من شنّ غارات جوية لم تكلفها أي خسائر تذكر.

وتحول الوضع في محافظة إدلب السورية إلى معاناة للمدنيين الذين اضطروا للنزوح من ديارهم، تزامنًا مع انقسام في مجلس الأمن الذي شهدته جلسته الطارئة أمس الجمعة بعد التصعيد الأخير شمالي سوريا.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. لحظة احتراق رتل دبابات تابع لأردوغان عبر قصف سوري

بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك