Menu
جوتيريس: لا لقاح يمكنه إصلاح ضرر فيروس كورونا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الجمعة، إن وباء كورونا كشف «الهشاشة الطويلة الأمد وعدم المساواة والظلم»؛ حيث يواجه العالم أكبر ركود له منذ 8 عقود، وسط تزايد الفقر المدقع وتهديد المجاعة، معتبرًا أنه «لا لقاح يمكنه إصلاح الضرر الذي حدث بالفعل».

وأضاف جوتيريس، خلال حدث على الإنترنت مرتبط بتوزيع جوائز نوبل، أن «التأثير الاجتماعي والاقتصادي للوباء هائل ومتزايد»، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

كما عبَّر الأمين العام للأمم المتحدة، في التصريحات التي جاءت غداة منح برنامج الأغذية العالمي جائزة السلام لعام 2020، عن أسفه لعدم وجود استجابة مشتركة للوباء من قبل المجتمع الدولي.

وقال: «الدول أظهرت رد فعل مجزأ وفوضويًّا.. لا يمكننا أن ندع الشيء نفسه يحدث فيما يتعلق بإتاحة الوصول إلى لقاحات كوفيد–19 الجديدة، التي يجب أن تكون منفعة عامة عالمية».

وشدد على أن الحوكمة العالمية يجب أن تستند إلى الاعتراف بأن التضامن ليس واجبًا أخلاقيًّا فحسب، بل هو في مصلحة الجميع أيضًا.

2021-10-30T07:23:02+03:00 قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الجمعة، إن وباء كورونا كشف «الهشاشة الطويلة الأمد وعدم المساواة والظلم»؛ حيث يواجه العالم أكبر ركود له منذ 8 عقو
جوتيريس: لا لقاح يمكنه إصلاح ضرر فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جوتيريس: لا لقاح يمكنه إصلاح ضرر فيروس كورونا

العالم واجه أكبر ركود له منذ 8 عقود

جوتيريس: لا لقاح يمكنه إصلاح ضرر فيروس كورونا
  • 1365
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1442 /  12  ديسمبر  2020   04:00 ص

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الجمعة، إن وباء كورونا كشف «الهشاشة الطويلة الأمد وعدم المساواة والظلم»؛ حيث يواجه العالم أكبر ركود له منذ 8 عقود، وسط تزايد الفقر المدقع وتهديد المجاعة، معتبرًا أنه «لا لقاح يمكنه إصلاح الضرر الذي حدث بالفعل».

وأضاف جوتيريس، خلال حدث على الإنترنت مرتبط بتوزيع جوائز نوبل، أن «التأثير الاجتماعي والاقتصادي للوباء هائل ومتزايد»، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

كما عبَّر الأمين العام للأمم المتحدة، في التصريحات التي جاءت غداة منح برنامج الأغذية العالمي جائزة السلام لعام 2020، عن أسفه لعدم وجود استجابة مشتركة للوباء من قبل المجتمع الدولي.

وقال: «الدول أظهرت رد فعل مجزأ وفوضويًّا.. لا يمكننا أن ندع الشيء نفسه يحدث فيما يتعلق بإتاحة الوصول إلى لقاحات كوفيد–19 الجديدة، التي يجب أن تكون منفعة عامة عالمية».

وشدد على أن الحوكمة العالمية يجب أن تستند إلى الاعتراف بأن التضامن ليس واجبًا أخلاقيًّا فحسب، بل هو في مصلحة الجميع أيضًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك