Menu


قبل تطبيق قرار "أوبك+".. روسيا تخفض صادرتها إلى أدنى مستوى في 20 عامًا

موسكو: منتجو الغاز الصخري الأمريكي يقلصون الإنتاج قريبًا

قبل تطبيق قرار "أوبك+".. روسيا تخفض صادرتها إلى أدنى مستوى في 20 عامًا
  • 109
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رمضان 1441 /  24  أبريل  2020   03:46 م

أظهر جدول تحميل أوليّ اطلعت عليه وكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، أن شركات النفط الروسية ستخفض تحميلاتها للنفط الخام من موانئ بحر البلطيق ونوفوروسيسك على البحر الأسود في مايو إلى 5.42 مليون طن وهو أدنى مستوى في 20 عامًا.

واتفقت روسيا شريك تحالف دول "أوبك +" على خفض إنتاجها‭‭ ‬‬إلى 8.5 مليون برميل يوميًّا، اعتبارًا من مطلع مايو من مستوى أساس عند 11 مليون برميل يوميًّا، فيما تستعد شركات النفط الروسية لأكبر خفض للإنتاج على الإطلاق، وهو ما قد يؤدي إلى إغلاق دائم لبعض حقول النفط، ما سينجم عنه تكاليف كبيرة.

وتظهر حسابات لرويترز، أنه على أساس يومي، ستخفض روسيا صادرات النفط من موانئ بحر البلطيق ونوفوروسيسك بنسبة 43 بالمئة مقارنة مع إبريل، وفي ظل أن التخفيضات هي الأكبر على الإطلاق التي تسعى إليها موسكو، تظهر بيانات رفينيتيف أيكون، أن صادرات الأورال تتجه للانخفاض لأدنى مستوياتها منذ أوائل الفترة بين عامي 2000 و2009.

ومن المقرر أن تنخفض الصادرات المجمعة لخام الأورال من مينائي بريمورسك وأوست-لوجا إلى 4.3 مليون طن فقط من 6.7 مليون طن في إبريل، وفقًا لجدول مبدئي، ويعني هذا أن صادرات نفط البلطيق ستتراجع 38 بالمئة على أساس يومي وفقًا لما تظهره الحسابات.

إلى ذلك، قال مدير بشركة جازبروم، يوم الجمعة، إن شركة الغاز الروسية العملاقة تتوقع تراجع إنتاج الغاز الطبيعي الصخري في الولايات المتحدة، أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم، بسبب ضعف الأسعار، وأبلغ أوليج أكسيوتين نائب الرئيس التنفيذي لجازبروم مجلة داخلية للشركة بأن منتجي الغاز الصخري الأمريكي سيبدؤون خفض الإنتاج في "المستقبل القريب".

وأضاف أن انخفاض الإنتاج يبرره تراجع أسعار الغاز الطبيعي في هنري هب، نقطة التسليم القياسية في لويزيانا، إلى مستوى 85 دولارًا لكل ألف متر مكعب، وقال المدير بجازبروم، إن الأسعار هناك بلغت في المتوسط 76 دولارًا لكل ألف متر مكعب في يناير، وإن ضعف أسعار النفط الخام قد يكون له تأثير سلبي على أسعار الغاز الطبيعي.

وارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة، وحقق خام "برنت" إلى 21.57 دولار للبرميل، وارتفع الخام الأمريكي إلى 16.88 دولار للبرميل، وعززت الأسعار المكاسب التي حققتها في الجلسات السابقة، بعد أن قال منتجون مثل الكويت، إنهم سيتحركون لخفض الإنتاج ووافقت الولايات المتحدة على حزمة أخرى لتجاوز الاضطراب الناجم عن تفشي فيروس كورونا. بحسب وكالة رويترز.

وتتجه الأسعار صوب تكبد خسائر للأسبوع الثامن في التسعة أسابيع الماضية، لتتوج واحدًا من أكثر الأسابيع اضطرابًا في تاريخ تجارة النفط، ويتجه برنت صوب خسارة أكثر من 20 بالمئة هذا الأسبوع، فيما من المقرر أن ينخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو ثمانية بالمئة تقريبًا.

اقرأ أيضا:

قرار عاجل من روسيا لشركات النفط: خفضوا الإنتاج 20%

هاليبرتون الأمريكية تعترف: خسرنا مليار دولار بسبب هبوط أسعار النفط

هشام العسكر: على الشركات إعادة صياغة خططها الاستراتيجية لمواجهه آثار جائحة كورونا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك