Menu
حسابات الأرقام تُشعل صراع ربع نهائي أبطال آسيا

تدخل مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم منعطفًا مهمًا في نسخة هذا الموسم بوصول قطارها إلى محطة الدور ربع النهائي، في إطار أحلام الفرق المتأهلة بتحقيق اللقب القاري الأهم على صعيد الأندية.

وتأهل إلى الدور ربع النهائي عن منطقة الغرب كلأ من بيرسيبوليس الإيراني الذي سيواجه الهلال السعودي، والوحدة الإماراتي الذي سيلعب مع النصر السعودي، فيما تشهد منطقة الشرق لقاء جيونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي مع مواطنه أولسان هيونداي، وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي مع ناغويا غرامبوس الياباني.

ووثق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تقرير عبر الموقع الرسمي، اليوم الأربعاء، مشوار الفرق الأربعة في غرب آسيا، وتسليط الضوء على استعداداتها للدور ربع النهائي، بالإضافة لنتائجها في المسابقات المحلية وأبرز النجوم فيها والعديد من المحاور الأخرى.

أحلام العودة من جديد

يدخل فريق الهلال منافسات الدور ربع النهائي بأحلام العودة من جديد إلى منصات التتويج بعد أن ظفر بلقب النسخة قبل الأخيرة، حيث يعتبر أيضًا حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب  مناصفة مع بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي ولكل منهما 3 ألقاب.

وصل أزرق الرياض إلى ربع النهائي بعد فوزه على الاستقلال الإيراني في دور الـ16 بهدفين دون مقابل، وكان قبل ذلك قد احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط بفارق الأهداف عن استقلال دوشانبي الطاجيكي.

ويعتبر الزعيم في كل نسخة من أبرز المرشحين لخطف اللقب، لما يتمتع به من إمكانات وعناصر قادرة على تحقيق النتائج المرجوة، ويبرز من بين ذلك المهاجم صالح الشهري والظهير الأيسر ياسر الشمراني، بالإضافة للهداف الفرنسي بافيتمبي غوميز والبرازيلي ماثيو بيريرا وغيرهم من النجوم.

على المستوى المحلي تراجع الفريق السعودي إلى المركز الرابع على سلم الترتيب العام للفرق مع مباراة مؤجلة له، حيث يبتعد عن المتصدر فريق الإتحاد بفارق 4 نقاط، رغم أنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في الدوري بثلاث انتصارات ومثلها حقق التعادل.

وصيف البطل

كان فريق بيرسيبوليس العام الماضي على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلم الفوز بلقب دوري أبطال آسيا، لكن ذلك تبخر أمام فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي، في المباراة النهائية، ويسعى لتوظيف تلك التجربة الغنية بالخبرات في مواصلة مشواره الناجح حتى الآن في الحدث الكروي.

وبلغ الطرف الإيراني الدور ربع النهائي إثر فوزه على الاستقلال الطاجيكي، بهدف جاء في الوقت بدل الضائع من اللقاء عن طريق لاعبه مهدي ترابي، ونجح في دور المجموعات، باحتلال صدارة المجموعة الخامسة، برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات وخسارة وحيدة فقط أمام الوحدة الإماراتي.

ويضم الفريق الإيراني لفيفًا من اللاعبين البارزين ممن لهم بصمة في مشواره حتى الآن في الموسمين الأخيرين، من بينهم مهدي ترابي وكمال الدين كاميابيناي ووحيد أميري، بالإضافة للحارس المتألق حامد لاك الذي يقدم مستويات جيدة للغاية وغيرهم من العناصر التي من شأنها أن تسبب المتاعب للخصوم.

وعلى عكس الهلال نظيره في مواجهة الدور ربع النهائي والذي يخوض غمار المسابقات الكروية على المستوى المحلي، فإن بيرسيبوليس يتطلع لعكس نجاحاته المحلية باعتبار بطل الدوري الإيراني الذي أسدل الستار على نسخته الأخيرة في شهر تموز/يوليو الماضي إلى المنافسة القارية وتشريف الكرة الإيرانية.

مطاردة المجد المفقود

نجح النصر ببلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا، بتغلبه على تراكتور الإيراني بهدف دون في مباراة دور الـ16، ليواصل طريقه بنجاح في المسابقة بعد أن احتل صدارة المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة من ثلاث انتصارات وتعادلين مقابل خسارة وحيدة كانت أمام الوحدات الأردني.

ولم يسبق للعالمي أن حقق لقب البطولة من قبل، وهو ما ينتظره عشاق الفريق في كل نسخة، حيث يأمل أن يكون الفريق السعودي الثالث الذي يصل إلى منصات التتويج بعد الهلال صاحب الألقاب الثلاثة، والاتحاد الذي توج في مرتين سابقًا.

وتعج قائمة فارس نجد بالنجوم من بينهم الوافدين الجديدن البرازيلي أندرسون تاليسكا والكاميروني فينسينت أبوبكر، اللذين انضما إلى الكتيبة المكونة أيضًا من عديد النجوم البارزين كعبدالرزاق حمدالله وجلال الدين مشاريبوف وعبدالإله العمري وسامي النجعي، وغيرهم؛ ممن تعقد الجماهير عليهم الآمال بظهور مختلف في هذه النسخة.

وبدأ فريق النصر مشوراه المحلي بصورة متفاوتة حيث فاز في أربع مباريات وخسر اثنتين في مسابقة الدوري السعودي ليحتل المركز برصيد 12 نقطة مع مباراة مؤجلة له، وعلى الرغم من استقباله 8 أهداف في 6 مباريات، إلا أن النصر صاحب المرتبة الثانية من حيث القوة الهجومية بتسجيل الفريق 13 هدفًا حتى الآن.

مغامرة العنابي

لعب محمد الشامسي حارس فريق الوحدة الإماراتي دور البطولة، حينما قاد فريقه إلى الفوز على فوز الشارقة بركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، ليكون من أبرز نجومه في المسابقة حتى الآن، رفقة السوري عمر خريبين هداف الفريق في المسباقة برصيد 4 أهداف، وخليل الحمادي الذي فرض حضوره مع العنابي.

واحتل الوحدة في دور المجموعات المركز الثاني في المجموعة الخامسة خلف بيرسيبوليس بعد أن جمع 13 نقطة من أربع انتصارات وتعادل وخسارة وحيدة، مسجلًا 7 أهداف مقابل 3 دخلت مرماه، ويعتبر الممثل الوحيد للكرة الإماراتية في البطولة حتى الآن بعد خروج نظيره الشارقة، وشباب الأهلي دبي الذي غادر من دور المجموعات.

وعلى الصعيد المحلي وبعد مرور 6 جولات على انطلاق مسابقة الدوري الإماراتي، فإن مستوى الوحدة لا يلبي طموحات أنصار الفريق الذي يحتل المركز الثامن برصيد 8 نقاط من انتصار وحيد وخمس مواجهات انتهت بالتعادل، حيث يأمل الفريق بتجاوز ذلك في المسابقة القارية التي لم يسبق له الظفر بلقبها من قبل.

ومنح هينك تين كات، المدير الفني للوحدة، الفرصة أمام العديد من العناصر الشابة في مواجهة الذهاب للدور الأول من كأس رابطة المحترفين، والتي خسرها الفريق أمام خورفكان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك للوقوف على جاهزية البدلاء للمنافسة القارية بعد غياب العناصر الرئيسية في فترة التوقف الدولي.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. الأخضر يفك عقدة الصين بالثلاثة ويغرد خارج سرب الصدارة

بالفيديو.. وليد الفراج يُعدد مكاسب الأخضر بعد الفوز الدرامي على الصين

2021-11-20T18:44:43+03:00 تدخل مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم منعطفًا مهمًا في نسخة هذا الموسم بوصول قطارها إلى محطة الدور ربع النهائي، في إطار أحلام الفرق المتأهلة بتحقيق اللقب القار
حسابات الأرقام تُشعل صراع ربع نهائي أبطال آسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حسابات الأرقام تُشعل صراع ربع نهائي أبطال آسيا

حسابات الأرقام تُشعل صراع ربع نهائي أبطال آسيا
  • 418
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الأول 1443 /  13  أكتوبر  2021   06:06 م

تدخل مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم منعطفًا مهمًا في نسخة هذا الموسم بوصول قطارها إلى محطة الدور ربع النهائي، في إطار أحلام الفرق المتأهلة بتحقيق اللقب القاري الأهم على صعيد الأندية.

وتأهل إلى الدور ربع النهائي عن منطقة الغرب كلأ من بيرسيبوليس الإيراني الذي سيواجه الهلال السعودي، والوحدة الإماراتي الذي سيلعب مع النصر السعودي، فيما تشهد منطقة الشرق لقاء جيونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي مع مواطنه أولسان هيونداي، وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي مع ناغويا غرامبوس الياباني.

ووثق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تقرير عبر الموقع الرسمي، اليوم الأربعاء، مشوار الفرق الأربعة في غرب آسيا، وتسليط الضوء على استعداداتها للدور ربع النهائي، بالإضافة لنتائجها في المسابقات المحلية وأبرز النجوم فيها والعديد من المحاور الأخرى.

أحلام العودة من جديد

يدخل فريق الهلال منافسات الدور ربع النهائي بأحلام العودة من جديد إلى منصات التتويج بعد أن ظفر بلقب النسخة قبل الأخيرة، حيث يعتبر أيضًا حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب  مناصفة مع بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي ولكل منهما 3 ألقاب.

وصل أزرق الرياض إلى ربع النهائي بعد فوزه على الاستقلال الإيراني في دور الـ16 بهدفين دون مقابل، وكان قبل ذلك قد احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط بفارق الأهداف عن استقلال دوشانبي الطاجيكي.

ويعتبر الزعيم في كل نسخة من أبرز المرشحين لخطف اللقب، لما يتمتع به من إمكانات وعناصر قادرة على تحقيق النتائج المرجوة، ويبرز من بين ذلك المهاجم صالح الشهري والظهير الأيسر ياسر الشمراني، بالإضافة للهداف الفرنسي بافيتمبي غوميز والبرازيلي ماثيو بيريرا وغيرهم من النجوم.

على المستوى المحلي تراجع الفريق السعودي إلى المركز الرابع على سلم الترتيب العام للفرق مع مباراة مؤجلة له، حيث يبتعد عن المتصدر فريق الإتحاد بفارق 4 نقاط، رغم أنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في الدوري بثلاث انتصارات ومثلها حقق التعادل.

وصيف البطل

كان فريق بيرسيبوليس العام الماضي على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلم الفوز بلقب دوري أبطال آسيا، لكن ذلك تبخر أمام فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي، في المباراة النهائية، ويسعى لتوظيف تلك التجربة الغنية بالخبرات في مواصلة مشواره الناجح حتى الآن في الحدث الكروي.

وبلغ الطرف الإيراني الدور ربع النهائي إثر فوزه على الاستقلال الطاجيكي، بهدف جاء في الوقت بدل الضائع من اللقاء عن طريق لاعبه مهدي ترابي، ونجح في دور المجموعات، باحتلال صدارة المجموعة الخامسة، برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات وخسارة وحيدة فقط أمام الوحدة الإماراتي.

ويضم الفريق الإيراني لفيفًا من اللاعبين البارزين ممن لهم بصمة في مشواره حتى الآن في الموسمين الأخيرين، من بينهم مهدي ترابي وكمال الدين كاميابيناي ووحيد أميري، بالإضافة للحارس المتألق حامد لاك الذي يقدم مستويات جيدة للغاية وغيرهم من العناصر التي من شأنها أن تسبب المتاعب للخصوم.

وعلى عكس الهلال نظيره في مواجهة الدور ربع النهائي والذي يخوض غمار المسابقات الكروية على المستوى المحلي، فإن بيرسيبوليس يتطلع لعكس نجاحاته المحلية باعتبار بطل الدوري الإيراني الذي أسدل الستار على نسخته الأخيرة في شهر تموز/يوليو الماضي إلى المنافسة القارية وتشريف الكرة الإيرانية.

مطاردة المجد المفقود

نجح النصر ببلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا، بتغلبه على تراكتور الإيراني بهدف دون في مباراة دور الـ16، ليواصل طريقه بنجاح في المسابقة بعد أن احتل صدارة المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة من ثلاث انتصارات وتعادلين مقابل خسارة وحيدة كانت أمام الوحدات الأردني.

ولم يسبق للعالمي أن حقق لقب البطولة من قبل، وهو ما ينتظره عشاق الفريق في كل نسخة، حيث يأمل أن يكون الفريق السعودي الثالث الذي يصل إلى منصات التتويج بعد الهلال صاحب الألقاب الثلاثة، والاتحاد الذي توج في مرتين سابقًا.

وتعج قائمة فارس نجد بالنجوم من بينهم الوافدين الجديدن البرازيلي أندرسون تاليسكا والكاميروني فينسينت أبوبكر، اللذين انضما إلى الكتيبة المكونة أيضًا من عديد النجوم البارزين كعبدالرزاق حمدالله وجلال الدين مشاريبوف وعبدالإله العمري وسامي النجعي، وغيرهم؛ ممن تعقد الجماهير عليهم الآمال بظهور مختلف في هذه النسخة.

وبدأ فريق النصر مشوراه المحلي بصورة متفاوتة حيث فاز في أربع مباريات وخسر اثنتين في مسابقة الدوري السعودي ليحتل المركز برصيد 12 نقطة مع مباراة مؤجلة له، وعلى الرغم من استقباله 8 أهداف في 6 مباريات، إلا أن النصر صاحب المرتبة الثانية من حيث القوة الهجومية بتسجيل الفريق 13 هدفًا حتى الآن.

مغامرة العنابي

لعب محمد الشامسي حارس فريق الوحدة الإماراتي دور البطولة، حينما قاد فريقه إلى الفوز على فوز الشارقة بركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، ليكون من أبرز نجومه في المسابقة حتى الآن، رفقة السوري عمر خريبين هداف الفريق في المسباقة برصيد 4 أهداف، وخليل الحمادي الذي فرض حضوره مع العنابي.

واحتل الوحدة في دور المجموعات المركز الثاني في المجموعة الخامسة خلف بيرسيبوليس بعد أن جمع 13 نقطة من أربع انتصارات وتعادل وخسارة وحيدة، مسجلًا 7 أهداف مقابل 3 دخلت مرماه، ويعتبر الممثل الوحيد للكرة الإماراتية في البطولة حتى الآن بعد خروج نظيره الشارقة، وشباب الأهلي دبي الذي غادر من دور المجموعات.

وعلى الصعيد المحلي وبعد مرور 6 جولات على انطلاق مسابقة الدوري الإماراتي، فإن مستوى الوحدة لا يلبي طموحات أنصار الفريق الذي يحتل المركز الثامن برصيد 8 نقاط من انتصار وحيد وخمس مواجهات انتهت بالتعادل، حيث يأمل الفريق بتجاوز ذلك في المسابقة القارية التي لم يسبق له الظفر بلقبها من قبل.

ومنح هينك تين كات، المدير الفني للوحدة، الفرصة أمام العديد من العناصر الشابة في مواجهة الذهاب للدور الأول من كأس رابطة المحترفين، والتي خسرها الفريق أمام خورفكان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك للوقوف على جاهزية البدلاء للمنافسة القارية بعد غياب العناصر الرئيسية في فترة التوقف الدولي.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. الأخضر يفك عقدة الصين بالثلاثة ويغرد خارج سرب الصدارة

بالفيديو.. وليد الفراج يُعدد مكاسب الأخضر بعد الفوز الدرامي على الصين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك