Menu

«الناتو» يتجه لسحب قوات من العراق.. ومتحدث الحلف يوضح «الخطوة التالية»

أوضح ملابسات القرار.. وترك الباب مواربًا

يتجه حلف شمال الأطلسي «ناتو»، سحب جزء من قواته من العراق، وفقًا لمتحدث باسم الحلف «بسبب المخاطر الأمنية المتزايدة التي تشكلها المواجهة الحالية بين إيران والولاي
«الناتو» يتجه لسحب قوات من العراق.. ومتحدث الحلف يوضح «الخطوة التالية»
  • 368
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يتجه حلف شمال الأطلسي «ناتو»، سحب جزء من قواته من العراق، وفقًا لمتحدث باسم الحلف «بسبب المخاطر الأمنية المتزايدة التي تشكلها المواجهة الحالية بين إيران والولايات المتحدة»، وقال المتحدث، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، خلال تصريحات في بروكسل: «من أجل السلامة، سيتخذ حلف الناتو إجراءات تشمل النقل المؤقت لبعض الأفراد إلى مواقع مختلفة داخل العراق وخارجه، وسيحتفظ بوجود في العراق.. نحن على استعداد لمواصلة تدريبنا وبناء القدرات عندما يسمح الوضع بذلك».

وكان «الناتو»، قد علّق بالفعل عملياته التدريبية على الأرض بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أمريكية الجمعة، وتشمل المهمة الدفاعية غير القتالية للتحالف تواجد قوة يبلغ قوامها نحو 500 فرد مهمتهم الرئيسية هي تدريب القوات العراقية في معركتها للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي ومنع عودته. وتم تشكيل هذه القوة في عام 2018 بناء على طلب من بغداد.

وأكَّد وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في وقت سابق، أنَّ «الولايات المتحدة لا تعتزم سحب قواتها من العراق، وأنَّه لا يمكن تأكيد ما إذا كانت الرسالة المرسلة من الجنرال سيلي حقيقية، ولكن لا يوجد هناك قرار للقوات الأمريكية بمغادرة العراق»، فيما كشفت وثيقة رسمية اطلعت عليها «عاجل»، أمس الاثنين، عن الإجراءات التي سيتخذها الجيش الأمريكي، تمهيدًا للخروج بشكل كامل من العراق بناء على طلب رسمي من البرلمان العراقي ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وبحسب الوثيقة المرسلة لقيادة العمليات المشتركة بالعراق، جاء فيها: «احترامًا لسيادة جمهورية العراق وحسب ما طُلِبَ من قِبَلِ البرلمان العراقي ورئيس الوزراء، ستقوم قيادة قوة المهام المشتركة، عملية العزم الصلب، بإعادة تمركز القوات خلال الأيام والأسابيع القادمة»، «ومن أجل تنفيذ هذه المهمة يتوجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات معينة لضمان الخروج من العراق بشكل آمن، مشيرة إلى أنه «خلال هذا الوقت ستكون هناك زيادة برحلات الطائرات المروحية فوق وحول المنطقة الخضراء في بغداد».

وأكدت الوثيقة أن «قوات التحالف ستقوم باتخاذ كافة الإجراءات لتخفيف الإزعاج للعامة، لهذا ستتم تنفيذ المهمات خلال ساعات الليل»، واختتمت الوثيقة بـ«نؤكد على قيمة شراكتنا ودعوتكم لنا لدعم جمهوريتكم في وقت الحاجة خلال هزيمة تنظيم داعش ونحن نحترم القرار السيادي الذي طالب برحيلنا».

وقالت معلومات، في وقت سابق، إن «وزارة الدفاع الأمريكية، أبلغت الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات الخروج من البلاد»، ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، أن «الجيش الأمريكي أبلغ العراق بهذه الخطوة، ممثلة في الشروع في مغادرة العراق»، وصادق البرلمان العراقي، الأحد الماضي، على قرار إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع قوات التحالف الدولي وإنهاء وجود أي قوات أجنبية على أراضي العراق، وطالب البرلمان العراقي، الحكومة بالعمل على إنهاء وجود كل القوات الأجنبية.

وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن سحب القوات الأمريكية لن يكون على أساس ودي، قائلًا: «سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقًا، ستكون عقوبات إيران بجوارها شيئًا صغيرًا، وأضاف: «لدينا قاعدة جوية هناك باهظة التكلفة بشكل استثنائي، لقد احتاجت مليارات الدولارات لبنائها منذ فترة طويلة قبل مجيئي، لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا تكلفتها».

اقرأ أيضًا:

«عاجل» تنشر وثيقة رسمية لـ«آلية سحب القوات الأمريكية» من العراق

وزير الدفاع الأمريكي: لا يوجد قرار بمغادرة العراق.. وقواتنا باقية هناك

الجيش الأمريكي يتخذ إجراءات لسحب قواته من العراق

إدارة ترامب بدأت تحضير العقوبات التي قد تفرضها على العراق

الجيش الألماني يعلن نقل بعض جنوده من العراق إلى الأردن

وزارة الدفاع الكرواتية تعلن نقل قواتها العسكرية من العراق للكويت

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك