Menu
يوفنتوس يخسر جهود «نجم الوسط» حتى ختام الموسم

لم يكد فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، يتجاوز آثار خسارة لقب كأس إيطاليا، حتى تلقى صدمة جديدة، بعدما كشف تقرير صحفي، اليوم الجمعة، أن الألماني سامي خضيرة متوسط ميدان البيانكونيري، بات مهددًا بالغياب عن الملاعب حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة.

وخسر اليوفي لقب كأس إيطاليا، بالسقوط أمام رجال المدرب المحارب جينارو جاتوزو، بعد انتهاء الوقت الأصلي من قمة ملعب الأولمبيكو، بالتعادل السلبي، ليتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لفريق نابولي بنتيجة 4-2، ليحصد اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

وأعلن يوفنتوس، أمس الخميس، أن متوسط الميدان الألماني يعاني من إصابة في الفخذ اليمنى، تعرض لها قبل مباراة الفريق التي خسرها أمام نابولي، أمس الأول، ليزيد معاناة المدرب ماوريتسيو ساري.

وأشارت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، في تقرير لها، إلى أن خضيرة المتوج مع المنتخب الألماني بكأس العالم 2014، سيكون بحاجة إلى شهر ونصف الشهر من العلاج، وهو ما يعني أن الإصابة قد تسفر عن نهاية مبكرة لموسمه.

وكان خضيرة، صاحب الـ33 عامًا، خضع لجراحة في الركبة العام الماضي، وعاد مؤخرًا إلى تدريبات الفريق، بعدما استفاد من التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ليعود إلى المباريات بعد غياب طويل.

ويسعى البيانكونيري إلى طي صفحة الكأس، عندما تستأنف منافسات الدوري الإيطالي؛ حيث يتطلع ساري إلى مصالحة الجماهير أمام مضيفه بولونيا، الاثنين المقبل، على ملعب ريناتو دال آرا، لحساب الجولة الـ27 من عمر الموسم، من أجل الحفاظ على صدارة الكالتشيو.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب في السنوات الثماني الأخيرة، جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو، إلا أن السيدة العجوز استأنف فعاليات الموسم بشكل مخيب للآمال، بعدما عجز عن تسجيل أي أهداف منذ عودة الحياة إلى الكرة الإيطالية، مكتفيًا بالتعادل السلبي في مباراتي الكأس أمام ميلان ونابولي على الترتيب.

اقرأ أيضًا:

«روزنامة مكثفة» تحاصر الدوري الإيطالي.. وتراجع يوفنتوس يتصدر المشهد
شقيقة رونالدو تشن هجومًا لاذعًا على «يوفنتوس ساري»

2020-06-19T14:39:42+03:00 لم يكد فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، يتجاوز آثار خسارة لقب كأس إيطاليا، حتى تلقى صدمة جديدة، بعدما كشف تقرير صحفي، اليوم الجمعة، أن الألماني سامي خضيرة متوس
يوفنتوس يخسر جهود «نجم الوسط» حتى ختام الموسم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

يوفنتوس يخسر جهود «نجم الوسط» حتى ختام الموسم

مصائب السيدة العجوز لا تأتي فرادى

يوفنتوس يخسر جهود «نجم الوسط» حتى ختام الموسم
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شوّال 1441 /  19  يونيو  2020   02:39 م

لم يكد فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، يتجاوز آثار خسارة لقب كأس إيطاليا، حتى تلقى صدمة جديدة، بعدما كشف تقرير صحفي، اليوم الجمعة، أن الألماني سامي خضيرة متوسط ميدان البيانكونيري، بات مهددًا بالغياب عن الملاعب حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة.

وخسر اليوفي لقب كأس إيطاليا، بالسقوط أمام رجال المدرب المحارب جينارو جاتوزو، بعد انتهاء الوقت الأصلي من قمة ملعب الأولمبيكو، بالتعادل السلبي، ليتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لفريق نابولي بنتيجة 4-2، ليحصد اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

وأعلن يوفنتوس، أمس الخميس، أن متوسط الميدان الألماني يعاني من إصابة في الفخذ اليمنى، تعرض لها قبل مباراة الفريق التي خسرها أمام نابولي، أمس الأول، ليزيد معاناة المدرب ماوريتسيو ساري.

وأشارت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، في تقرير لها، إلى أن خضيرة المتوج مع المنتخب الألماني بكأس العالم 2014، سيكون بحاجة إلى شهر ونصف الشهر من العلاج، وهو ما يعني أن الإصابة قد تسفر عن نهاية مبكرة لموسمه.

وكان خضيرة، صاحب الـ33 عامًا، خضع لجراحة في الركبة العام الماضي، وعاد مؤخرًا إلى تدريبات الفريق، بعدما استفاد من التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ليعود إلى المباريات بعد غياب طويل.

ويسعى البيانكونيري إلى طي صفحة الكأس، عندما تستأنف منافسات الدوري الإيطالي؛ حيث يتطلع ساري إلى مصالحة الجماهير أمام مضيفه بولونيا، الاثنين المقبل، على ملعب ريناتو دال آرا، لحساب الجولة الـ27 من عمر الموسم، من أجل الحفاظ على صدارة الكالتشيو.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب في السنوات الثماني الأخيرة، جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو، إلا أن السيدة العجوز استأنف فعاليات الموسم بشكل مخيب للآمال، بعدما عجز عن تسجيل أي أهداف منذ عودة الحياة إلى الكرة الإيطالية، مكتفيًا بالتعادل السلبي في مباراتي الكأس أمام ميلان ونابولي على الترتيب.

اقرأ أيضًا:

«روزنامة مكثفة» تحاصر الدوري الإيطالي.. وتراجع يوفنتوس يتصدر المشهد
شقيقة رونالدو تشن هجومًا لاذعًا على «يوفنتوس ساري»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك