Menu
الدوحة تستضيف المباحثات الأولى لواشنطن و«طالبان» منذ الانسحاب الأمريكي

أجرت الولايات المتحدة وحركة «طالبان» الأفغانية أول مباحثات وجهًا لوجه، منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، أغسطس الماضي.

وأفادت وكالة «فرانس 24»، اليوم الإثنين، بأن العاصمة القطرية (الدوحة) استضافت اللقاء، الذي انعقد يومي السبت والأحد. وركز الوفد الأمريكي خلال اللقاء على الملفات البارزة بينها الأمن والإرهاب وحقوق الإنسان، وشدد على ضرورة السماح للرعايا الأمريكيين والأجانب وحلفائهم من الأفغان، الذين عملوا معهم خلال العملية العسكرية التي استمرت 20 عامًا، بمغادرة البلاد.

ومن جهته، أوضح الناطق باسم الخارجية الأمريكية، ناد برايس، أن الرئيس، جو بايدن، شدد على أولوية السماح بمغادرة الرعايا الأمريكيين والأجانب، وأكد برايس أن «الحركة ستحاسب من خلال أفعالها وليس حسب أقوالها».

ونفى برايس أن يكون الاجتماع مؤشرًا على الاعتراف الأمريكي بحكم «طالبان» في أفغانستان، لكنه أشار إلى أن المحادثات «كانت صريحة ومهنية».

وأقرت الولايات المتحدة بأنها لن تستطيع إخراج جميع حلفائها من الأفغان الراغبين في مغادرة البلاد، خلال عملية الجسر الجوي التي نقلت الآلاف قبل إتمام الانسحاب العسكري، لكنها أبقت على قنوات اتصال مع «طالبان»، منذ سيطرتها على العاصمة كابول، لتنسيق الأمر.

وتتحدث الولايات المتحدة عن تعاون كبير أبدته «طالبان» في السماح للمواطنين الأمريكيين بالمغادرة، لكن نحو 100 أمريكي من أصل أفغاني، بحسب مسؤولين أمريكيين، لا يزالون مترددين حيال مسألة الخروج من أفغانستان.

وسبق والتقى مسؤولون أمريكيون، بينهم قائد القيادة المركزية الجنرال فرانك ماكنزي، أعضاء من «طالبان» في أغسطس الماضي، في كابول، مع سيطرة القوات الأمريكية على المطار لتنفيذ الجسر الجوي.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. طالبان تبرر تعليقها الجثث على رافعات في هرات

2021-11-20T14:41:32+03:00 أجرت الولايات المتحدة وحركة «طالبان» الأفغانية أول مباحثات وجهًا لوجه، منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، أغسطس الماضي. وأفادت وكالة «فرانس 24»، اليوم الإثن
الدوحة تستضيف المباحثات الأولى لواشنطن و«طالبان» منذ الانسحاب الأمريكي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الدوحة تستضيف المباحثات الأولى لواشنطن و«طالبان» منذ الانسحاب الأمريكي

الدوحة تستضيف المباحثات الأولى لواشنطن و«طالبان» منذ الانسحاب الأمريكي
  • 225
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ربيع الأول 1443 /  11  أكتوبر  2021   11:36 م

أجرت الولايات المتحدة وحركة «طالبان» الأفغانية أول مباحثات وجهًا لوجه، منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، أغسطس الماضي.

وأفادت وكالة «فرانس 24»، اليوم الإثنين، بأن العاصمة القطرية (الدوحة) استضافت اللقاء، الذي انعقد يومي السبت والأحد. وركز الوفد الأمريكي خلال اللقاء على الملفات البارزة بينها الأمن والإرهاب وحقوق الإنسان، وشدد على ضرورة السماح للرعايا الأمريكيين والأجانب وحلفائهم من الأفغان، الذين عملوا معهم خلال العملية العسكرية التي استمرت 20 عامًا، بمغادرة البلاد.

ومن جهته، أوضح الناطق باسم الخارجية الأمريكية، ناد برايس، أن الرئيس، جو بايدن، شدد على أولوية السماح بمغادرة الرعايا الأمريكيين والأجانب، وأكد برايس أن «الحركة ستحاسب من خلال أفعالها وليس حسب أقوالها».

ونفى برايس أن يكون الاجتماع مؤشرًا على الاعتراف الأمريكي بحكم «طالبان» في أفغانستان، لكنه أشار إلى أن المحادثات «كانت صريحة ومهنية».

وأقرت الولايات المتحدة بأنها لن تستطيع إخراج جميع حلفائها من الأفغان الراغبين في مغادرة البلاد، خلال عملية الجسر الجوي التي نقلت الآلاف قبل إتمام الانسحاب العسكري، لكنها أبقت على قنوات اتصال مع «طالبان»، منذ سيطرتها على العاصمة كابول، لتنسيق الأمر.

وتتحدث الولايات المتحدة عن تعاون كبير أبدته «طالبان» في السماح للمواطنين الأمريكيين بالمغادرة، لكن نحو 100 أمريكي من أصل أفغاني، بحسب مسؤولين أمريكيين، لا يزالون مترددين حيال مسألة الخروج من أفغانستان.

وسبق والتقى مسؤولون أمريكيون، بينهم قائد القيادة المركزية الجنرال فرانك ماكنزي، أعضاء من «طالبان» في أغسطس الماضي، في كابول، مع سيطرة القوات الأمريكية على المطار لتنفيذ الجسر الجوي.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. طالبان تبرر تعليقها الجثث على رافعات في هرات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك