Menu
تطورات درامية في «تيجراي».. وحكومة إثيوبيا تعلن العثور على جثث عسكريين

أعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، اليوم الخميس، العثور على جثث جنود في تيجراي، يأتي هذا فيما اعتقلت إثيوبيا مساء الأربعاء 17 ضابطًا في الجيش بزعم الخيانة والتواطؤ مع سلطات إقليم تيجراي بشمال البلاد حيث تشن الحكومة هجومًا عسكريًا، كما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وأرسل رئيس الحكومة الإثيوبية، آبي أحمد، قوات وطائرات حربية إلى إقليم تيجراي بعد خلاف لأشهر مع الحزب الحاكم فيه متهمًا إياه بالسعي إلى زعزعة استقرار البلاد، وقال آبي أحمد (الحائز على جائزة نوبل للسلام، العام الماضي)، إن «جبهة تحرير شعب تيجراي» تجاوزت «الخط الأحمر» وهاجمت قاعدتين عسكريتين للجيش الاتحادي، وهو ما ينفيه الحزب.

ونقلت إذاعة «فانا» للإعلام التابعة للدولة عن الشرطة القول إنه «تم اعتقال 17 ضابطًا في الجيش لأنهم خلقوا ظروفاً مؤاتية» لتقوم «جبهة تحرير شعب تيجراي» بمهاجمة الجيش الوطني، وسط مزاعم بدورهم في قطع أنظمة الاتصال بين القيادة الشمالية والوسطى للجيش.

ووفقًا للإذاعة، فإن أحد المشتبه بهم هو رئيس قسم الاتصالات بالجيش، وتم اعتقاله أثناء قيامه بإرسال 11 صندوقًا «معبأة بالمتفجرات ومكونات الصواريخ" إلى "جبهة تحرير شعب تيجراي»، يأتي ذلك وسط مخاوف من اشتعال حرب في إثيوبيا التي أنهت قبل سنوات صراعًا مريرًا مع إريتريا، أقدم رئيس الوزراء آبي أحمد الأحد على إقالة كل من وزير الخارجية وقائد الجيش ورئيس المخابرات في البلاد.

ويتصاعد التوتر بين الحكومة الإثيوبية وإقليم «تيجراي» الذي أعلنت فيه الحكومة حالة الطوارئ قبل أيام قليلة، ويواصل رئيس الوزراء الأثيوبي، حملة عسكرية أعلنها يوم 4 نوفمبر ضد إقليم تيجراي رغم كل المناشدات الدولية للحوار مع الجبهة الشعبية لتحرير الإقليم؛ بدلا من المخاطرة باندلاع حرب أهلية.

اقرأ أيضًا:

إثيوبيا تنفجر من الدخل.. إقالة أهم 3 رجال في نظام أديس أبابا والأسباب مجهولة

قصف عنيف في إقليم «تيجراي» الإثيوبي.. و24 جنديًّا يتلقون العلاج

تحرك عسكري في إثيوبيا.. ورئيس الوزراء يتحدث عن «خط أحمر»

2021-01-17T01:14:30+03:00 أعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، اليوم الخميس، العثور على جثث جنود في تيجراي، يأتي هذا فيما اعتقلت إثيوبيا مساء الأربعاء 17 ضابطًا في الجيش بزعم الخيانة والتوا
تطورات درامية في «تيجراي».. وحكومة إثيوبيا تعلن العثور على جثث عسكريين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تطورات درامية في «تيجراي».. وحكومة إثيوبيا تعلن العثور على جثث عسكريين

بعد إلقاء القبض على 17 ضابطًا بتهمة الخيانة

تطورات درامية في «تيجراي».. وحكومة إثيوبيا تعلن العثور على جثث عسكريين
  • 303
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 ربيع الأول 1442 /  12  نوفمبر  2020   10:56 ص

أعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، اليوم الخميس، العثور على جثث جنود في تيجراي، يأتي هذا فيما اعتقلت إثيوبيا مساء الأربعاء 17 ضابطًا في الجيش بزعم الخيانة والتواطؤ مع سلطات إقليم تيجراي بشمال البلاد حيث تشن الحكومة هجومًا عسكريًا، كما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وأرسل رئيس الحكومة الإثيوبية، آبي أحمد، قوات وطائرات حربية إلى إقليم تيجراي بعد خلاف لأشهر مع الحزب الحاكم فيه متهمًا إياه بالسعي إلى زعزعة استقرار البلاد، وقال آبي أحمد (الحائز على جائزة نوبل للسلام، العام الماضي)، إن «جبهة تحرير شعب تيجراي» تجاوزت «الخط الأحمر» وهاجمت قاعدتين عسكريتين للجيش الاتحادي، وهو ما ينفيه الحزب.

ونقلت إذاعة «فانا» للإعلام التابعة للدولة عن الشرطة القول إنه «تم اعتقال 17 ضابطًا في الجيش لأنهم خلقوا ظروفاً مؤاتية» لتقوم «جبهة تحرير شعب تيجراي» بمهاجمة الجيش الوطني، وسط مزاعم بدورهم في قطع أنظمة الاتصال بين القيادة الشمالية والوسطى للجيش.

ووفقًا للإذاعة، فإن أحد المشتبه بهم هو رئيس قسم الاتصالات بالجيش، وتم اعتقاله أثناء قيامه بإرسال 11 صندوقًا «معبأة بالمتفجرات ومكونات الصواريخ" إلى "جبهة تحرير شعب تيجراي»، يأتي ذلك وسط مخاوف من اشتعال حرب في إثيوبيا التي أنهت قبل سنوات صراعًا مريرًا مع إريتريا، أقدم رئيس الوزراء آبي أحمد الأحد على إقالة كل من وزير الخارجية وقائد الجيش ورئيس المخابرات في البلاد.

ويتصاعد التوتر بين الحكومة الإثيوبية وإقليم «تيجراي» الذي أعلنت فيه الحكومة حالة الطوارئ قبل أيام قليلة، ويواصل رئيس الوزراء الأثيوبي، حملة عسكرية أعلنها يوم 4 نوفمبر ضد إقليم تيجراي رغم كل المناشدات الدولية للحوار مع الجبهة الشعبية لتحرير الإقليم؛ بدلا من المخاطرة باندلاع حرب أهلية.

اقرأ أيضًا:

إثيوبيا تنفجر من الدخل.. إقالة أهم 3 رجال في نظام أديس أبابا والأسباب مجهولة

قصف عنيف في إقليم «تيجراي» الإثيوبي.. و24 جنديًّا يتلقون العلاج

تحرك عسكري في إثيوبيا.. ورئيس الوزراء يتحدث عن «خط أحمر»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك