Menu
تدشين مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة بالخفجي

دشَّن محافظ الخفجي محمد بن سلطان الهزاع، والرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين في شركة أرامكو لأعمال الخليج المهندس عازب بن محمد القحطاني، مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة.

جاء ذلك بالتعاون مع إدارة مرور محافظة الخفجي، وشارك فعالية تدشين المبادرة مدير إدارة مرور محافظة الخفجي العقيد ضافر بن سعد الشهري، بمقر مهرجان كلنا الخفجي السابع بساحة مركز الملك سلمان الحضاري، حيث أطلقت المبادرة يوم 15 مارس ولمدة 14 يومًا ضمن فعاليات موسم الشرقية 2019، بحضور المدير التنفيذي للخدمات الصناعية عبدالله بن مفلح القحطاني، ومديري الدوائر الحكومية والقطاعات الأمنية والأهلية.

ورحب أسامة بن محمد العودة، من دائرة العلاقات العامة والحكومية بالحضور، وقدم شرحًا تعريفيًا عن المبادرة وهدفها في تجربة القيادة على أرض الواقع من خلال أجهزة المحاكاة؛ والتي هدفت إلى تدريب 15 متدربة من نساء الخفجي على قيادة السيارات بالتعاون مع الكلية الجامعية بالخفجي والفريق التطوعي بالمحافظة، ثم استعرض عودة الأركان التثقيفية في الجناح وهي الشاشة التوعوية، والتي تشمل رسائل مرورية تثقيفية للنساء عن القيادة الآمنة، ومعرض مرور الخفجي وقسم السلامة المرورية في أرامكو لأعمال الخليج.

كما احتوت المبادرة على جانب تثقيفي تجاه السلامة المرورية، مثل أهمية ربط حزام الأمان والتجربة الفعلية للتصادم بسرعة 20 كيلومترًا، وأيضًا ركن توعوي للأطفال مثل خطورة قطع الطريق والالتزام بالآداب العامة لحقوق المشاة وأهمية الانتباه للوحات الإرشادية في الطريق.

كان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، قال «إنه يُجرى العمل على طرح شركة أرامكو السعودية والشركات التابعة لها وجميع المصافي للاكتتاب خلال عامين».

وأضاف الفالح، أن السعودية تصدر نحو مليون برميل من المشتقات النفطية يوميًا، بالإضافة إلى كميات من الغاز المسال، بجانب تصدير ما بين سبعة إلى ثمانية ملايين برميل من النفط الخام يوميًا، مشيرًا إلى أن المملكة لديها أفضل بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، ومنوهًا بأن المعاملة متساوية لجميع المستثمرين وراء جعْل السعودية البيئة الاستثمارية الأفضل.

وأوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أن صدارة وساتورب تُفكر في توسعات تُضاهي المرحلة الأولى من كل شركة، مُعلنًا أن الصناعة ستشهد مزيدًا من الاستثمارات في القريب العاجل، لافتًا إلى أن مناطق الصناعات التحويلية في «صدارة وساتورب» سيتم تحفيزها، والتوسع في الإنتاج منها لصناعات ذات قيمة مضافة.

2021-04-27T23:31:50+03:00 دشَّن محافظ الخفجي محمد بن سلطان الهزاع، والرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين في شركة أرامكو لأعمال الخليج المهندس عازب بن محمد القحطاني، مبادرة أرامكو لأعمال الخ
تدشين مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة بالخفجي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تدشين مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة بالخفجي

تستهدف تجربة القيادة عمليًا

تدشين مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة بالخفجي
  • 263
  • 0
  • 0
خلف الحمود
11 رجب 1440 /  18  مارس  2019   06:45 م

دشَّن محافظ الخفجي محمد بن سلطان الهزاع، والرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين في شركة أرامكو لأعمال الخليج المهندس عازب بن محمد القحطاني، مبادرة أرامكو لأعمال الخليج لقيادة المرأة السيارة.

جاء ذلك بالتعاون مع إدارة مرور محافظة الخفجي، وشارك فعالية تدشين المبادرة مدير إدارة مرور محافظة الخفجي العقيد ضافر بن سعد الشهري، بمقر مهرجان كلنا الخفجي السابع بساحة مركز الملك سلمان الحضاري، حيث أطلقت المبادرة يوم 15 مارس ولمدة 14 يومًا ضمن فعاليات موسم الشرقية 2019، بحضور المدير التنفيذي للخدمات الصناعية عبدالله بن مفلح القحطاني، ومديري الدوائر الحكومية والقطاعات الأمنية والأهلية.

ورحب أسامة بن محمد العودة، من دائرة العلاقات العامة والحكومية بالحضور، وقدم شرحًا تعريفيًا عن المبادرة وهدفها في تجربة القيادة على أرض الواقع من خلال أجهزة المحاكاة؛ والتي هدفت إلى تدريب 15 متدربة من نساء الخفجي على قيادة السيارات بالتعاون مع الكلية الجامعية بالخفجي والفريق التطوعي بالمحافظة، ثم استعرض عودة الأركان التثقيفية في الجناح وهي الشاشة التوعوية، والتي تشمل رسائل مرورية تثقيفية للنساء عن القيادة الآمنة، ومعرض مرور الخفجي وقسم السلامة المرورية في أرامكو لأعمال الخليج.

كما احتوت المبادرة على جانب تثقيفي تجاه السلامة المرورية، مثل أهمية ربط حزام الأمان والتجربة الفعلية للتصادم بسرعة 20 كيلومترًا، وأيضًا ركن توعوي للأطفال مثل خطورة قطع الطريق والالتزام بالآداب العامة لحقوق المشاة وأهمية الانتباه للوحات الإرشادية في الطريق.

كان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، قال «إنه يُجرى العمل على طرح شركة أرامكو السعودية والشركات التابعة لها وجميع المصافي للاكتتاب خلال عامين».

وأضاف الفالح، أن السعودية تصدر نحو مليون برميل من المشتقات النفطية يوميًا، بالإضافة إلى كميات من الغاز المسال، بجانب تصدير ما بين سبعة إلى ثمانية ملايين برميل من النفط الخام يوميًا، مشيرًا إلى أن المملكة لديها أفضل بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، ومنوهًا بأن المعاملة متساوية لجميع المستثمرين وراء جعْل السعودية البيئة الاستثمارية الأفضل.

وأوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أن صدارة وساتورب تُفكر في توسعات تُضاهي المرحلة الأولى من كل شركة، مُعلنًا أن الصناعة ستشهد مزيدًا من الاستثمارات في القريب العاجل، لافتًا إلى أن مناطق الصناعات التحويلية في «صدارة وساتورب» سيتم تحفيزها، والتوسع في الإنتاج منها لصناعات ذات قيمة مضافة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك