Menu
بالصور.. الشاب الصيعري العائد من ووهان يروي لـ«عاجل» «أصعب موقف» وخروجه بمعجزة

روى الشاب السعودي، بندر الصيعري، العائد من الصين قبل أسبوعين لـ«عاجل» كيف خرج من منطقة ووهان (مركز انتشار فيروس كورونا بالصين) بما يشبه المعجزة من الله، وكيف استقل الطائرة عائدًا إلى أرض الوطن، وقال «الصيعري» الذي أتم فترة العزل الصحي: «مررنا بكثير من المواقف المحزنة والطريفة في آن واحد، خلال رحلة العودة إلى أحضان الوطن، منذ بدء انتشار الفيروس».

وتابع الشاب «الصيعيري»: «بعد وصولنا الرياض توجهنا إلى المكان المخصص للعزل الصحي، بينما لم نكن خائفين من إصابة أحدنا بالفيروس؛ لأننا كنا نعزل أنفسنا فضلًا عن توقيع الكشف الطبي علينا قبل عودتنا، لمرات عديدة».

وحول أصعب موقف إنساني عاشه الصعيري خلال رحلة العودة، قال: «لم يغب عن ذاكرتي مشهد الموظفة الصينية التي أوصلتنا إلى الطائرة المغادرة إلى الرياض، والتي كانت ترمقنا بنظره حزينة وكأن لسان حالها يقول لنا (نجيتم وليتني معكم أغادر هذا الكابوس)».

وأضاف: «خلال مدة العزل الصحي –بعد العودة للمملكة– كنت أتواصل مع زملائي وأصدقائي بووهان، وعلمت أن السكن الذي كنت أقطنه أصيب فيه أكثر من ١٦ شخصًا»، مشيرًا إلى أنه سيودع أصدقاءه في المكان المخصص للعزل بعد انتهائه؛ حيث سيتوجه كل منهم إلى منطقته.

واستكمل «الصيعري»، «بعودتنا إلى المملكة يسدل الستار على قصتنا مع فيروس كورونا»، فيما قال والده «إن عودة بندر إلينا وفرحتنا بعودته أنا ووالدته كفرحتنا يوم ولادته وقدومه إلى الدنيا.. فقد عشنا أيّامًا عسيرة والحمد لله على عودته».

اقرأ أيضًا:

سعودي ناجٍ من «كورونا»: الصين باتت سجنًا كبيرًا والوضع هناك مخيف

تفشّي «كورونا».. الإعلام الروسي يصفها بـ«المؤامرة» ويتهم المخابرات الأمريكية بالوقوف وراءها

2020-10-04T08:29:24+03:00 روى الشاب السعودي، بندر الصيعري، العائد من الصين قبل أسبوعين لـ«عاجل» كيف خرج من منطقة ووهان (مركز انتشار فيروس كورونا بالصين) بما يشبه المعجزة من الله، وكيف اس
بالصور.. الشاب الصيعري العائد من ووهان يروي لـ«عاجل» «أصعب موقف» وخروجه بمعجزة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. الشاب الصيعري العائد من ووهان يروي لـ«عاجل» «أصعب موقف» وخروجه بمعجزة

تطرق لـ«نظرة موظفة صينية» و16 حالة إصابة بمقر سكنه

بالصور.. الشاب الصيعري العائد من ووهان يروي لـ«عاجل» «أصعب موقف» وخروجه بمعجزة
  • 3967
  • 0
  • 0
عبير الفهد
23 جمادى الآخر 1441 /  17  فبراير  2020   06:47 م

روى الشاب السعودي، بندر الصيعري، العائد من الصين قبل أسبوعين لـ«عاجل» كيف خرج من منطقة ووهان (مركز انتشار فيروس كورونا بالصين) بما يشبه المعجزة من الله، وكيف استقل الطائرة عائدًا إلى أرض الوطن، وقال «الصيعري» الذي أتم فترة العزل الصحي: «مررنا بكثير من المواقف المحزنة والطريفة في آن واحد، خلال رحلة العودة إلى أحضان الوطن، منذ بدء انتشار الفيروس».

وتابع الشاب «الصيعيري»: «بعد وصولنا الرياض توجهنا إلى المكان المخصص للعزل الصحي، بينما لم نكن خائفين من إصابة أحدنا بالفيروس؛ لأننا كنا نعزل أنفسنا فضلًا عن توقيع الكشف الطبي علينا قبل عودتنا، لمرات عديدة».

وحول أصعب موقف إنساني عاشه الصعيري خلال رحلة العودة، قال: «لم يغب عن ذاكرتي مشهد الموظفة الصينية التي أوصلتنا إلى الطائرة المغادرة إلى الرياض، والتي كانت ترمقنا بنظره حزينة وكأن لسان حالها يقول لنا (نجيتم وليتني معكم أغادر هذا الكابوس)».

وأضاف: «خلال مدة العزل الصحي –بعد العودة للمملكة– كنت أتواصل مع زملائي وأصدقائي بووهان، وعلمت أن السكن الذي كنت أقطنه أصيب فيه أكثر من ١٦ شخصًا»، مشيرًا إلى أنه سيودع أصدقاءه في المكان المخصص للعزل بعد انتهائه؛ حيث سيتوجه كل منهم إلى منطقته.

واستكمل «الصيعري»، «بعودتنا إلى المملكة يسدل الستار على قصتنا مع فيروس كورونا»، فيما قال والده «إن عودة بندر إلينا وفرحتنا بعودته أنا ووالدته كفرحتنا يوم ولادته وقدومه إلى الدنيا.. فقد عشنا أيّامًا عسيرة والحمد لله على عودته».

اقرأ أيضًا:

سعودي ناجٍ من «كورونا»: الصين باتت سجنًا كبيرًا والوضع هناك مخيف

تفشّي «كورونا».. الإعلام الروسي يصفها بـ«المؤامرة» ويتهم المخابرات الأمريكية بالوقوف وراءها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك