Menu
طوفان الخسائر يحاصر برشلونة بسبب توقف النشاط

أصبح نادي برشلونة الإسباني، مهددًا بخسارة مالية تزيد عن 100 مليون يورو في ظل توقف النشاط الرياضي في إسبانيا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأحد، إن برشلونة يخشى التعرض لخسارة مالية فادحة ربما تصل إلى 10% من إجمالي ميزانية النادي لعام 2019-2020، بسبب توقف عوائد البث التلفزيوني وإيرادات المباريات، وهو ما دفع إدارة الفريق الكتالوني إلى خفض رواتب لاعبيه مؤقتًا.

وكشف تقرير لصحيفة «ماركا» الإسبانية أن إيرادات بيع تذاكر مباريات برشلونة في الموسم الماضي بلغت 93.3 مليون يورو، بمتوسط 3.3 مليون يورو لكل مباراة أقيمت بملعب كامب نو معقل الفريق، الذي يسع أكثر من 98 ألف متفرج.

وأضافت «ماركا» أنه إذا استمر تعليق مباريات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، ربما يخسر برشلونة 26.4 مليون يورو إذا تأهَّل للدور قبل النهائي في المسابقة القارية، بالإضافة إلى خسارة 22.5 مليون يورو مكافأة الصعود إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال الممنوحة من الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا»، ومبلغًا آخر قدره 10.5 مليون يورو، وكذلك إيرادات البث التلفزيوني.

وأشارت «ماركا» إلى أن برشلونة ربما يواجه تراجعًا في إيراداته المتعلقة بمبيعات البضائع ومدارس كرة القدم الخاصة به المنتشرة في مختلف أنحاء العالم وتذاكر دخول المتحف.

وأضافت الصحيفة أن التقديرات تشير إلى خسارة 15 مليون يورو من الدخل الناتج عن المتحف الذي جلب ستين مليون يورو في الموسم الماضي، مشيرةً إلى أن مسؤولي برشلونة يتطلَّعون إلى خفض الرواتب بنسبة 70% حتى يونيو المقبل، وهو ما سيوفر 106 ملايين يورو لتغطية تلك الخسائر.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو

2020-03-29T23:20:01+03:00 أصبح نادي برشلونة الإسباني، مهددًا بخسارة مالية تزيد عن 100 مليون يورو في ظل توقف النشاط الرياضي في إسبانيا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقالت تقارير صحفية
طوفان الخسائر يحاصر برشلونة بسبب توقف النشاط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

طوفان الخسائر يحاصر برشلونة بسبب توقف النشاط

تُقدَّر بالملايين

طوفان الخسائر يحاصر برشلونة بسبب توقف النشاط
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 شعبان 1441 /  29  مارس  2020   11:20 م

أصبح نادي برشلونة الإسباني، مهددًا بخسارة مالية تزيد عن 100 مليون يورو في ظل توقف النشاط الرياضي في إسبانيا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأحد، إن برشلونة يخشى التعرض لخسارة مالية فادحة ربما تصل إلى 10% من إجمالي ميزانية النادي لعام 2019-2020، بسبب توقف عوائد البث التلفزيوني وإيرادات المباريات، وهو ما دفع إدارة الفريق الكتالوني إلى خفض رواتب لاعبيه مؤقتًا.

وكشف تقرير لصحيفة «ماركا» الإسبانية أن إيرادات بيع تذاكر مباريات برشلونة في الموسم الماضي بلغت 93.3 مليون يورو، بمتوسط 3.3 مليون يورو لكل مباراة أقيمت بملعب كامب نو معقل الفريق، الذي يسع أكثر من 98 ألف متفرج.

وأضافت «ماركا» أنه إذا استمر تعليق مباريات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، ربما يخسر برشلونة 26.4 مليون يورو إذا تأهَّل للدور قبل النهائي في المسابقة القارية، بالإضافة إلى خسارة 22.5 مليون يورو مكافأة الصعود إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال الممنوحة من الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا»، ومبلغًا آخر قدره 10.5 مليون يورو، وكذلك إيرادات البث التلفزيوني.

وأشارت «ماركا» إلى أن برشلونة ربما يواجه تراجعًا في إيراداته المتعلقة بمبيعات البضائع ومدارس كرة القدم الخاصة به المنتشرة في مختلف أنحاء العالم وتذاكر دخول المتحف.

وأضافت الصحيفة أن التقديرات تشير إلى خسارة 15 مليون يورو من الدخل الناتج عن المتحف الذي جلب ستين مليون يورو في الموسم الماضي، مشيرةً إلى أن مسؤولي برشلونة يتطلَّعون إلى خفض الرواتب بنسبة 70% حتى يونيو المقبل، وهو ما سيوفر 106 ملايين يورو لتغطية تلك الخسائر.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك