Menu
«موسوي» يعلن مقاطعة انتخابات الرئاسة الإيرانية ويصفها بالمزورة

كشفت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت، عن أن المعارض الإيراني مير حسين موسوي، زعيم الحركة الخضراء المعارضة أعلن  مقاطعته لانتخابات الرئاسة الإيرانية واصفا إياها  بالمهينة والمزوَّرة.

وذكر موقع "إيران إنترناشونال" أن موسوي الموضوع تحت الإقامة الجبرية في منزله منذ 10 سنوات،  قال "في مثل هذا الوضع غير المستقر والغامض،  سأقف إلى جانب أولئك الذين سئموا من الانتخابات المهينة والمزوَّرة».

كما أضاف: "سأقف إلى جانب أولئك الذين لم يستسلموا للقرارات التي تُتخذ خلف الستار لمستقبل الوطن ".

وأكد "موسوي" أنه "إذا استمرت بدعة الرقابة التصحيحية، فإن لقب جمهورية إيران الإسلامية سيصبح بلا معنى في المستقبل غير البعيد".

وتنطلق الانتخابات الرئاسية الأكثر جدلًا في إيران، 18 يونيو الجاري، وسط منافسة حامية بين التيار المحافظ، المتمثل في المرشد الأعلى آية الله خامنئي والموالين، والتيار المعتدل، وتوقعات بتسجيل نسبة مشاركة هي الأقل في تاريخ الجمهورية الإيرانية.

وكان قد أظهر استطلاع للرأي أجراه «مركز استطلاع طلاب إيران» (ISPA) أن 34% من الإيرانيين الذين يحق لهم التصويت ينوون المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 18 يونيو، في حين قال 32.4% من المستطلعين إنهم لن يصوتوا في الانتخابات بتاتاً.

اقرأ أيضًا:

مصادر أمريكية تحذر من تزايد خطر إيران على أمن دول الجوار

استطلاع يتوقع مشاركة ضعيفة في انتخابات الرئاسة الإيرانية

 رسميًا.. 7 مرشحين يتنافسون على رئاسة إيران.. واستبعاد أحمدي نجاد

تنطلق خلال أيام.. ماذا تعرف عن الانتخابات الرئاسية «الأهم» في إيران؟

 

2021-11-27T09:14:33+03:00 كشفت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت، عن أن المعارض الإيراني مير حسين موسوي، زعيم الحركة الخضراء المعارضة أعلن  مقاطعته لانتخابات الرئاسة الإيرانية واصفا إياها
«موسوي» يعلن مقاطعة انتخابات الرئاسة الإيرانية ويصفها بالمزورة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«موسوي» يعلن مقاطعة انتخابات الرئاسة الإيرانية ويصفها بالمزورة

«موسوي» يعلن مقاطعة انتخابات الرئاسة الإيرانية ويصفها بالمزورة
  • 492
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 ذو القعدة 1442 /  12  يونيو  2021   04:02 م

كشفت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت، عن أن المعارض الإيراني مير حسين موسوي، زعيم الحركة الخضراء المعارضة أعلن  مقاطعته لانتخابات الرئاسة الإيرانية واصفا إياها  بالمهينة والمزوَّرة.

وذكر موقع "إيران إنترناشونال" أن موسوي الموضوع تحت الإقامة الجبرية في منزله منذ 10 سنوات،  قال "في مثل هذا الوضع غير المستقر والغامض،  سأقف إلى جانب أولئك الذين سئموا من الانتخابات المهينة والمزوَّرة».

كما أضاف: "سأقف إلى جانب أولئك الذين لم يستسلموا للقرارات التي تُتخذ خلف الستار لمستقبل الوطن ".

وأكد "موسوي" أنه "إذا استمرت بدعة الرقابة التصحيحية، فإن لقب جمهورية إيران الإسلامية سيصبح بلا معنى في المستقبل غير البعيد".

وتنطلق الانتخابات الرئاسية الأكثر جدلًا في إيران، 18 يونيو الجاري، وسط منافسة حامية بين التيار المحافظ، المتمثل في المرشد الأعلى آية الله خامنئي والموالين، والتيار المعتدل، وتوقعات بتسجيل نسبة مشاركة هي الأقل في تاريخ الجمهورية الإيرانية.

وكان قد أظهر استطلاع للرأي أجراه «مركز استطلاع طلاب إيران» (ISPA) أن 34% من الإيرانيين الذين يحق لهم التصويت ينوون المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 18 يونيو، في حين قال 32.4% من المستطلعين إنهم لن يصوتوا في الانتخابات بتاتاً.

اقرأ أيضًا:

مصادر أمريكية تحذر من تزايد خطر إيران على أمن دول الجوار

استطلاع يتوقع مشاركة ضعيفة في انتخابات الرئاسة الإيرانية

 رسميًا.. 7 مرشحين يتنافسون على رئاسة إيران.. واستبعاد أحمدي نجاد

تنطلق خلال أيام.. ماذا تعرف عن الانتخابات الرئاسية «الأهم» في إيران؟

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك