Menu
صراع إثيوبيا.. جبهة «تيجراي» تصد هجومًا واسعًا لقوات إريترية.. وآبي أحمد يعلن الاقتحام لإنهاء التمرد

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الإثنين أنّ حكومته اقتربت من استكمال أهداف العملية العسكرية في إقليم تيجراي، مؤكدًا أن قواته باتت قريبة من دخول «ميكلي» وإنهاء التمرد. وفقًا لما نقلته قناة «العربية» في نبأ عاجل.

وقال آبي أحمد: «نحضر لدخول ميكلي عاصمة إقليم تيجراي وإنهاء التمرد».

في المقابل أعلنت جبهة إقليم تيجراي، قبل قليل، صد هجوم واسع لقوات إريترية على الإقليم.

وكان الاتحاد الإفريقي أعلن أمس أنه عيّن 3 مبعوثين خاصين للوساطة في الأحداث التي  يشهدها إقليم تيجراي الواقع شمالي إثيوبيا، دون أن يحدد مهلة زمنية لمسار هذه الوساطة.

وأعرب عن رغبته العميقة في إنهاء النزاع عبر الحوار بين الأطراف، لافتًا النظر إلى أن المبعوثين سيتوجهون إلى إثيوبيا لتهيئة الظروف لحوار وطني مفتوح، لحل القضايا التي أدت إلى الصراع، دون تحديد جدول زمني لذلك.

كما أوضح أن تعيين هؤلاء المبعوثين الخاصين يهدف إلى مساعدة الشعب الإثيوبي على إيجاد حل للمشاكل الحالية بروح من التضامن.

وكانت الحكومة الإثيوبية الاتحادية قد أعلنت في الرابع من الشهر الجاري، حالة الطوارئ في إقليم تيجراي الواقع شمالي البلاد، بعدما اتهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، جبهة تحرير شعب تيجراي بمهاجمة قاعدة عسكرية فدرالية.

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الإفريقي يعين ثلاثة رؤساء سابقين للوساطة في حل الصراع بإقليم تيجراي

إثيوبيا ترفض وساطة الاتحاد الإفريقي في الصراع مع إقليم تيجراي

الصراع في إثيوبيا.. اعتقال 76 ضابطًا في الجيش على صلة بإقليم تيجراي

2021-01-14T07:59:51+03:00 أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الإثنين أنّ حكومته اقتربت من استكمال أهداف العملية العسكرية في إقليم تيجراي، مؤكدًا أن قواته باتت قريبة من دخول «ميكل
صراع إثيوبيا.. جبهة «تيجراي» تصد هجومًا واسعًا لقوات إريترية.. وآبي أحمد يعلن الاقتحام لإنهاء التمرد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صراع إثيوبيا.. جبهة «تيجراي» تصد هجومًا واسعًا لقوات إريترية.. وآبي أحمد يعلن الاقتحام لإنهاء التمرد

الأزمة تشتعل

صراع إثيوبيا.. جبهة «تيجراي» تصد هجومًا واسعًا لقوات إريترية.. وآبي أحمد يعلن الاقتحام لإنهاء التمرد
  • 215
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1442 /  23  نوفمبر  2020   01:16 م

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الإثنين أنّ حكومته اقتربت من استكمال أهداف العملية العسكرية في إقليم تيجراي، مؤكدًا أن قواته باتت قريبة من دخول «ميكلي» وإنهاء التمرد. وفقًا لما نقلته قناة «العربية» في نبأ عاجل.

وقال آبي أحمد: «نحضر لدخول ميكلي عاصمة إقليم تيجراي وإنهاء التمرد».

في المقابل أعلنت جبهة إقليم تيجراي، قبل قليل، صد هجوم واسع لقوات إريترية على الإقليم.

وكان الاتحاد الإفريقي أعلن أمس أنه عيّن 3 مبعوثين خاصين للوساطة في الأحداث التي  يشهدها إقليم تيجراي الواقع شمالي إثيوبيا، دون أن يحدد مهلة زمنية لمسار هذه الوساطة.

وأعرب عن رغبته العميقة في إنهاء النزاع عبر الحوار بين الأطراف، لافتًا النظر إلى أن المبعوثين سيتوجهون إلى إثيوبيا لتهيئة الظروف لحوار وطني مفتوح، لحل القضايا التي أدت إلى الصراع، دون تحديد جدول زمني لذلك.

كما أوضح أن تعيين هؤلاء المبعوثين الخاصين يهدف إلى مساعدة الشعب الإثيوبي على إيجاد حل للمشاكل الحالية بروح من التضامن.

وكانت الحكومة الإثيوبية الاتحادية قد أعلنت في الرابع من الشهر الجاري، حالة الطوارئ في إقليم تيجراي الواقع شمالي البلاد، بعدما اتهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، جبهة تحرير شعب تيجراي بمهاجمة قاعدة عسكرية فدرالية.

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الإفريقي يعين ثلاثة رؤساء سابقين للوساطة في حل الصراع بإقليم تيجراي

إثيوبيا ترفض وساطة الاتحاد الإفريقي في الصراع مع إقليم تيجراي

الصراع في إثيوبيا.. اعتقال 76 ضابطًا في الجيش على صلة بإقليم تيجراي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك