Menu

بين النقد والدهشة.. سقوط الهلال بعيون الصحافة العربية

تقارير حمّلت ماميتش مسؤولية الهزيمة

أثار السقوط المدوي لنادي الهلال أمام التعاون بخماسية نظيفة، في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، اهتمام الصحف العربية، مسلطةً الضوء على هزيمة تُشكّل بقعة سود
بين النقد والدهشة.. سقوط الهلال بعيون الصحافة العربية
  • 2451
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أثار السقوط المدوي لنادي الهلال أمام التعاون بخماسية نظيفة، في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، اهتمام الصحف العربية، مسلطةً الضوء على هزيمة تُشكّل بقعة سوداء في تاريخ «الزعيم»، تخطّت الهزيمة الأكبر منذ 15 عامًا، عندما خسر أمام الأهلي (5/1).

من جانبه، وصفت صحيفة «الشرق الأوسط» فوز التعاون على الهلال، بأنّه صاعق، وقالت إنّ «السكري» فجَّر مفاجأةً تاريخيةً، عندما تمكن من إقصاء الهلال بنتيجة كبيرة قوامها خمسة أهداف دون رد.

وأضاف، أنّ «التعاون» لم يكتفِ بالفوز الكبير على الهلال، بل كان الفريق الأفضل، وتحكَّم في مجريات اللعب تمامًا، وكان تفوقه الميداني واضحًا.

وأشارت الصحيفة، إلى أنّ الهلال خسر بطولته الثانية في غضون أيام قليلة؛ حيث كان مني بالهزيمة أمام نادي النجم الساحلي التونسي، الإثنين الماضي، في نهائي بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال.

وسيكون بمقدور «الزعيم» المنافسة على بطولتين أخريين، هما مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، التي يحتل المركز الثاني برصيد 63 نقطة في جدول ترتيب البطولة بفارق نقطة واحدة وراء النصر، علمًا بأنّ الهلال يملك مباراة مؤجلة، يخوضها أمام التعاون بعد غدٍ الإثنين، أمّا البطولة الأخرى فهي دوري أبطال آسيا؛ حيث يملك الفريق فرصًا كبيرة للتأهل للدور ثمن النهائي، بعدما جمّع تسع نقاط من أربع مباريات يتصدر بها المجموعة الثالثة.

أمَّا صحيفة «الوطن» البحرينية، فنشرت تقريرًا مطولًا عن المباراة تحت عنوان «التعاون يقسو على الهلال بخماسية نظيفة ويتأهل لنهائي كأس خادم الحرمين».

وقدّمت الصحيفة سردًا دقيقًا لتفاصيل اللقاء، ووصفت فوز التعاون على الهلال بأنه «اكتساح»، وقالت إنّ الهدف الأول الذي أحرزه ساندرو مانويل في الدقيقة 19، كان نقطة التحول في اللقاء.

وأضافت، أنّه كان من الواضح أنّ التعاون أراد إنهاء المباراة في الشوط الأول، من خلال السيطرة المستمرة على منطقة وسط الملعب، ثم الانطلاق لتهديد مرمى الهلال، وهو ما تحقق في الدقيقة 22، التي شهدت الهدف الثاني، وبعده جاءت الأهداف الثلاثة الأخرى على مدى زمن اللقاء، دون أن يتمكن الهلال من تعديل النتيجة.

بدورها، حمّلت صحيفة «الوطن» الكويتية، المدير الفني لفريق الهلال زوران ماميتش، المسؤولية عن خسارة فريقه، وقالت إن الهلال تلقى تحت قيادة المدرب الكرواتي زوران أسوأ هزيمة له منذ 15 عامًا، مشيرةً بذلك إلى أنّ آخر هزيمة بالخمسة تلقاها في موسم 2003-2004 على يد الأهلي في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الملك، غير أنه على الأقل تمكن من تسجيل هدف في تلك المباراة.

وعدّدت «الوطن» الهزائم التي تلقاها الهلال في السنوات الأخيرة، فقالت: «تعتبر خسارة الهلال تحت قيادة زوران، بفارق ثلاثة أهداف أو أكثر، هي الأولى للفريق في الأعوام السبعة الأخيرة، حينما تلقت شباكه أربعة أهداف من أولسان هيونداي في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لعام 2012، في اللقاء الذي أقيم على استاد الملك فهد الدولي بالرياض. وفي بطولة كأس الملك، تعود آخر مرة خسر الهلال فيها بفارق ثلاثة أهداف إلى عام 2011، عندما هز اتحاد جدة شباكه ثلاث مرات في كأس الملك».

وأشار الصحيفة الكويتية، إلى أنّ ماميتش قاد الهلال في عشر مباريات بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، تعادل في اثنتين منها أمام أُحد والوحدة، كما خسر الصدارة لمصلحة النصر في الجولة الخامسة والعشرين، أمّا في كأس زايد، فقاد المدرب الكرواتي «الزعيم» في خمس مباريات، فاز في ثلاث وتعادل في واحدة، لكنه خسر المباراة النهائية أمام النجم الساحلي التونسي، مفرطًا في اللقب.

 وفي كأس الملك، قاد ماميتش الهلال للفوز على الاتفاق في دور الثمانية، في مباراة انتهت بعد التمديد لوقت إضافي، لكنه خسر من التعاون في نصف النهائي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك