Menu
سباق صيني أمريكي لاكتشاف لقاح كورونا وألمانيا وفرنسا تنخرطان بالسباق.. إليكم القصة كاملة

في ظل مواجهة دول العالم ضد فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه أسوأ أزمة صحية تواجه العالم خاصة بعد تخطي عدد المصابين به حاجز الـ200 ألف حالة ووفاة أكثر من 8000 مصاب، ينتظر جميع شعوب العالم الإعلان عن التوصل للقاح أو علاج للمرض.

وفي خضم ذلك، انطلق سباق دولي بين كل من الولايات المتحدة والصين لإنتاج علاج لفيروس كورونا ولحقتهما ألمانيا وفرنسا؛ حيث تسابق كل الدول الزمن لمواجهة المرض فالعمل في المختبرات العلمية حول العالم؛ بهدف إيجاد لقاح يتيح تطويق الفيروس ومع توالي الأيام، بدأت إشارات إيجابية في بعض المختبرات، فمن يحقق سبق إنقاذ البشرية من واحد من أخطر الفيروسات عبر التاريخ الحديث؟

العلاج الأمريكي

تعمل العديد من شركات الأدوية والعقارات في أمريكا على تطوير اللقاح، ومنها ما بدأ فعليًّا تجريب لقاح إكلينيكي على أول مشارك، ويتعلق الأمر بتجارب يجريها معهد كايزر الدائم للبحوث الصحية بالعاصمة واشنطن، بتمويل من المعهد الوطني للصحة، وفقًا لما ما نشرته وكالة أسوشيتد برس، لكن التجارب لن تنتهي في غضون يوم أو يومين، أو حتى شهر، إذ يقول خبراء الصحة إن أيّ لقاح محتمل لمواجهة الفيروس لن يتم اعتماده إلّا بعد عام أو حتى عام ونصف العام.

و تجتهد شركة جلعاد Gilead الأمريكية الشهيرة صاحبة سابقة الاعمال في علاج الفيروسات العنيدة مثل تاميفلو Tamiflu لعلاج فيروس انفلونزا الطيور وسوفالدي Sovaldi لعلاج فيروس C الالتهاب الكبدي الوبائي كشفت عن منتجها ريميديسفير Remdesivir  التي وصفته بأنه ذو فاعلية أقوي من المنتج الصيني.
بينما تقف شركة روش Roche في المنتصف معلنة عن تسويق المصل الواقي المسمي (mRNA-1273) للأصحاء الباقين علي قيد الحياة بعد انحسار الجائحة.

العلاج الصيني

وكشفت الصين بدء اختبارها أول لقاح لفيروس كورونا المستجد، فيما أوردت تقارير صحفية صينية أنه بدأ إجراء التجارب السريرية على أول لقاح وأطلقت عليه «فافيلافير Favilavir».

وتشهد الصين، التي ظهر الوباء لأول مرة بها، محاولات حثيثة ومتواصلة لإنتاج لقاح للفيروس؛ حيث قال زهونجواي زهينج، مدير مركز تطوير العلوم والتكنولوجيا التابع للجنة الصحة الوطنية، أن الصين تسير نحو إيجاد لقاح للفيروس، حسب صحيفة South China Morning Post، ويتوقع المسؤول ذاته أن يتم الاختبار الإكلينيكي لعدد من اللقاحات شهر أبريل المقبل، ما سيتيح استخدامها في الحالات المستعجلة تحت شروط معينة، وذلك بعد أخذ التصريحات اللازمة.

العلاج الألماني

فيما تشهد ألمانيا، المعروفة بقوتها الصناعية وكذلك مختبراتها العلمية في مجال صناعة الأدوية والعقاقير الطبية، محاولة حقيقية للوصول للعلاج أولًا بعد إعلان شركة CureVac الألمانية عن اقتراب توصلها من تطوير لقاح، وفقًا لما نقلت صحيفة «بيلد أم زونتاج».

كما رفضت برلين على لسان وزير الخارجية، هايكو ماس، عرضًا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشركة التي اقتربت من تطوير لقاحًا، قائلًا أن بلاده لن تسمح للآخرين بأخذ نتائج أبحاث العلماء الألمان، وأن هزيمة الفيروس يجب أن تتم بعمل جماعي.

العلاج الفرنسي

من جانبها، كشفت مجوعة سانوفي الدوائية الفرنسية، (الأربعاء)، عن أن دواءً مضادًا للملاريا أظهر نتائج «واعدة» في معالجة مرضى فيروس، وقالت الشركة إنها عرضت العلاج لمعالجة 300 ألف مصاب بفايروس كورونا.

وأعربت الشركة عن استعدادها لتقديم ملايين الجرعات من «بلاكنيل»، الدواء المضادّ للملاريا الذي تنتجه والذي برهن عن نتائج «واعدة» في معالجة مرضى بفيروس كورونا المستجدّ، مشيرة إلى أنّ هذه الكميّة كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.

و«بلاكنيل» عقار مكوّن من جزيئات «هيدروكسي كلوروكين» ويستخدم منذ عقود في معالجة الملاريا وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا:

من الطاعون الأسود إلى كورونا.. الأمراض الأشد فتكًا في التاريخ

في 7 دول حول العالم.. إصابة ووفاة مسؤولين ومشاهير بفيروس كورونا الجديد

في زمن كورونا.. عادات صحية تحصّنك من العدوى بالفيروس

2020-10-16T08:43:32+03:00 في ظل مواجهة دول العالم ضد فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه أسوأ أزمة صحية تواجه العالم خاصة بعد تخطي عدد المصابين به حاجز
سباق صيني أمريكي لاكتشاف لقاح كورونا وألمانيا وفرنسا تنخرطان بالسباق.. إليكم القصة كاملة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سباق صيني أمريكي لاكتشاف لقاح كورونا وألمانيا وفرنسا تنخرطان بالسباق.. إليكم القصة كاملة

4 مختبرات أعلنت اقترابها من اكتشاف مصل للفيروس المستجد

سباق صيني أمريكي لاكتشاف لقاح كورونا وألمانيا وفرنسا تنخرطان بالسباق.. إليكم القصة كاملة
  • 1923
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 رجب 1441 /  19  مارس  2020   01:20 ص

في ظل مواجهة دول العالم ضد فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه أسوأ أزمة صحية تواجه العالم خاصة بعد تخطي عدد المصابين به حاجز الـ200 ألف حالة ووفاة أكثر من 8000 مصاب، ينتظر جميع شعوب العالم الإعلان عن التوصل للقاح أو علاج للمرض.

وفي خضم ذلك، انطلق سباق دولي بين كل من الولايات المتحدة والصين لإنتاج علاج لفيروس كورونا ولحقتهما ألمانيا وفرنسا؛ حيث تسابق كل الدول الزمن لمواجهة المرض فالعمل في المختبرات العلمية حول العالم؛ بهدف إيجاد لقاح يتيح تطويق الفيروس ومع توالي الأيام، بدأت إشارات إيجابية في بعض المختبرات، فمن يحقق سبق إنقاذ البشرية من واحد من أخطر الفيروسات عبر التاريخ الحديث؟

العلاج الأمريكي

تعمل العديد من شركات الأدوية والعقارات في أمريكا على تطوير اللقاح، ومنها ما بدأ فعليًّا تجريب لقاح إكلينيكي على أول مشارك، ويتعلق الأمر بتجارب يجريها معهد كايزر الدائم للبحوث الصحية بالعاصمة واشنطن، بتمويل من المعهد الوطني للصحة، وفقًا لما ما نشرته وكالة أسوشيتد برس، لكن التجارب لن تنتهي في غضون يوم أو يومين، أو حتى شهر، إذ يقول خبراء الصحة إن أيّ لقاح محتمل لمواجهة الفيروس لن يتم اعتماده إلّا بعد عام أو حتى عام ونصف العام.

و تجتهد شركة جلعاد Gilead الأمريكية الشهيرة صاحبة سابقة الاعمال في علاج الفيروسات العنيدة مثل تاميفلو Tamiflu لعلاج فيروس انفلونزا الطيور وسوفالدي Sovaldi لعلاج فيروس C الالتهاب الكبدي الوبائي كشفت عن منتجها ريميديسفير Remdesivir  التي وصفته بأنه ذو فاعلية أقوي من المنتج الصيني.
بينما تقف شركة روش Roche في المنتصف معلنة عن تسويق المصل الواقي المسمي (mRNA-1273) للأصحاء الباقين علي قيد الحياة بعد انحسار الجائحة.

العلاج الصيني

وكشفت الصين بدء اختبارها أول لقاح لفيروس كورونا المستجد، فيما أوردت تقارير صحفية صينية أنه بدأ إجراء التجارب السريرية على أول لقاح وأطلقت عليه «فافيلافير Favilavir».

وتشهد الصين، التي ظهر الوباء لأول مرة بها، محاولات حثيثة ومتواصلة لإنتاج لقاح للفيروس؛ حيث قال زهونجواي زهينج، مدير مركز تطوير العلوم والتكنولوجيا التابع للجنة الصحة الوطنية، أن الصين تسير نحو إيجاد لقاح للفيروس، حسب صحيفة South China Morning Post، ويتوقع المسؤول ذاته أن يتم الاختبار الإكلينيكي لعدد من اللقاحات شهر أبريل المقبل، ما سيتيح استخدامها في الحالات المستعجلة تحت شروط معينة، وذلك بعد أخذ التصريحات اللازمة.

العلاج الألماني

فيما تشهد ألمانيا، المعروفة بقوتها الصناعية وكذلك مختبراتها العلمية في مجال صناعة الأدوية والعقاقير الطبية، محاولة حقيقية للوصول للعلاج أولًا بعد إعلان شركة CureVac الألمانية عن اقتراب توصلها من تطوير لقاح، وفقًا لما نقلت صحيفة «بيلد أم زونتاج».

كما رفضت برلين على لسان وزير الخارجية، هايكو ماس، عرضًا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشركة التي اقتربت من تطوير لقاحًا، قائلًا أن بلاده لن تسمح للآخرين بأخذ نتائج أبحاث العلماء الألمان، وأن هزيمة الفيروس يجب أن تتم بعمل جماعي.

العلاج الفرنسي

من جانبها، كشفت مجوعة سانوفي الدوائية الفرنسية، (الأربعاء)، عن أن دواءً مضادًا للملاريا أظهر نتائج «واعدة» في معالجة مرضى فيروس، وقالت الشركة إنها عرضت العلاج لمعالجة 300 ألف مصاب بفايروس كورونا.

وأعربت الشركة عن استعدادها لتقديم ملايين الجرعات من «بلاكنيل»، الدواء المضادّ للملاريا الذي تنتجه والذي برهن عن نتائج «واعدة» في معالجة مرضى بفيروس كورونا المستجدّ، مشيرة إلى أنّ هذه الكميّة كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.

و«بلاكنيل» عقار مكوّن من جزيئات «هيدروكسي كلوروكين» ويستخدم منذ عقود في معالجة الملاريا وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا:

من الطاعون الأسود إلى كورونا.. الأمراض الأشد فتكًا في التاريخ

في 7 دول حول العالم.. إصابة ووفاة مسؤولين ومشاهير بفيروس كورونا الجديد

في زمن كورونا.. عادات صحية تحصّنك من العدوى بالفيروس

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك