Menu
​​​​​​​دون حمية غذائية.. هكذا تساعدنا «الدهون» في إنقاص الوزن

يمثل تراكم الدهون مشكلة للكثيرين ممن يرغبون في الحصول على أجسام رشيقة، لكن المفاجأة التي ربما تكون صادمة للبعض، هي اكتشاف العلماء وجود دهون تساعد على حرق السعرات الحرارية داخل الجسم.

وأوضحت البحوث الطبية أن هناك نوعًا من الدهون المخبأة داخل أجسامنا، تسمى بـ«الدهون البنية»، تحرق الطاقة لتنتج الحرارة في الجسم عندما نشعر بالبرد، على عكس الدهون البيضاء التي تخزن الطاقة.

 كيف تساعد الدهون البنية في حرق السعرات الحرارية التي نحتاجها لخسارة الوزن؟

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» فإن الدهون البنية تنتج حرارة أكثر بـ300 مرة من أي نسيج آخر في الجسم، وكلما زادت الحرارة المنتجة، ازداد حرق السعرات الحرارية، وهو ما يسعى إليه من يسعون إلى خسارة أوزانهم من خلال استخدام حميات غذائية.

غير أن العلماء يعتقدون أن الدهون البنية تختفي أو تتوقف عن العمل عند بلوغنا سن الرشد، إذ إن أجسامنا تطور طرقًا أخرى لتنظيم درجة الحرارة، إذ تحافظ على درجة حرارة أجسام الأطفال الرضع دافئة، غير أن الدراسات الحديثة كشفت عن أن البالغين لا يزالون يمتلكون كميات صغيرة من الدهون البنية حول الكتف والرقبة.

الدهون البنية والرملية تساعدنا في إنقاص الوزن

ومن خلال التجارب، اكتشف العلماء نوعًا آخر من الدهون تسمى الدهون ذات اللون الرملي الشاحب داخل جيوب من الدهون البيضاء في كل أجزاء الجسم، تتصرف مثل الدهون البنية وتساعد عند تنشيطها في حرق السعرات الحرارية الزائدة المخزنة في الأنسجة الدهنية البيضاء.

يرى الباحثون أن الدهون البنية والرملية يمكن أن تساعد في تعزيز فقدان الوزن إذا ازداد استهلاكنا للطاقة أكثر من خزننا لها، إذ أظهرت الدراسات أنه يمكن تحفيز الدهون البنية بواسطة محفزات مختلفة، مثل درجات الحرارة المنخفضة، ويمكن لهذا الأمر أن يزيد من استهلاك الطاقة عند البالغين.

الفلفل الحار والمياه الباردة تنشطان الدهون البنية

لذلك، فإن التعرض للبرد يُحفز الدهون البنية، لذا بمجرد أن توجد في بيئة باردة، أو تسبح في ماء بارد، قد يساعد ذلك في تنشيط كل من مخازن الدهون البنية والرملية في جسدك، وتدريب الدهون البنية عن طريق التنشيط المتكرر، يُجبرها على أن تصبح أفضل في حرق الطاقة.

وأظهرت الأبحاث الحديثة أن بعض المكونات الغذائية مثل الفلفل الحار والكافيين يمكن أن تحفز الدهون البنية أيضًا على حرق الطاقة في ظروف المختبر، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

كما يعتقد العلماء أن الدهون البنية التي توجد بكميات أقل كثيرًا من الدهون البيضاء لديها القدرة على المساعدة في مكافحة مرض السكري عن طريق تحسين نسبة الجلوكوز في الدم.

اقرأ أيضًا:

على عكس الشائع.. 3 عادات صباحية ضارة تخلص منها فورًا

تحذير للأمهات.. هذه العادات تدمر جهاز طفلك المناعي

لا تتجاهلها.. 9 أعراض تنذرك بنوبة قلبية قريبة

2020-10-21T21:26:59+03:00 يمثل تراكم الدهون مشكلة للكثيرين ممن يرغبون في الحصول على أجسام رشيقة، لكن المفاجأة التي ربما تكون صادمة للبعض، هي اكتشاف العلماء وجود دهون تساعد على حرق السعرا
​​​​​​​دون حمية غذائية.. هكذا تساعدنا «الدهون» في إنقاص الوزن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

​​​​​​​دون حمية غذائية.. هكذا تساعدنا «الدهون» في إنقاص الوزن

​​​​​​​تنشيطها يؤدي إلى حرق السعرات الحرارية

​​​​​​​دون حمية غذائية.. هكذا تساعدنا «الدهون» في إنقاص الوزن
  • 1029
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1441 /  10  فبراير  2020   04:44 م

يمثل تراكم الدهون مشكلة للكثيرين ممن يرغبون في الحصول على أجسام رشيقة، لكن المفاجأة التي ربما تكون صادمة للبعض، هي اكتشاف العلماء وجود دهون تساعد على حرق السعرات الحرارية داخل الجسم.

وأوضحت البحوث الطبية أن هناك نوعًا من الدهون المخبأة داخل أجسامنا، تسمى بـ«الدهون البنية»، تحرق الطاقة لتنتج الحرارة في الجسم عندما نشعر بالبرد، على عكس الدهون البيضاء التي تخزن الطاقة.

 كيف تساعد الدهون البنية في حرق السعرات الحرارية التي نحتاجها لخسارة الوزن؟

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» فإن الدهون البنية تنتج حرارة أكثر بـ300 مرة من أي نسيج آخر في الجسم، وكلما زادت الحرارة المنتجة، ازداد حرق السعرات الحرارية، وهو ما يسعى إليه من يسعون إلى خسارة أوزانهم من خلال استخدام حميات غذائية.

غير أن العلماء يعتقدون أن الدهون البنية تختفي أو تتوقف عن العمل عند بلوغنا سن الرشد، إذ إن أجسامنا تطور طرقًا أخرى لتنظيم درجة الحرارة، إذ تحافظ على درجة حرارة أجسام الأطفال الرضع دافئة، غير أن الدراسات الحديثة كشفت عن أن البالغين لا يزالون يمتلكون كميات صغيرة من الدهون البنية حول الكتف والرقبة.

الدهون البنية والرملية تساعدنا في إنقاص الوزن

ومن خلال التجارب، اكتشف العلماء نوعًا آخر من الدهون تسمى الدهون ذات اللون الرملي الشاحب داخل جيوب من الدهون البيضاء في كل أجزاء الجسم، تتصرف مثل الدهون البنية وتساعد عند تنشيطها في حرق السعرات الحرارية الزائدة المخزنة في الأنسجة الدهنية البيضاء.

يرى الباحثون أن الدهون البنية والرملية يمكن أن تساعد في تعزيز فقدان الوزن إذا ازداد استهلاكنا للطاقة أكثر من خزننا لها، إذ أظهرت الدراسات أنه يمكن تحفيز الدهون البنية بواسطة محفزات مختلفة، مثل درجات الحرارة المنخفضة، ويمكن لهذا الأمر أن يزيد من استهلاك الطاقة عند البالغين.

الفلفل الحار والمياه الباردة تنشطان الدهون البنية

لذلك، فإن التعرض للبرد يُحفز الدهون البنية، لذا بمجرد أن توجد في بيئة باردة، أو تسبح في ماء بارد، قد يساعد ذلك في تنشيط كل من مخازن الدهون البنية والرملية في جسدك، وتدريب الدهون البنية عن طريق التنشيط المتكرر، يُجبرها على أن تصبح أفضل في حرق الطاقة.

وأظهرت الأبحاث الحديثة أن بعض المكونات الغذائية مثل الفلفل الحار والكافيين يمكن أن تحفز الدهون البنية أيضًا على حرق الطاقة في ظروف المختبر، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

كما يعتقد العلماء أن الدهون البنية التي توجد بكميات أقل كثيرًا من الدهون البيضاء لديها القدرة على المساعدة في مكافحة مرض السكري عن طريق تحسين نسبة الجلوكوز في الدم.

اقرأ أيضًا:

على عكس الشائع.. 3 عادات صباحية ضارة تخلص منها فورًا

تحذير للأمهات.. هذه العادات تدمر جهاز طفلك المناعي

لا تتجاهلها.. 9 أعراض تنذرك بنوبة قلبية قريبة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك