Menu
كيف تحافظ على نظافة منزلك بطريقة مثالية تحميك من الإصابة بـ«كورونا»؟

يعتبر تنظيف وتطهير المنزل أوَّل الإجراءات الوقائية والخطوط الدفاعية ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، وهي خطوة هامَّة ومطلوبة وضرورية في ظلِّ زمن مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتشمل التدابير الأخرى البقاء فى المنزل عند المرض، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، وغسل اليدين فى كثير من الأحيان.

الدقائق التي ستقضيها في اتباع إجراءات تنظيف منزلك ستساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحتك وحياة من حولك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

أفضل الحيل لتنظيف المنزل بطريقة مثالية

يجب تنظيف المنزل مرَّة واحدةً يوميًا، باستخدام المنظفات التي تقتل الجراثيم بشكل كبير، وفي حالة عدم وجود مثل هذه المواد، يمكن الاعتماد على الماء والصابون، على الرغم من أنَّ ذلك لن يقتل كل الجراثيم، إلا أنَّ التنظيف بالماء والصابون سيكون فعالًا في إزالة الفيروسات التاجية والجراثيم الأخرى من الأسطح لكن لا تنسى اتباع هذه الخطوات:

1- عند دخولك المنزل اخلع حذاءك قرب الباب، وكذلك معطفك واعسل يديك جيدًا لمدة 20 ثانية.

2- يمكنك استخدام المناديل المبللة والمعقمة الموثوق منها والمعتمدة.

3- قم بتطهير الأسطح كثيفة الاستخدام التي يترك فيها أفراد الأسرة بصماتهم يوميًا

4-  لا تنسَ تعقيم مقابض الأبواب ومفاتيح الإنارة وأجهزة التحكم عن بُعد والطاولات المختلفة، ومقابض صنابير المياه.

5- لا تنسَ خلال قيامك بالتنظيف ارتداء قفازات لحمايتك، وتأكد من غسل يديك بعد الانتهاء.

الفرق بين التنظيف والتعقيم والتطهير

ومع انتشار فيروس كورونا حول العالم بات مصطلح «تعقيم» الأكثر تداولًا بين الناس، وهو يختلف عن التنظيف العادي الذي يمكن القيام به بمواد تنظيف عادية كالماء والصابون لإزالة الأوساخ وبعض الجراثيم العالقة بالأسطح والشوائب، لكنَّه لا يقضي عليها تمامًا، فيما يؤدّي التعقيم إلى تقليل عدد الجراثيم الموجودة على الأسطح أو الأجسام إلى مستوى آمن، وفقًا لمعايير أو متطلبات الصحة العامة، تعمل هذه العملية على تقليل خطر انتشار العدوى.

أما عملية التطهير تقتل الجراثيم على الأسطح أو الأشياء، عن طريق استخدام المواد الكيميائية، ولا تؤدّي هذه العملية بالضرورة إلى تنظيف الأسطح القذرة أو إزالة الجراثيم.

اقرأ أيضًا:

عند العمل من المنزل.. 5 نصائح هامة لتوفير بيئة أكثر إنتاجية وإبداعًا

في زمن كورونا.. عادات صحية تحصّنك من العدوى بالفيروس

للتعافي السريع.. تجنب 6 أطعمة خلال نوبات البرد والإنفلونزا

2020-07-02T00:17:58+03:00 يعتبر تنظيف وتطهير المنزل أوَّل الإجراءات الوقائية والخطوط الدفاعية ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، وهي خطوة هامَّة ومطلوبة وضرورية في ظلِّ زمن مواجهة فيروس كورون
كيف تحافظ على نظافة منزلك بطريقة مثالية تحميك من الإصابة بـ«كورونا»؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كيف تحافظ على نظافة منزلك بطريقة مثالية تحميك من الإصابة بـ«كورونا»؟

تعتبر أول الطرق الدفاعية ضد الإصابة بالمرض

كيف تحافظ على نظافة منزلك بطريقة مثالية تحميك من الإصابة بـ«كورونا»؟
  • 6901
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 رجب 1441 /  24  مارس  2020   05:55 ص

يعتبر تنظيف وتطهير المنزل أوَّل الإجراءات الوقائية والخطوط الدفاعية ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، وهي خطوة هامَّة ومطلوبة وضرورية في ظلِّ زمن مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتشمل التدابير الأخرى البقاء فى المنزل عند المرض، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، وغسل اليدين فى كثير من الأحيان.

الدقائق التي ستقضيها في اتباع إجراءات تنظيف منزلك ستساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحتك وحياة من حولك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

أفضل الحيل لتنظيف المنزل بطريقة مثالية

يجب تنظيف المنزل مرَّة واحدةً يوميًا، باستخدام المنظفات التي تقتل الجراثيم بشكل كبير، وفي حالة عدم وجود مثل هذه المواد، يمكن الاعتماد على الماء والصابون، على الرغم من أنَّ ذلك لن يقتل كل الجراثيم، إلا أنَّ التنظيف بالماء والصابون سيكون فعالًا في إزالة الفيروسات التاجية والجراثيم الأخرى من الأسطح لكن لا تنسى اتباع هذه الخطوات:

1- عند دخولك المنزل اخلع حذاءك قرب الباب، وكذلك معطفك واعسل يديك جيدًا لمدة 20 ثانية.

2- يمكنك استخدام المناديل المبللة والمعقمة الموثوق منها والمعتمدة.

3- قم بتطهير الأسطح كثيفة الاستخدام التي يترك فيها أفراد الأسرة بصماتهم يوميًا

4-  لا تنسَ تعقيم مقابض الأبواب ومفاتيح الإنارة وأجهزة التحكم عن بُعد والطاولات المختلفة، ومقابض صنابير المياه.

5- لا تنسَ خلال قيامك بالتنظيف ارتداء قفازات لحمايتك، وتأكد من غسل يديك بعد الانتهاء.

الفرق بين التنظيف والتعقيم والتطهير

ومع انتشار فيروس كورونا حول العالم بات مصطلح «تعقيم» الأكثر تداولًا بين الناس، وهو يختلف عن التنظيف العادي الذي يمكن القيام به بمواد تنظيف عادية كالماء والصابون لإزالة الأوساخ وبعض الجراثيم العالقة بالأسطح والشوائب، لكنَّه لا يقضي عليها تمامًا، فيما يؤدّي التعقيم إلى تقليل عدد الجراثيم الموجودة على الأسطح أو الأجسام إلى مستوى آمن، وفقًا لمعايير أو متطلبات الصحة العامة، تعمل هذه العملية على تقليل خطر انتشار العدوى.

أما عملية التطهير تقتل الجراثيم على الأسطح أو الأشياء، عن طريق استخدام المواد الكيميائية، ولا تؤدّي هذه العملية بالضرورة إلى تنظيف الأسطح القذرة أو إزالة الجراثيم.

اقرأ أيضًا:

عند العمل من المنزل.. 5 نصائح هامة لتوفير بيئة أكثر إنتاجية وإبداعًا

في زمن كورونا.. عادات صحية تحصّنك من العدوى بالفيروس

للتعافي السريع.. تجنب 6 أطعمة خلال نوبات البرد والإنفلونزا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك