Menu
بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق

بدأت، اليوم الإثنين، محاكمة لامين دياك، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق، الذي وصل إلى قاعة محكمة بفرنسا؛ لمواجهة تهم بالفساد وغسل الأموال وخيانة الثقة تتعلق بفضيحة المنشطات الروسية.

ويقول الإدعاء الفرنسي إن دياك حصل على قرابة أربعة ملايين دولار من الرياضيين المتهمين بتناول المنشطات، بهدف التغطية على مخالفات للوائح والسماح لهم بمواصلة التنافس، وخوض الدورة الأوليمبية التي أقيمت في لندن عام 2012.

ونفى دياك، البالغ من العمر 87 عامًا، أمس الأحد، ارتكاب أي مخالفة، وقال محاموه إن الاتهامات لا أساس لها.

وترأس السنغالي دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى في الفترة بين عامي 1999 و2015؛ حيث كان من أصحاب النفوذ في الرياضة.

وخضع دياك لإقامة جبرية في باريس، ويواجه عقوبة السجن لفترة تصل إلى عشر سنوات حال إدانته.

ولا تعد هذه القضية هي الوحيدة في مسلسل فساد دياك، فمن المنتظر أن تتم محاكمته بتهمة تلقي رشاوى من قطر مقابل منحها حق تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى التي نظمتها الدوحة عام 2017.

وأظهرت رسائل أن الشيخ خالد آل ثاني، رئيس الديوان الأميري القطري حول خمسة ملايين دولار أمريكي إلى بابا ماساتا، نجل لامين دياك، يحصل منها ماساتا لنفسه على 440 ألف دولار.

اقرأ أيضًا:

وثائق جديدة تكشف تورط ديوان أمير قطر في فساد رياضي كبير

«البطولة الكارثة».. العالم يسخر من قطر وأصوات تطالب بسحب مونديال كرة القدم

محاكمة الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى في باريس

2020-07-14T03:04:21+03:00 بدأت، اليوم الإثنين، محاكمة لامين دياك، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق، الذي وصل إلى قاعة محكمة بفرنسا؛ لمواجهة تهم بالفساد وغسل الأموال وخيانة الثقة ت
بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق

فساده مع النظام القطري ينتظر المثول أمام القضاء

بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شوّال 1441 /  08  يونيو  2020   01:57 م

بدأت، اليوم الإثنين، محاكمة لامين دياك، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق، الذي وصل إلى قاعة محكمة بفرنسا؛ لمواجهة تهم بالفساد وغسل الأموال وخيانة الثقة تتعلق بفضيحة المنشطات الروسية.

ويقول الإدعاء الفرنسي إن دياك حصل على قرابة أربعة ملايين دولار من الرياضيين المتهمين بتناول المنشطات، بهدف التغطية على مخالفات للوائح والسماح لهم بمواصلة التنافس، وخوض الدورة الأوليمبية التي أقيمت في لندن عام 2012.

ونفى دياك، البالغ من العمر 87 عامًا، أمس الأحد، ارتكاب أي مخالفة، وقال محاموه إن الاتهامات لا أساس لها.

وترأس السنغالي دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى في الفترة بين عامي 1999 و2015؛ حيث كان من أصحاب النفوذ في الرياضة.

وخضع دياك لإقامة جبرية في باريس، ويواجه عقوبة السجن لفترة تصل إلى عشر سنوات حال إدانته.

ولا تعد هذه القضية هي الوحيدة في مسلسل فساد دياك، فمن المنتظر أن تتم محاكمته بتهمة تلقي رشاوى من قطر مقابل منحها حق تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى التي نظمتها الدوحة عام 2017.

وأظهرت رسائل أن الشيخ خالد آل ثاني، رئيس الديوان الأميري القطري حول خمسة ملايين دولار أمريكي إلى بابا ماساتا، نجل لامين دياك، يحصل منها ماساتا لنفسه على 440 ألف دولار.

اقرأ أيضًا:

وثائق جديدة تكشف تورط ديوان أمير قطر في فساد رياضي كبير

«البطولة الكارثة».. العالم يسخر من قطر وأصوات تطالب بسحب مونديال كرة القدم

محاكمة الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى في باريس

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك