Menu
تحذيرات من إفلاس وركود لم يشهده العالم منذ عقود.. ماذا فعل كورونا بالاقتصاد؟

لم تقف خسائر فيروس كورونا المستجد «COVID-19» عند ضحاياه من المصابين أو الذين فقدوا أرواحهم، لكنّه ألقى بظلاله السيئة على الاقتصاد العالمي؛ حيث خلّف أثارًا وتداعيات سلبية عليه لم يشهدها من قبل.

وكقطع الشطرنج المتراصة التي تتساقط بفعل بعضها البعض، تأثرت مختلف مجالات رؤوس الأموال بشكل واضح بمجرد ظهور الفيروس في ديسمبر الماضي لأول .مرة، ومن المتوقع أن يشهد الاقتصاد العالمي وفقًا لتوقعات صندوق النقد الدولي انكماشَا حادًا.

صندوق النقد يحذر من أسوأ ركود منذ الكساد الكبير

خفض صندوق النقد الدولي الثلاثاء، في تقرير «مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي» لشهر أبريل، بشكل كبير من توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي، متوقعًا انكماشًا حادًا لهذا العام، وسط حالة عدم اليقين المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

ونقلت «رويترز» عن كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، جيتا جوبيناث: من المحتمل جدًا أن يشهد الاقتصاد العالمي هذا العام أسوأ ركود له منذ الكساد الكبير، متجاوزًا ما شهدناه خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد من الزمان.

وقال صندوق النقد الدولي، الذي أطلق على أزمة كورونا اسم «الإغلاق الكبير»، إنّه تلقى عددًا غير مسبوق من الطلبات للحصول على تمويل طارئ؛ حيث تقدمت أكثر من 90 دولة من أصل 189 دولة عضو في الصندوق، ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بشكل حاد بنسبة 3% في عام 2020، وهو أسوأ بكثير مما كان عليه خلال الأزمة المالية 2008-2009.

خسائر300 مليار دولار.. توقعات صندوق النقد للاقتصادات العربية

أعربت مجموعة صندوق النقد الدولي، عن توقعات مخيبة للآمال فيما يتعلق باقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، متوقعًا أن تخلف جائحة كوفيد-19 اضطرابًا اقتصاديًا كبيرًا في المنطقة قد يكون تأثيره طويل الأمد.

وأضاف صندوق النقد الدولي أنّه بينما يوجد قدر كبير من عدم اليقين بشأن عمق ومدة الأزمة، فإنّ هذا الوباء سيفاقم مشكلة البطالة في المنطقة، ويزيد من مستويات الدين العام والخارجي المرتفعة أصلًا، متوقعًا أن تخسر اقتصادات الدول العربية مجتمعة 323 مليار دولار أو 12% من اقتصادها، بينها 259 مليار دولار في دول الخليج النفطية وحدها.

تسونامي إفلاس بأمريكا وركود في بريطانيا غير مسبوق

وفي السياق، أعرب خبراء مصرف «جي بي مورغان» عن ثقتهم في أن البنوك الأمريكية، ستتعرض لأكبر موجة من حالات التأخر في دفع أقساط القروض العقارية في التاريخ، وعزا الخبراء ذلك لفقدان جزءٍ كبيرٍ من المقترضين وظائفهم بسبب تداعيات جائحة كورونا، وبالتالي فقدوا مصدر دخلهم المالي.

وأشار خبراء المصرف الأمريكي العملاق، إلى أن الوضع سيتفاقم حتما، على الأقل حتى نهاية العام الجاري، معربين عن توقعهم أنهم بصدد انتظار تسونامي من إفلاس المصارف العقارية.

وأشار الخبراء إلى أنَّ بيانات وزارة العمل الأمريكية كشفت أن عدد العاطلين عن العمل في الأسابيع الثلاثة الماضية وصل إلى 17 مليونًا.

وفي بريطانيا، أعرب مكتب مسؤولية الميزانية، عن توقعاته بانكماش الاقتصاد الإنجليزي بنسبة 13% هذا العام، بسبب إجراءات العزل التي اتخذتها الحكومة لكبح انتشار فيروس كورونا، وهو ما سيكون أعمق ركود في ثلاثة قرون.

وقال وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، في مؤتمر صحفي يومي للحكومة، إنه «منزعج بشدة» من احتمال أن يفقد مليونا شخص وظائفهم بسبب تداعيات الفيروس. مضيفًا «هذا سيكون قاسيًا، اقتصادنا سيتلقى ضربة شديدة».

اقرأ أيضًا:

تتجاوز أزمة 1929.. انعكاسات صادمة لكورونا على الاقتصاد العالمي

استشهد بتوجيه ولي العهد.. رئيس بنك التنمية الاجتماعية: لن يتم شد الحزام

دراسة حديثة تجدد الثقة بأصحاب الأعمال والأطباء والإعلام خلال أزمة كورونا

2020-08-23T02:29:45+03:00 لم تقف خسائر فيروس كورونا المستجد «COVID-19» عند ضحاياه من المصابين أو الذين فقدوا أرواحهم، لكنّه ألقى بظلاله السيئة على الاقتصاد العالمي؛ حيث خلّف أثارًا وتداع
تحذيرات من إفلاس وركود لم يشهده العالم منذ عقود.. ماذا فعل كورونا بالاقتصاد؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحذيرات من إفلاس وركود لم يشهده العالم منذ عقود.. ماذا فعل كورونا بالاقتصاد؟

خسائر عربية متوقعة تصل إلى 323 مليار دولار

تحذيرات من إفلاس وركود لم يشهده العالم منذ عقود.. ماذا فعل كورونا بالاقتصاد؟
  • 1649
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1441 /  16  أبريل  2020   02:56 ص

لم تقف خسائر فيروس كورونا المستجد «COVID-19» عند ضحاياه من المصابين أو الذين فقدوا أرواحهم، لكنّه ألقى بظلاله السيئة على الاقتصاد العالمي؛ حيث خلّف أثارًا وتداعيات سلبية عليه لم يشهدها من قبل.

وكقطع الشطرنج المتراصة التي تتساقط بفعل بعضها البعض، تأثرت مختلف مجالات رؤوس الأموال بشكل واضح بمجرد ظهور الفيروس في ديسمبر الماضي لأول .مرة، ومن المتوقع أن يشهد الاقتصاد العالمي وفقًا لتوقعات صندوق النقد الدولي انكماشَا حادًا.

صندوق النقد يحذر من أسوأ ركود منذ الكساد الكبير

خفض صندوق النقد الدولي الثلاثاء، في تقرير «مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي» لشهر أبريل، بشكل كبير من توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي، متوقعًا انكماشًا حادًا لهذا العام، وسط حالة عدم اليقين المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

ونقلت «رويترز» عن كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، جيتا جوبيناث: من المحتمل جدًا أن يشهد الاقتصاد العالمي هذا العام أسوأ ركود له منذ الكساد الكبير، متجاوزًا ما شهدناه خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد من الزمان.

وقال صندوق النقد الدولي، الذي أطلق على أزمة كورونا اسم «الإغلاق الكبير»، إنّه تلقى عددًا غير مسبوق من الطلبات للحصول على تمويل طارئ؛ حيث تقدمت أكثر من 90 دولة من أصل 189 دولة عضو في الصندوق، ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بشكل حاد بنسبة 3% في عام 2020، وهو أسوأ بكثير مما كان عليه خلال الأزمة المالية 2008-2009.

خسائر300 مليار دولار.. توقعات صندوق النقد للاقتصادات العربية

أعربت مجموعة صندوق النقد الدولي، عن توقعات مخيبة للآمال فيما يتعلق باقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، متوقعًا أن تخلف جائحة كوفيد-19 اضطرابًا اقتصاديًا كبيرًا في المنطقة قد يكون تأثيره طويل الأمد.

وأضاف صندوق النقد الدولي أنّه بينما يوجد قدر كبير من عدم اليقين بشأن عمق ومدة الأزمة، فإنّ هذا الوباء سيفاقم مشكلة البطالة في المنطقة، ويزيد من مستويات الدين العام والخارجي المرتفعة أصلًا، متوقعًا أن تخسر اقتصادات الدول العربية مجتمعة 323 مليار دولار أو 12% من اقتصادها، بينها 259 مليار دولار في دول الخليج النفطية وحدها.

تسونامي إفلاس بأمريكا وركود في بريطانيا غير مسبوق

وفي السياق، أعرب خبراء مصرف «جي بي مورغان» عن ثقتهم في أن البنوك الأمريكية، ستتعرض لأكبر موجة من حالات التأخر في دفع أقساط القروض العقارية في التاريخ، وعزا الخبراء ذلك لفقدان جزءٍ كبيرٍ من المقترضين وظائفهم بسبب تداعيات جائحة كورونا، وبالتالي فقدوا مصدر دخلهم المالي.

وأشار خبراء المصرف الأمريكي العملاق، إلى أن الوضع سيتفاقم حتما، على الأقل حتى نهاية العام الجاري، معربين عن توقعهم أنهم بصدد انتظار تسونامي من إفلاس المصارف العقارية.

وأشار الخبراء إلى أنَّ بيانات وزارة العمل الأمريكية كشفت أن عدد العاطلين عن العمل في الأسابيع الثلاثة الماضية وصل إلى 17 مليونًا.

وفي بريطانيا، أعرب مكتب مسؤولية الميزانية، عن توقعاته بانكماش الاقتصاد الإنجليزي بنسبة 13% هذا العام، بسبب إجراءات العزل التي اتخذتها الحكومة لكبح انتشار فيروس كورونا، وهو ما سيكون أعمق ركود في ثلاثة قرون.

وقال وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، في مؤتمر صحفي يومي للحكومة، إنه «منزعج بشدة» من احتمال أن يفقد مليونا شخص وظائفهم بسبب تداعيات الفيروس. مضيفًا «هذا سيكون قاسيًا، اقتصادنا سيتلقى ضربة شديدة».

اقرأ أيضًا:

تتجاوز أزمة 1929.. انعكاسات صادمة لكورونا على الاقتصاد العالمي

استشهد بتوجيه ولي العهد.. رئيس بنك التنمية الاجتماعية: لن يتم شد الحزام

دراسة حديثة تجدد الثقة بأصحاب الأعمال والأطباء والإعلام خلال أزمة كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك