Menu
هيئة الرياضة تقرر حل إدارة الأهلي وإسقاط عضويتي الصائغ والجهني

في تطور مصيري للأزمة التي ضربت أروقة النادي الأهلي مؤخرًا، أعلنت الهيئة العامة للرياضة، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، إسقاط عضوية أحمد الصائغ، رئيس مجلس إدارة الراقي، ومحمد الجهني، عضو الجمعية العمومية، ومنعه من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة ثلاث سنوات.

وأوضحت هيئة الرياضة، في بيان صحفي، عبر الحساب الرسمي على موقع «تويتر»، قبل قليل: «إلحاقًا بالبيان الصادر من الهيئة العامة للرياضة، بتاريخ 4 يناير الماضي، والذي تضمن قيام وكالة شؤون الرياضة والإدارة العامة للشؤون القانونية في الهيئة، بالتحقيق فيما أسفرت عنه الجمعية العمومية غير العادية للنادي الأهلي، والمنعقدة بتاريخ 30 ديسمبر الماضي، ودراسة ما رفع لها من مستندات ومعلومات، تقرر إسقاط عضوية أحمد الصائغ، ومحمد الجهني، مع منع الأخير من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 3 سنوات».

وتابع البيان: «إحالة المخالفات المرتبطة بلائحة الاحتراف وأوضاع اللاعبين، ولائحة العمل مع الوسطاء إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم، لاتخاذ ما يلزم بشأنها حسب الاختصاص».

وقررت الهيئة فتح باب الترشح لرئاسة وعضوية مجلس إدارة النادي الأهلي، بعد إسقاط عضوية رئيس مجلس الإدارة، بسبب نقص النصاب القانوني لعدد أعضاء مجلس الإدارة، اعتبارًا من يوم الأربعاء 29 يناير، وحتى الأحد 2 فبراير المقبل، على أن تعقد الجمعية العمومية في 8 فبراير، وفق البرنامج الزمني لذلك، بينما يستمر الرئيس التنفيذي بتسيير شؤون النادي وفق الصلاحيات الممنوحة له حسب اللائحة الأساسية للأندية الرياضية.

واختتم البيان: «الهيئة العامة للرياضة تؤكد في هذا الصدد، أنها تابعت كل ما من شانه التأثير على النادي في الفترة الماضية، واتخذت جميع الإجراءات اللازمة لضمان استقرار النادي، مع التأكيد على أنه سيتم التعامل مع كل من يسعي للتحريض أو الإساءة أو العمل على عدم استقراره بإحالتهم إلى الجهات المعنية».

ومرّ النادي الأهلي بمنعطف صعب، على مدار الأيام القليلة الماضية، على خلفية أجواء الجمعية العمومية غير العادية، في أواخر العام المنصرم، التي حاولت رسم ملامح المرحلة المقبلة داخل قلعة الكؤوس، في مشهد لم مر بسلام، بعد صدور كلمة الفصل من الهيئة العامة للرياضة.

وطالب الأمير بن مشعل، المشرف على فريق الكرة بالنادي، بعقد جمعية عمومية غير عادية، تهدف إلى إسقاط رئيس النادي، شهدت حضور عضو الشرف الذهبي الأمير نواف بن عبدالعزيز، وعدد من أعضاء الشرف العاديين، وممثل من الهيئة العامة للرياضة، والمحامي فهد بارباع، بصفته وكيلًا لسلمان المالك العضو الذهبي.

وعلّق الأمير منصور بن مشعل، بعد انتهاء الجمعية، أنَّ هيئة الرياضة هي من ستحسم الأمور في الأهلي، مشددًا على أنَّ كلَّ المشاكل ستبقى داخل البيت الأهلاوي.

وتولى الصائغ دفة القيادة النادي الجداوي، في يونيو الماضي، بعد الفوز في الانتخابات، في دورة تمتد لـ4 أعوام، خلفًا للمجلس المنتهي ولايته برئاسة عبدالله بترجي، ليقود الأهلي في مرحلة حرجة، من أجل إعادة ترتيب البيت من الداخل، واستعادة عرش الألقاب.

اقرأ أيضًا:

بلايلي يقود الأهلي بشق الأنفس إلى «مجموعات» دوري الأبطال

الأهلي يُحصن الربيعي حتى 2024

2020-11-20T12:15:43+03:00 في تطور مصيري للأزمة التي ضربت أروقة النادي الأهلي مؤخرًا، أعلنت الهيئة العامة للرياضة، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، إسقاط عضوية أحمد الصائغ، رئيس مجلس إدارة ا
هيئة الرياضة تقرر حل إدارة الأهلي وإسقاط عضويتي الصائغ والجهني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هيئة الرياضة تقرر حل إدارة الأهلي وإسقاط عضويتي الصائغ والجهني

ضربة موجعة إلى «الراقي»

هيئة الرياضة تقرر حل إدارة الأهلي وإسقاط عضويتي الصائغ والجهني
  • 7750
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الآخر 1441 /  29  يناير  2020   12:34 ص

في تطور مصيري للأزمة التي ضربت أروقة النادي الأهلي مؤخرًا، أعلنت الهيئة العامة للرياضة، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، إسقاط عضوية أحمد الصائغ، رئيس مجلس إدارة الراقي، ومحمد الجهني، عضو الجمعية العمومية، ومنعه من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة ثلاث سنوات.

وأوضحت هيئة الرياضة، في بيان صحفي، عبر الحساب الرسمي على موقع «تويتر»، قبل قليل: «إلحاقًا بالبيان الصادر من الهيئة العامة للرياضة، بتاريخ 4 يناير الماضي، والذي تضمن قيام وكالة شؤون الرياضة والإدارة العامة للشؤون القانونية في الهيئة، بالتحقيق فيما أسفرت عنه الجمعية العمومية غير العادية للنادي الأهلي، والمنعقدة بتاريخ 30 ديسمبر الماضي، ودراسة ما رفع لها من مستندات ومعلومات، تقرر إسقاط عضوية أحمد الصائغ، ومحمد الجهني، مع منع الأخير من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 3 سنوات».

وتابع البيان: «إحالة المخالفات المرتبطة بلائحة الاحتراف وأوضاع اللاعبين، ولائحة العمل مع الوسطاء إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم، لاتخاذ ما يلزم بشأنها حسب الاختصاص».

وقررت الهيئة فتح باب الترشح لرئاسة وعضوية مجلس إدارة النادي الأهلي، بعد إسقاط عضوية رئيس مجلس الإدارة، بسبب نقص النصاب القانوني لعدد أعضاء مجلس الإدارة، اعتبارًا من يوم الأربعاء 29 يناير، وحتى الأحد 2 فبراير المقبل، على أن تعقد الجمعية العمومية في 8 فبراير، وفق البرنامج الزمني لذلك، بينما يستمر الرئيس التنفيذي بتسيير شؤون النادي وفق الصلاحيات الممنوحة له حسب اللائحة الأساسية للأندية الرياضية.

واختتم البيان: «الهيئة العامة للرياضة تؤكد في هذا الصدد، أنها تابعت كل ما من شانه التأثير على النادي في الفترة الماضية، واتخذت جميع الإجراءات اللازمة لضمان استقرار النادي، مع التأكيد على أنه سيتم التعامل مع كل من يسعي للتحريض أو الإساءة أو العمل على عدم استقراره بإحالتهم إلى الجهات المعنية».

ومرّ النادي الأهلي بمنعطف صعب، على مدار الأيام القليلة الماضية، على خلفية أجواء الجمعية العمومية غير العادية، في أواخر العام المنصرم، التي حاولت رسم ملامح المرحلة المقبلة داخل قلعة الكؤوس، في مشهد لم مر بسلام، بعد صدور كلمة الفصل من الهيئة العامة للرياضة.

وطالب الأمير بن مشعل، المشرف على فريق الكرة بالنادي، بعقد جمعية عمومية غير عادية، تهدف إلى إسقاط رئيس النادي، شهدت حضور عضو الشرف الذهبي الأمير نواف بن عبدالعزيز، وعدد من أعضاء الشرف العاديين، وممثل من الهيئة العامة للرياضة، والمحامي فهد بارباع، بصفته وكيلًا لسلمان المالك العضو الذهبي.

وعلّق الأمير منصور بن مشعل، بعد انتهاء الجمعية، أنَّ هيئة الرياضة هي من ستحسم الأمور في الأهلي، مشددًا على أنَّ كلَّ المشاكل ستبقى داخل البيت الأهلاوي.

وتولى الصائغ دفة القيادة النادي الجداوي، في يونيو الماضي، بعد الفوز في الانتخابات، في دورة تمتد لـ4 أعوام، خلفًا للمجلس المنتهي ولايته برئاسة عبدالله بترجي، ليقود الأهلي في مرحلة حرجة، من أجل إعادة ترتيب البيت من الداخل، واستعادة عرش الألقاب.

اقرأ أيضًا:

بلايلي يقود الأهلي بشق الأنفس إلى «مجموعات» دوري الأبطال

الأهلي يُحصن الربيعي حتى 2024

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك