Menu

ولي العهد في نوفمبر.. نشاط مكثف توج بتوقيع اتفاق الرياض والاحتفال بإنجازات رياضية

تضمن لقاءات وجولات خارجية وداخلية على جميع الأصعدة

شهد شهر نوفمبر نشاطًا مكثفًا لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، تضمن مقابلات مع زعماء ومسؤولين عسكريين وجولا
ولي العهد في نوفمبر.. نشاط مكثف توج بتوقيع اتفاق الرياض والاحتفال بإنجازات رياضية
  • 1383
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهد شهر نوفمبر نشاطًا مكثفًا لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، تضمن مقابلات مع زعماء ومسؤولين عسكريين وجولات داخلية وخارجية، وتوج بنجاح جهود المملكة في التوصل إلى اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، كما تخلله الاحتفال بمناسبات وإنجازات رياضية.

تطورات اليمن

وفي 5 نوفمبر، دشن ولي العهد لقاءاته باجتماع مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وبحث الزعيمان تطورات الأحداث والمستجدات في اليمن، والتأكيد على أهمية الجهود التي بذلت للتوصل إلى اتفاق الرياض.

وشهد اليوم ذاته اجتماع بين الأمير محمد والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، استعراضًا فيه تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية.

وفى وقت لاحق، اجتمع وزير الدفاع برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، واستعرض الجانبان المستجدات على الساحة اليمنية.

اتفاق الرياض

وتوجت لقاءات واجتماعات الخامس من نوفمبر؛ بتوقيع وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية من سموه وتنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وشهد التوقيع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وبعد يومين، حضر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث والتقي ولي العهد، وهنأه بنجاح جهود المملكة في التوصل إلى توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وعلى صعيد المشاورات العسكرية، التقي وزير الدفاع في 20 نوفمبر مع نظيره الكوري الجنوبي جونج كيونج دوو، واستعرض الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين خاصة في المجال الدفاعي.

التعاون بالمجال الدفاعي

وعلى الصعيد ذاته، التقي ولي العهد في 25 نوفمبر، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي، واستعرض المسؤولان أوجه التعاون بين البلدين الصديقين خاصة في المجال الدفاعي، ومستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المشتركة المبذولة تجاهها بما يخدم السلم والأمن الدوليين.

داخليًّا لا سيما ما يخص الرياض، شهد ولي العهد في 22 نوفمبر، انطلاقة الجولة الافتتاحية لبطولة «إيه بي بي فورمولا إي» للسيارات الكهربائية (ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات) في دورتها الثانية بالدرعية.

كما استقبل ولي العهد، في 22 نوفمبر، رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الهلال والجهازين الفني والإداري واللاعبين بمناسبة تحقيقهم بطولة دوري أبطال آسيا، وهنأ سموه مسؤولي ولاعبي فريق الهلال السعودي بهذا الإنجاز للوطن وظهورهم المشرف في البطولة، والتأهل لكأس العالم للأندية.

ومثلما كانت البداية إماراتية كان الختام أيضًا كذلك؛ حيث وصل العهد في 27 نوفمبر إلى دولة الإمارات في زيارة رسمية؛ حيث استقبله ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وفي وقت لاحق ترأس الزعيمان الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي.

تعاون ثنائي وعلاقات أخوية

في 28 نوفمبر التقي سمو ولي العهد، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وذلك في قصر زعبيل في دبي، واستعرض الجانبان العلاقات الأخوية التاريخية المتينة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، والفرص الواعدة لتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وشهد اليوم ذاته، في وقت لاحق، زيارة ولي العهد لمعرض (إكسبو 2020) في مدينة دبي.

واطلع الأمير محمد على قبة (الوصل)، واستمع إلى شرح على مجسم لتصميم المعرض والجناحين الإماراتي والسعودي في المعرض وأبرز أقسامهما.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك