Menu
لعنة الرقم «40» تطارد دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»

وصف نائب رئيس الوزراء الياباني تارو آسو، دورة الألعاب الأولمبية الصيفية «طوكيو 2020» بأنها «ملعونة»؛ وذلك على خلفية التهديدات باحتمالية تأجيلها أو إلغائها بسبب خطر انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب عددًا كبيرًا من دول العالم.

وقال آسو: «إنها لعنة تحدث كل 40 عامًا.. الألعاب الأولمبية 2020 ملعونة، وهذه حقيقة».

وكانت اليابان تخطط لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية في عام 1940، لكن اندلاع الحرب العالمية الثانية أجبرت على إلغائها، وبعد أربعين سنة، وبالتحديد عام 1980، قاطعت دول كثيرة، حتى الولايات المتحدة والصين واليابان، دورة الألعاب الأولمبية في موسكو احتجاجًا على غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان.

وأضاف نائب رئيس الوزراء الياباني: «سيتعين تأجيل دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو بسبب جائحة فيروس كورونا».

وتابع آسو: «عقد الألعاب هذا الصيف لن يكون له معنى إذا كانت الدول الأخرى غير قادرة على إرسال رياضييها».

وواصل: «كما قال رئيس الوزراء، من المستحسن عقد الألعاب الأولمبية في بيئة يشعر فيها الجميع بالأمان والسعادة، ولكن هذا ليس شيئًا يمكن لليابان وحدها أن تقرره».

وتصر اللجنة الأولمبية الدولية، برئاسة الألماني توماس باخ، على ضرورة إقامة دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، رافضة كل الدعوات بشأن إعلان تأجيل المنافسات رغم انتشار فيروس كورونا، وذلك بحجة أن الوقت لا يزال مبكرًا للحديث عن خطط التأجيل أو الإلغاء.

ومن المقرر أن تستضيف طوكيو منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020، خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس.

اقرأ أيضًا

اليابان تكشف عن تحول مفاجئ بشأن إقامة أولمبياد طوكيو 2020

اللجنة الأولمبية تكشف أسباب عدم تأجيل أولمبياد طوكيو 2020

الأولمبية الدولية تتحدى «كورونا»: «طوكيو 2020» في موعدها

 

2020-03-19T13:07:21+03:00 وصف نائب رئيس الوزراء الياباني تارو آسو، دورة الألعاب الأولمبية الصيفية «طوكيو 2020» بأنها «ملعونة»؛ وذلك على خلفية التهديدات باحتمالية تأجيلها أو إلغائها بسبب
لعنة الرقم «40» تطارد دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لعنة الرقم «40» تطارد دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»

عقب دورتي 1940 و1980

لعنة الرقم «40» تطارد دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 رجب 1441 /  19  مارس  2020   01:07 م

وصف نائب رئيس الوزراء الياباني تارو آسو، دورة الألعاب الأولمبية الصيفية «طوكيو 2020» بأنها «ملعونة»؛ وذلك على خلفية التهديدات باحتمالية تأجيلها أو إلغائها بسبب خطر انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب عددًا كبيرًا من دول العالم.

وقال آسو: «إنها لعنة تحدث كل 40 عامًا.. الألعاب الأولمبية 2020 ملعونة، وهذه حقيقة».

وكانت اليابان تخطط لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية في عام 1940، لكن اندلاع الحرب العالمية الثانية أجبرت على إلغائها، وبعد أربعين سنة، وبالتحديد عام 1980، قاطعت دول كثيرة، حتى الولايات المتحدة والصين واليابان، دورة الألعاب الأولمبية في موسكو احتجاجًا على غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان.

وأضاف نائب رئيس الوزراء الياباني: «سيتعين تأجيل دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو بسبب جائحة فيروس كورونا».

وتابع آسو: «عقد الألعاب هذا الصيف لن يكون له معنى إذا كانت الدول الأخرى غير قادرة على إرسال رياضييها».

وواصل: «كما قال رئيس الوزراء، من المستحسن عقد الألعاب الأولمبية في بيئة يشعر فيها الجميع بالأمان والسعادة، ولكن هذا ليس شيئًا يمكن لليابان وحدها أن تقرره».

وتصر اللجنة الأولمبية الدولية، برئاسة الألماني توماس باخ، على ضرورة إقامة دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، رافضة كل الدعوات بشأن إعلان تأجيل المنافسات رغم انتشار فيروس كورونا، وذلك بحجة أن الوقت لا يزال مبكرًا للحديث عن خطط التأجيل أو الإلغاء.

ومن المقرر أن تستضيف طوكيو منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020، خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس.

اقرأ أيضًا

اليابان تكشف عن تحول مفاجئ بشأن إقامة أولمبياد طوكيو 2020

اللجنة الأولمبية تكشف أسباب عدم تأجيل أولمبياد طوكيو 2020

الأولمبية الدولية تتحدى «كورونا»: «طوكيو 2020» في موعدها

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك