Menu


نيوكاسل «السعودي» يُخطط لإفساد مشروع ريال مدريد

يُمهد لجعل الفرنسي الأغلى في العالم

نيوكاسل «السعودي» يُخطط لإفساد مشروع ريال مدريد
  • 147
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 رمضان 1441 /  18  مايو  2020   05:21 م

بين عشية وضحاها تحوّل نادي نيوكاسل الإنجليزي، إلى أحد الأرقام الصعبة في ميركاتو الصيف المقبل، في ظل القوة الشرائية الكبيرة التي بات يتمتع بها المكابييس في ظل اقتراب صندوق الاستثمارات العامة السعودي من شراء النادي الإنجليزي.

وتضع شركة «بي سي بي كابيتال بارتنرز»، وهي شركة استثمارات مالية مدعومة من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية، اللمسات الأخيرة على خطوة الاستحواذ على نيوكاسل في صفقة تُقدر بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني، في انتظار موافقة رابطة الدوري الإنجليزي.

ووضعت الإدارة السعودية، وفقًا لتقارير صحفية إنجليزية، لائحة تضم العديد من الأسماء الكبيرة في القارة العجوز، من أجل تدعيم صفوف الفريق في ميركاتو الصيف المقبل، إلى جانب تحركات نحو الاستعانة بالمدرب الأرجنتيني المخضرم ماوريسيو بوكيتينيو، قائد ثورة تصحيح توتنهام.

إلا أن مخطط الاستعانة بالمدرب الأرجنتيني تراجع كثيرًا في الأيام الأخيرة الماضية، على الرغم من عدم ارتباط المدير الفني لفريق توتنهام السابق بأية عقود في الفترة الحالية، إلا أن بوصلة النادي الإنجليزي انحرفت على نحو مفاجئ صوب العاصمة مدريد.

وفي الوقت الذي تبدو لائحة اللاعبين المرشحين للدفاع عن النادي الإنجليزي العريق، عامرة بالأسماء الكبيرة، بتواجد جاريث بيل، وخاميس رودريجيز، وخاليدو كوليبالي، وفيليب كوتينيو، إلا أن الشاغل الآن للإدارة الجديدة، يتجسد في العقل الذي بإمكانه إدارة المشروع الجديد لنيوكاسل.

وكشف موقع «ديفينسا سنترال» أن الملاك الجدد للنادي الإنجليزي يرغبون في التعاقد مع الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، مع فتح الخزائن على مصرعيها من أجل إقناع صاحب الثلاثية الأوروبية بشد الرحال إلى البريميرليج.

وأشار التقرير إلى أن إدارة المكابييس تخطط لجعل زيدان المدرب الأغلى في العالم، مع رصد راتب يصل إلى ضعف ما يتقاضاه في النادي الملكي، بما يُقدر بنحو 25 مليون دولار، من أجل قيادة مشروع الإدارة السعودية.

ويبدو عرض النادي الإنجليزي مغريًا لمدرب ريال مدريد الحالي، في ظل تكرار تجربة جوزيه مورينيو مع تشيلسي، أو السير على خطى الأستاذ بيب جوارديولا مع السيتي، في الوقت الذي يعاني الملكي من التخبط على الصعيد الفني، إلى جانب الفشل في إبرام صفقات كبيرة.

وتمثل خطوة المكابييس ضربة موجعة لمشروع الميرينجي، الذي يبحث عن استعادة البريق المفقود، بعد موسم مخيب خرج منه الملكي خالي الوفاض، بينما يعاني كذلك من تكرار الخيبة في في الموسم الحالي، قبل التوقف بسبب فيروس كورونا.

ويمهد الملاك الجدد الطريق نحو تكوين فريق قوي يضم لاعبين من العيار الثقيل، من أجل العودة للمنافسة على الألقاب المحلية والقارية، ومزاحمة ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وأرسنال وتوتنهام مانشستر يونايتد، على منصات التتويج.

اقرأ أيضًا:

نجم نيوكاسل يراهن على «الصندوق السعودي» من أجل دوري الأبطال

جناح ريال مدريد على رادار مشروع نيوكاسل «السعودي»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك