Menu


اكتُشف بالصدفة | علماء: التوتر والضغوط من أسباب الشيب المبكر.. وهذه طريقة علاجه

بداية لرحلة علاج طويلة

إذا كنت ممن يعانون من الشيب المبكر ولا تجد أسبابًا مقنعة بسبب سنك الصغيرة، لا تجهد نفسك كثيرًا؛ فقد اكتشف العلماء أن التعرض للتوتر والضغوط باستمرار يؤدي إلى تغي
اكتُشف بالصدفة | علماء: التوتر والضغوط من أسباب الشيب المبكر.. وهذه طريقة علاجه
  • 10056
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

إذا كنت ممن يعانون من الشيب المبكر ولا تجد أسبابًا مقنعة بسبب سنك الصغيرة، لا تجهد نفسك كثيرًا؛ فقد اكتشف العلماء أن التعرض للتوتر والضغوط باستمرار يؤدي إلى تغير لون الشعر إلى الأبيض، كما وجدوا طريقة للعلاج دون اللجوء إلى صبغ الشعر.

اكتشف باحثون أمريكيون وبرازيليون أثناء تجارب أجريت على الفئران، تضرُّر الخلايا الجذعية التي تتحكم في لون البشرة والشعر بعد التعرض لتوتر شديد، وفي غضون أسابيع تحولت الفئران إلى اللون الأبيض التام.

علماء يتوصلون إلى أسباب الشيب المبكر من خلال التجارب على الفئران

هذا الاكتشاف دعا العلماء إلى مزيد من البحث، بهدف تطوير دواء منع الشيب المبكر قبل سن الشيخوخة، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

ومن المعروف أن شعر الرجال والنساء قد يتحول إلى اللون الأبيض، في أي وقت بعد منتصف الثلاثينيات من العمر، مع الأخذ في الاعتبار أن توقيت تغير لون شعر الوالدين، له أثر في ذلك، لكن هذا الاكتشاف أضاف عامل التوتر والضغوط التي يمكن أن تلعب دورًا في عملية الشيب المبكر.

الباحثون الذين ينتمون إلى جامعتي هارفارد الأمريكية وساوباولو البرازيلية، توصلوا في دراستهم المتعلقة بالشيب المبكر، إلى الآثار مرتبطة بالخلايا الجذعية التي تنتج الميلانين والمسؤولة عن لون الشعر والبشرة.

باحثة تكشف تفاصيل التجارب على الفئران في دراسة الشيب المبكر

ووفقًا لـ«بي بي سي»، تقول البروفيسورة «يا سيه ياسو» إحدى المشاركين في إعداد الدراسة المتعلقة بالشيب المبكر من جامعة هارفارد: «نعرف الآن بالتأكيد أن التوتر مسؤول عن هذا التغير المحدد في لون بشرتك وشعرك، وكيف يعمل».

وأوضحت «يا سيه ياسو» تفاصيل التجربة؛ إذ قالت إن الألم الذي حفَّزته التجربة لدى الفئران، في إطلاق الأدرينالين والكورتيزول؛ جعل قلوبها تنبض أسرع، ورفع ضغط الدم؛ الأمر الذي يؤثر في الجهاز العصبي ويسبب التوتر الحاد.

وأضافت أن هذه العملية سرَّعت من تآكل الخلايا الجذعية التي تنتج الميلانين في بصيلات الشعر، مشيرةً إلى أنها توقعت أن يكون التوتر سيئًا للجسم، لكن التأثير الضار الذي اكتشفه العلماء في هذه الدراسة المتعلقة بالشيب المبكر كان أكبر مما تصوروه.

وتضيف إحدى الباحثات ضمن الفريق البحثي المعني بالدراسة الخاصة بالشيب المبكر: «بعد بضعة أيام فقط، تآكلت جميع الخلايا الجذعية المجددة لصباغ الشعر، وبمجرد ضياع هذه الخلايا لا يمكنك تجديد الصباغ بعد الآن؛ فالضرر دائم».

علماء اكتشفوا علاج الشيب المبكر من خلال استهداف البروتين المسبب له

وفي المقابل، وجد الباحثون طريقة لعلاج الشيب المبكر أو الحد من حدوثه؛ فوفقًا لـ«بي بي سي» وجد العلماء أنفسهم قادرين على منع تلك التغييرات، من خلال إعطاء الفئران أدوية خافضة لضغط الدم.

وبمقارنة جينات الفئران التي تعاني من الألم مع فئران أخرى، استطاع الباحثون التعرف على البروتين المسبب في إلحاق ضرر بالخلايا الجذعية بسبب التوتر، وعندما تم قمع هذا البروتين لم يحدث تغير في لون فراء الفئران.

وبهذا يكون العلماء توصلوا إلى بداية رحلة علاج الشيب المبكر من خلال استهداف البروتين المسبب له، لكن البروفيسورة ياسو تشير قالت: «هذه النتائج ليست شفاء أو علاجًا للشعر الأبيض. إن اكتشافنا المرتبط بالفئران، ليس سوى بداية رحلة طويلة لإيجاد تدخل علاجي لدى البشر».

اقرأ أيضًا:

طرق التخلص من ظهور الشيب المبكر بوصفات طبيعية

لصحتك وجمالك.. خبراء يوضحون 9 فوائد لـ«التوت البري»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك