Menu
«حراس الليل».. أردوغان يتعقب المعارضة السياسية بـ«ميليشيات خاصة»

مرر البرلمان التركي مشروع قانون «حراس الليل»، لتوسيع صلاحيات قوات حراس الأحياء (يبلغ تعدادها أكثر من 28 ألفًا) التي تصفها الأحزاب والقوى السياسية المعارضة للرئيس التركي رجب أردوغان بـ«الميليشيات».

ويتضمَّن القانون الجديد زيادة عدد حراس الليل إلى 200 ألف، ليتحوَّلوا بذلك إلى ثالث أكبر قوة أمنية بعد الشرطة البالغ قوامها 250 ألف جندي، وقوات الدرك المكونة من نحو 200 ألف جندي، ومهمتها العمل في المناطق النائية وحدود الولايات التركية.

وقال البرلمان التركي، عبر حسابه على «تويتر»، صباح الخميس؛ إن مشروع قانون حراس الأحياء (حراس الليل) تمَّت الموافقة عليه، وسيُمنَح حراس الأحياء الصلاحيات التي يتمتع بها رجال الشرطة، من حيازة واستخدام الأسلحة النارية، واعتراض الأفراد وتفتيشهم!

وزعم حزب العدالة والتنمية (الحاكم) أن القانون سيسمح لـ«حراس الليل» بمساعدة قوات حفظ النظام بفاعلية أكبر عبر إحباط محاولات سرقة، ومنع وقوع الاعتداءات في الشوارع، فيما تؤكد المعارضة السياسية التركية أنها «ميليشيات خاصة» موالية لأردوغان وحاشيته.

وقال ماهر بولات النائب عن حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة إن الحكومة تستخدم مؤسسة حراس الأحياء لإنشاء ميليشيات، رغم أن المشكلة مرتبطة بالأمن في عموم تركيا، فيجب تعزيز الشرطة.

وعبَّرت عدة أحزاب معارضة في وقت سابق عن مخاوفها من أن يتحوَّل هؤلاء الحراس –وهم أشخاص غير مؤهلين– إلى ميليشيات موازية لقوات الأمن يديرها الحزب الحاكم، ويستخدمها أداة لتقييد حرية المواطنين.

اقرأ أيضًا:

أحمد داود أوغلو: حزب أردوغان ظالم.. أنهى الديمقراطية في البلاد

رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره

2020-07-03T11:05:40+03:00 مرر البرلمان التركي مشروع قانون «حراس الليل»، لتوسيع صلاحيات قوات حراس الأحياء (يبلغ تعدادها أكثر من 28 ألفًا) التي تصفها الأحزاب والقوى السياسية المعارضة للرئي
«حراس الليل».. أردوغان يتعقب المعارضة السياسية بـ«ميليشيات خاصة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«حراس الليل».. أردوغان يتعقب المعارضة السياسية بـ«ميليشيات خاصة»

بعد تمرير تشريع برلمان يوسع صلاحياتها

«حراس الليل».. أردوغان يتعقب المعارضة السياسية بـ«ميليشيات خاصة»
  • 326
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 شوّال 1441 /  11  يونيو  2020   10:03 ص

مرر البرلمان التركي مشروع قانون «حراس الليل»، لتوسيع صلاحيات قوات حراس الأحياء (يبلغ تعدادها أكثر من 28 ألفًا) التي تصفها الأحزاب والقوى السياسية المعارضة للرئيس التركي رجب أردوغان بـ«الميليشيات».

ويتضمَّن القانون الجديد زيادة عدد حراس الليل إلى 200 ألف، ليتحوَّلوا بذلك إلى ثالث أكبر قوة أمنية بعد الشرطة البالغ قوامها 250 ألف جندي، وقوات الدرك المكونة من نحو 200 ألف جندي، ومهمتها العمل في المناطق النائية وحدود الولايات التركية.

وقال البرلمان التركي، عبر حسابه على «تويتر»، صباح الخميس؛ إن مشروع قانون حراس الأحياء (حراس الليل) تمَّت الموافقة عليه، وسيُمنَح حراس الأحياء الصلاحيات التي يتمتع بها رجال الشرطة، من حيازة واستخدام الأسلحة النارية، واعتراض الأفراد وتفتيشهم!

وزعم حزب العدالة والتنمية (الحاكم) أن القانون سيسمح لـ«حراس الليل» بمساعدة قوات حفظ النظام بفاعلية أكبر عبر إحباط محاولات سرقة، ومنع وقوع الاعتداءات في الشوارع، فيما تؤكد المعارضة السياسية التركية أنها «ميليشيات خاصة» موالية لأردوغان وحاشيته.

وقال ماهر بولات النائب عن حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة إن الحكومة تستخدم مؤسسة حراس الأحياء لإنشاء ميليشيات، رغم أن المشكلة مرتبطة بالأمن في عموم تركيا، فيجب تعزيز الشرطة.

وعبَّرت عدة أحزاب معارضة في وقت سابق عن مخاوفها من أن يتحوَّل هؤلاء الحراس –وهم أشخاص غير مؤهلين– إلى ميليشيات موازية لقوات الأمن يديرها الحزب الحاكم، ويستخدمها أداة لتقييد حرية المواطنين.

اقرأ أيضًا:

أحمد داود أوغلو: حزب أردوغان ظالم.. أنهى الديمقراطية في البلاد

رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك