Menu
7 نصائح لاستعادة اللياقة والصحة بعد الولادة

تؤثر فترة الحمل والولادة على صحتك؛ بسبب نمو وكبر حجم الجنين، الذي يستهلك من طاقتك الكثير، إضافة إلى استهلاك الفيتامينات والكالسيوم والمعادن الموجودة في جسمك، الأمر الذي يجعلك تخرجين من هذه المرحلة، وأنت ضعيفة ومرهقة.

وهناك نصائح لاستعادة الأم صحتها ولياقتها عقب الولادة، وتشمل هذه النصائح التالي:

1- اتباع نظام غذائي بعد الولادة

إذا كنتِ سترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فالأمر يتطلب دومًا نظامًا غذائيًا يتكون من مكونات متوازنة، خاصة مع تعدد مرات الرضاعة على مدار اليوم، وينصح الأطباء في هذه المرحلة بنظام غذائي غني بالبروتين والطاقة جنبًا إلى جنب مع المكملات الغذائية، التي يحددها الطبيب.

2- الحركة الدائمة بعد الولادة

ممارسة الرياضة الصعبة وجداول الأعمال المنزلية المزدحمة ضارة تمامًا لصحتك إذا كنت أمًا جديدة، فجسمك ليس في وضع يمكنه من تحمل الضغط، ولكن يمكنك ممارسة بعض التمارين الخفيفة أو التجول في أرجاء المنزل فقط، واحرصي أيضًا على طلب المساعدة عندما تحتاجين الى رفع شيء ثقيل، أو مهام تتطلب الوقوف فترات طويلة.

3- التغيرات النفسية بعد الولادة

بجانب التغيرات الجسدية الهائلة، تجد الأم الجديدة نفسها غارقة في عواطف متغيرة ومفاجئة طوال الوقت، وكثير من هذه المشاعر يكون سلبيًا ومحبطًا؛ ما قد يربك الأم ويسبب لها الانزعاج. لذا يجب أن تتعرفي أنتِ وزوجك على التغيرات النفسية، التي قد تشعرين بها بعد الولادة حتى تكونا على استعداد لمواجهاتها وطلب المشورة الطبية إذا استدعى الأمر.

4- تناول الفاكهة والخضراوات الورقية بعد الولادة

في حالة الرضاعة الطبيعية يجب أن تتناولي 3 حصص على الأقل، وفي في حالة عدم الإرضاع فيكفي حصتين فقط، والحصة الواحدة تعادل: 4 ثمرات خوخ أو ثمن ثمرة كنتالوب أو ربع ثمرة مانجو كبيرة أو ثمرة مشمش كبيرة أو نصف فنجان من الخضراوات المطهية أو ربع فنجان قرع أو ثمن فنجان بطاطا أو ثمرة طماطم كبيرة أو نصف ثمرة فلفل رومي أحمر.

5- الأوميجا 3 وفوائدها بعد الولادة

توجد في الأسماك والمكسرات والبذور، وهي مهمة للغاية من أجل اتباع التغذية الصحية السليمة؛ لأنها تساعد الجسم على استعادة وظائفه وتحميه من الإصابة بأمراض القلب، كما أنها تحسن الحالة المزاجية وتقلل من معدلات اكتئاب ما بعد الولادة.

6- لا تتبعي ريجيمًا قاسيًا بعد الولادة

لن تفقدي وزنك بالرجيم القاسي، فلا تطمحي لفقدان الوزن الزائد عن طريق اتباع رجيم صعب، ولكن من الأفضل أن تتبعي نظامًا صحيًّا ومتوازنًا يحتوي على كميات كافية من البروتينات والفيتامينات والألياف، التي يحتاجها جسمك، من خلال تناول وجبات أساسية في أوقات مناسبة، بالإضافة إلى أطعمة سريعة وصحية لتناولها بين الوجبات الأساسية.

7- بطنك بعد الولادة

بطن بعد الولادة سيرافقكِ لفترة، فلا تتوقعين أنه بمجرد أن يأتي الطفل سيذهب البطن من حيث أتى، فهذا ليس صحيحًا، فأمر طبيعي أن يظل البطن منتفخًا بعد الولادة لبعض الوقت، تقبلي هذا الوضع بصدر رحب، واتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا، وفقًا لتعليمات الطبيب للعودة إلى سابق رشاقتك.

التعافي بعد الولادة القيصرية

حول التعافي من الولادة القيصرية يقول الاختصاصي في الأمراض النسائية والتوليد، والصحة الجنسية الدكتور فيصل القاق، إن ما يجعل التعافي بعد الولادة القيصرية أطول وأصعب مقارنة بالولادة الطبيعية، هو استمرار الألم بسبب الشق الحاصل الذي يؤدي إلى حدوث التصاقات (التصاق الأنسجة أو الأعضاء ببعضها داخل رحم الأم)، التي تُعيق بشكل جزئي حرية تحرك الأعضاء داخل البطن، وبالتالي تحتاج المرأة نحو أسبوعين لتشعر بالتعافي الكامل من الولادة القيصرية، في حين تغيب هذه الآلام في الولادة الطبيعية البسيطة.

إقرأ أيضا

في أقل من شهر.. 5 وصفات لتخسيس البطن بعد الحمل والولادة

7 نصائح لحياة زوجية بدون مشاكل

بالصور.. تعرفي على أبرز خطوط الموضة لربيع 2020

2020-11-23T00:39:20+03:00 تؤثر فترة الحمل والولادة على صحتك؛ بسبب نمو وكبر حجم الجنين، الذي يستهلك من طاقتك الكثير، إضافة إلى استهلاك الفيتامينات والكالسيوم والمعادن الموجودة في جسمك، ال
7 نصائح لاستعادة اللياقة والصحة بعد الولادة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

7 نصائح لاستعادة اللياقة والصحة بعد الولادة

تناول الطعام والرياضة والرجيم

7 نصائح لاستعادة اللياقة والصحة بعد الولادة
  • 52
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 جمادى الآخر 1441 /  04  فبراير  2020   12:12 م

تؤثر فترة الحمل والولادة على صحتك؛ بسبب نمو وكبر حجم الجنين، الذي يستهلك من طاقتك الكثير، إضافة إلى استهلاك الفيتامينات والكالسيوم والمعادن الموجودة في جسمك، الأمر الذي يجعلك تخرجين من هذه المرحلة، وأنت ضعيفة ومرهقة.

وهناك نصائح لاستعادة الأم صحتها ولياقتها عقب الولادة، وتشمل هذه النصائح التالي:

1- اتباع نظام غذائي بعد الولادة

إذا كنتِ سترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فالأمر يتطلب دومًا نظامًا غذائيًا يتكون من مكونات متوازنة، خاصة مع تعدد مرات الرضاعة على مدار اليوم، وينصح الأطباء في هذه المرحلة بنظام غذائي غني بالبروتين والطاقة جنبًا إلى جنب مع المكملات الغذائية، التي يحددها الطبيب.

2- الحركة الدائمة بعد الولادة

ممارسة الرياضة الصعبة وجداول الأعمال المنزلية المزدحمة ضارة تمامًا لصحتك إذا كنت أمًا جديدة، فجسمك ليس في وضع يمكنه من تحمل الضغط، ولكن يمكنك ممارسة بعض التمارين الخفيفة أو التجول في أرجاء المنزل فقط، واحرصي أيضًا على طلب المساعدة عندما تحتاجين الى رفع شيء ثقيل، أو مهام تتطلب الوقوف فترات طويلة.

3- التغيرات النفسية بعد الولادة

بجانب التغيرات الجسدية الهائلة، تجد الأم الجديدة نفسها غارقة في عواطف متغيرة ومفاجئة طوال الوقت، وكثير من هذه المشاعر يكون سلبيًا ومحبطًا؛ ما قد يربك الأم ويسبب لها الانزعاج. لذا يجب أن تتعرفي أنتِ وزوجك على التغيرات النفسية، التي قد تشعرين بها بعد الولادة حتى تكونا على استعداد لمواجهاتها وطلب المشورة الطبية إذا استدعى الأمر.

4- تناول الفاكهة والخضراوات الورقية بعد الولادة

في حالة الرضاعة الطبيعية يجب أن تتناولي 3 حصص على الأقل، وفي في حالة عدم الإرضاع فيكفي حصتين فقط، والحصة الواحدة تعادل: 4 ثمرات خوخ أو ثمن ثمرة كنتالوب أو ربع ثمرة مانجو كبيرة أو ثمرة مشمش كبيرة أو نصف فنجان من الخضراوات المطهية أو ربع فنجان قرع أو ثمن فنجان بطاطا أو ثمرة طماطم كبيرة أو نصف ثمرة فلفل رومي أحمر.

5- الأوميجا 3 وفوائدها بعد الولادة

توجد في الأسماك والمكسرات والبذور، وهي مهمة للغاية من أجل اتباع التغذية الصحية السليمة؛ لأنها تساعد الجسم على استعادة وظائفه وتحميه من الإصابة بأمراض القلب، كما أنها تحسن الحالة المزاجية وتقلل من معدلات اكتئاب ما بعد الولادة.

6- لا تتبعي ريجيمًا قاسيًا بعد الولادة

لن تفقدي وزنك بالرجيم القاسي، فلا تطمحي لفقدان الوزن الزائد عن طريق اتباع رجيم صعب، ولكن من الأفضل أن تتبعي نظامًا صحيًّا ومتوازنًا يحتوي على كميات كافية من البروتينات والفيتامينات والألياف، التي يحتاجها جسمك، من خلال تناول وجبات أساسية في أوقات مناسبة، بالإضافة إلى أطعمة سريعة وصحية لتناولها بين الوجبات الأساسية.

7- بطنك بعد الولادة

بطن بعد الولادة سيرافقكِ لفترة، فلا تتوقعين أنه بمجرد أن يأتي الطفل سيذهب البطن من حيث أتى، فهذا ليس صحيحًا، فأمر طبيعي أن يظل البطن منتفخًا بعد الولادة لبعض الوقت، تقبلي هذا الوضع بصدر رحب، واتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا، وفقًا لتعليمات الطبيب للعودة إلى سابق رشاقتك.

التعافي بعد الولادة القيصرية

حول التعافي من الولادة القيصرية يقول الاختصاصي في الأمراض النسائية والتوليد، والصحة الجنسية الدكتور فيصل القاق، إن ما يجعل التعافي بعد الولادة القيصرية أطول وأصعب مقارنة بالولادة الطبيعية، هو استمرار الألم بسبب الشق الحاصل الذي يؤدي إلى حدوث التصاقات (التصاق الأنسجة أو الأعضاء ببعضها داخل رحم الأم)، التي تُعيق بشكل جزئي حرية تحرك الأعضاء داخل البطن، وبالتالي تحتاج المرأة نحو أسبوعين لتشعر بالتعافي الكامل من الولادة القيصرية، في حين تغيب هذه الآلام في الولادة الطبيعية البسيطة.

إقرأ أيضا

في أقل من شهر.. 5 وصفات لتخسيس البطن بعد الحمل والولادة

7 نصائح لحياة زوجية بدون مشاكل

بالصور.. تعرفي على أبرز خطوط الموضة لربيع 2020

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك