تسريبات استخباراتية: الإطاحة بالرجل الثالث في النظام السوري

الجنرال علي المملوك

الجنرال علي المملوك

نشر موقع فرنسي ما وصفه بتسريبات استخباراتية حول إطاحة النظام السوري برئيس جهاز الأمن القومي، الجنرال على المملوك، الذي وصفه تقرير الموقع بـ«ثالث أقوى شخصية في نظام الأسد».

وقال التقرير، إن بشار الأسد نقل صلاحيات المملوك إلى شخصية أخرى، جرى تأهيلها منذ فترة ليست بالقصيرة لتولي المنصب الأمني، الذي أصبح شاغرًا بعد القرار المفاجئ.

وحسب الموقع، يؤكد عدم ظهور الجنرال علي المملوك منذ فترة طويلة في وسائل الإعلام السورية، بالإضافة إلى غيابه عن الساحة الدولية، صحة التسريبات المنشورة، واعتزام رأس النظام في دمشق تفعيل الخطوة منذ فترة، لكنه انتظر الوقت المناسب، وفقًا لتوازنات وحسابات داخلية.

ويقول التقرير الذي نشره الموقع الفرنسي، المتخصص في الملفات الاستخباراتية Intelligence Online، إن المملوك كان زهاء سنوات طويلة، هو الشخصية الأقوى في النظام السوري بعد بشار الأسد، لا سيما في ضوء تعامله مع ملفات معقدة وبالغة الحساسية، مثل: الصفقات العسكرية، وملف التفاوض مع الأكراد، وإشكاليات تتعلق بمصالحات إقليمية ودولية مع نظام الأسد.

وأضاف التقرير أنه رغم منصبه رفع المستوى، إلا أن المملوك غاب عن الساحة العامة منذ عدة أشهر؛ ليس ذلك فقط، وإنما شرع نظام الأسد في التعويل على شخصية أخرى، استحالت خلال فترة قصيرة إلى «نجم لامع»، وهى اللواء الشركسي، رئيس جهاز الاستخبارات العامة، حسام لوقا، الذي يبدو انتزاعه منصب المملوك بأوامر الأسد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa