المشير حفتر يطلع السفير الأمريكي على خطط مواجهة مرتزقة أردوغان في ليبيا

بحث مع ريتشارد نورلاند جهود مكافحة الإرهاب..
المشير حفتر يطلع السفير الأمريكي على خطط مواجهة مرتزقة أردوغان في ليبيا

أكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، تمسك الجيش الوطني بالثوابت الوطنية التي تنص على تأمين التراب الليبي وإنهاء سيطرة الإرهابيين وإخراج المرتزقة الذين جلبهم الغزو التركي، جاء ذلك خلال استقبال حفتر، اليوم الثلاثاء، للسفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، بمقر القيادة العامة بمنطقة الرجمة قرب بنغازي شرقي ليبيا، وبحثا مكافحة الإرهاب وتأمين ليبيا وحفظ سيادتها.

 يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه اليوم، العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي، أن الجيش قصف الثلاثاء سفينة تركية محملة بالأسلحة والذخائر لتسليمها إلى الميليشيات المسلحة، بعد وصولها إلى ميناء طرابلس البحري، وأوضح، في تصريح، أن استهداف السفينة جاء بعد التأكد من حمولتها، مضيفًا أنها قدمت من تركيا، في خرق واضح لاتفاقيات حظر إرسال السلاح نحو ليبيا والجهود الأممية؛ لتثبيت وقف إطلاق النار في البلاد، بحسب «العربية».

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أعلن، في وقت سابق، تعرض ميناء طرابلس لقصف، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الميناء قوله إن مستودعًا تعرض للقصف، يأتي هذا بعد يوم واحد من موافقة الاتحاد الأوروبي على إرسال بعثة بحرية إلى البحر المتوسط للقيام بعملية مراقبة تمنع وصول السلاح إلى ليبيا؛ حيث أظهرت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، تصاعد أعمدة الدخان من المواقع التي استهدفها القصف في ميناء طرابلس البحري.

وفي أواخر نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، مذكرتين إحداهما تتعلق بترسيم الحدود البحرية بين الدولتين والأخرى أمنية تتيح لأنقرة إرسال قوات إلى ليبيا.

ورفض الجيش الوطني والحكومة المؤقتة في ليبيا هاتين المذكرتين، مؤكدين أن اتفاق الصخيرات لا يتيح للسراج عقد اتفاقات دولية، ولم تكن الولايات المتحدة راضية عن اتفاق السراج وأردوغان؛ حيث وصفه مسؤول في الخارجية الأمريكية بالاستفزازي والمثير للقلق.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa