وزير الشؤون الإسلامية يلتقي شيخ الأزهر على هامش مؤتمر زعماء الأديان العالمية بكازاخستان

وزير الشؤون الإسلامية يلتقي شيخ الأزهر على هامش مؤتمر زعماء الأديان العالمية بكازاخستان

التقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالعاصمة الكازاخية نور سلطان، اليوم الأربعاء الثامن عشر من صفر لعام 1444هـ، فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، على هامش رئاسته لوفد المملكة العربية السعودية المشارك في أعمال الدورة السابعة لمؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية الذي افتتح اليوم بمشاركة 100 وفد من 60 دولة، يمثلون الديانات العالمية والتقليدية.

وتناول اللقاء الذي حضره الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين المستشار محمد عبدالسلام، تبادل الأحاديث الودية وبحث ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لاسيما ما يتصل بالتنسيق في المجالات الإسلامية ونشر الوسطية والاعتدال وتبادل الخبرات في هذا الصدد.

وأثنى شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب خلال اللقاء، على الدور الريادي الذي تضطلع به المملكة وقيادتها الرشيدة في خدمة المسلمين بالعالم والعناية بالحرمين الشريفين ونشر التسامح وتعزيز ثقافة الحوار والتعايش السلمي، منوهاً بتميز مشاركة المملكة في مؤتمر زعماء الأديان بكازاخستان بقيادة الوزير "آل الشيخ" والتي وصفها بأنها الرؤية المستنيرة والرسالة السامية في نشر التسامح وتعزيز الحوار بين أتباع الأديان.

بدوره، أكد معالي الوزير "آل الشيخ" على الدور المهم والبارز الذي يقدمه الأزهر الشريف للعالم من نشر العلم وتصدير ثقافة التسامح والحوار والتصدي للغلو والتطرف، مبيناً أن الأزهر منارة خير ويقدم دورًا مميزًا بقيادة ربانه الماهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa