أهالي البكيرية يعانون من الكلاب الضالة: تشكِّل خطورة كبيرة.. وعلى البلدية التحرك

لم ينجح وفاة طفلي الجوف والقصيم، وطفل عفيف وإصابة مواطن في شقراء، في تحريك بلدية البكيرية للقضاء على الكلاب الضالة، وإزالة خطورتها.

ورصد أحد سكان حي النهضة بالبكيرية كلابًا ضالة صباح الثلاثاء، تتجول وسط الحي، تزامنًا مع خروج الطلاب والطالبات من منازلهم للمدارس.

ويزداد خطر الكلاب الضالة في الأحياء الشمالية بالبكيرية الواقعة بالقرب من السوق التجاري، وكذلك أحياء المنار والصفا والقادسية والرياض.

من جانبهم، عبّر أهالي البكيرية عن استيائهم من انتشار أعداد كبيرة من الكلاب الضالة في وسط تلك الأحياء، والتي باتت تتجول بالقرب من المنازل وتشكّل خطورة كبيرة على السكان خاصة الأطفال، لتصبح تلك الأحياء مرتعًا لهذه الكلاب الضالة المفترسة، دون إيجاد حلول جذرية لوقف انتشارها وإبعادها عن النطاق العمراني من قبل الجهات المعنية.

وأوضح أهالي البكيرية أن انتشار الكلاب الضالة بالأحياء يشكّل خطرًا على البيئة والإنسان ويسهم بانتشار الأمراض، فضلًا عن تسببها بنشر الروائح الكريهة والحشرات والبعوض حولها وحول بقايا الأطعمة التي تتركها بعد تناولها بشوارع الأحياء.

وأشاروا إلى أن ضرر الكلاب الضالة لم يقتصر على ما يمكن أن تسببه من مهاجمة وعض، بل إنها أصبحت تشكل إزعاجاً كبيراً بأصواتها ونباحها، خاصة في أوقات الليل المتأخرة ما يزيد خوف وقلق الأطفال.

وناشدوا بلدية البكيرية، بالعمل على إيجاد حلول لانتشار الكلاب الضالة وإبعادها عن أحيائهم، والتي باتت تشكل خطرًا كبيرًا على سلامة أطفالهم، قبل وقوع حوادث افتراس للكلاب على الأطفال.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa