بالأرقام.. التاريخ يمنح الاتحاد تفوقًا كاسحًا على حساب الرائد

بالأرقام.. التاريخ يمنح الاتحاد تفوقًا كاسحًا على حساب الرائد

الاتحاد يسعى لتأكيد التفوق على التاريخي أمام الرائد

يترقب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة، عصر اليوم الجمعة، موقعة مثيرة عندما يحل فريق الاتحاد ضيفًا ثقيلًا على صاحب الدار «الرائد»، والتي تقام عند الساعة 3:35، ضمن منافسات الجولة الـ17 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويشد النمور الرحال إلى بريدة بمعنويات مرتفعة، بعدما نجح في تسجيل 6 انتصارات تواليًا، ليغرد خارج سرب الصدارة، على الرغم من المطاردة المثيرة من جانب الشباب، وهي المعطيات التي يرغب المدرب الروماني كوزمين كونترا في الحفاظ عليها من أجل المضي قدمًا نحو منصة التتويج المفقودة منذ سنوات.

ويطمح رفاق الضيف الجديد عبدالرزاق حمدالله إلى تثبيت نغمة الانتصارات، إلا أنه يدرك أن المهم لن تكون سهلة على الإطلاق أمام منافس صعب المراس، ويعرف جيدًا كيف يتعامل مع الكبار، في مشهد تكرر مع الهلال والنصر والأهلي في الجولات العشر الأخيرة

وفي المقابل، يطمع الرائد إلى الثأر من هزيمة الدور الأول في ملعب الجوهرة المشعة، بثلاثة أهداف دون رد، واستثمار عامل الأرض والأنصار من أجل تحقيق فوز ثمين على حساب المتصدر، ليقتحم المربع الذهبي بالتساوي مع الهلال حامل اللقب، ولو لساعات قليلة.

ويحتل أصفر جدة صدارة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 35 نقطة، بفارق 3 نقاط أمام المطارد المباشر الشباب، من 15 مباراة، جمعها من الفوز في 11 مباريات، مقابل تعادلين، بينما تكبَّد النمور هزيمتين فقط حتى الآن.

وفي المقابل، عانى الرائد من تذبذب لافت في الجولات العشر الأخيرة ليهدر 17 نقطة دفعة واحدة من أصل 30 متاحة، ليستقر في المركز السادس بـ24 نقطة، مكتفيًا بتحقيق الفوز في 7 مباريات، مقابل 3 تعادلات، بينما تلقى في المقابل 6 هزائم.

التاريخ في خندق النمور

ويدعم التاريخ بشكل كاسح فريق الاتحاد على حساب الرائد، على نحو يوثق الفوارق الشاسعة بين الطرفين على صعيد التاريخ والإمكانيات والأسماء فوق الميدان، بعدما حقق النمور 16 انتصارًا من أصل 27 مواجهة مباشرة جمعت الطرفين لحساب دوري المحترفين، بينما حضر التعادل في 7 لقاءات سابق، فيما عرف الرائد طريق الانتصار على أبناء جدة في 4 مناسبات فقط.

وأمطر الاتحاد شباك الرائد في الدور الأول بثلاثية دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب الجوهرة المشعة، في 16 أغسطس الماضي، حملت توقيع فهد المولد من علامة الجزاء، والمدافع أحمد حجازي، الغائب بسبب المشاركة مع المنتخب المصري في بطولة أمم أفريقيا، والهداف البرازيلي رومارينيو.

وشكّل الرائد أحد أسباب ضياع لقب دوري المحترفين من بين أنياب الاتحاد في الموسم الماضي 2020/2021، بعدما فرض التعادل على الاتحاد في جدة دون أهداف، قبل أن ينتزع نقطة جديدة إيابًا بالتعادل بهدف لكل فريق في المباراة التي شهدت طرد الثنائي أحمد حجازي من جانب النمور، ومحمد فوزير من طرف أبناء بريدة، ليهدر 4 نقاط من العميد في سباق المنافسة التي حسمها الهلال في الأخير بفارق 5 نقاط.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa