طارق التايب: ماتيوس بيريرا لاعب غير مؤثر.. والفرج رمانة ميزان الهلال

طارق التايب نجم الهلال السابق
طارق التايب نجم الهلال السابق

أكد أسطورة الكرة الليبية طارق التايب، صانع ألعاب فريق الهلال السابق، أن البرازيلي ماتيوس بيريرا، لاعب الزعيم، لا يرتقي إلى مستوى العناصر المؤثرة داخل صفوف أزرق الرياض، مشددًا على أن المدرب الأرجنتيني رامون دياز يحتاج إلى اعتماد سياسة التدوير في قادم المحطات من أجل المنافسة على الألقاب المتاحة.

وأوضح التايب، في تصريحات تلفزيونية: «في كرة القدم يوجد لاعب دولي وأخر محلي وثالث يُبدع في التدريبات فقط، وهذا ما عاصرته في الهلال وباقي الأندية التي لعبت لها، حيث ترى أحد اللاعبين في المران يؤدي مثل الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا، لكن في المباريات حيث المحك الطبيعي يختفي».

اقرأ أيضاً
الهلال والشباب خارج السرب والفيصلي يقترب.. ترتيب مجموعات دوري أبطال آسيا
طارق التايب نجم الهلال السابق

ولفت التايب إلى أن هذا الأمر يبدو طبيعيًا في عالم كرة القدم، حيث لا يمكن أن تمتلك كتيبة كاملة من النجوم في قائمة الفريق، ولكن بطبيعة الحال هناك مهندسون وعمال، لذلك دائمًا هناك لاعب أو اثنين يعوّل عليهم المدرب كثيرًا لحسم الأمور.

وأكمل النجم الليبي: «ما يتعلق بصانع الألعاب البرازيلي ماتيوس بيريرا، أراه لاعبًا جيدًا دون شك، لكنه لا يمتلك تأثيرًا قويًا فوق الميدان، وربما لا تفتقده كثيرًا في حال الغياب، في ظل توافر الكثير من العناصر التي تمتلك الحلول».

اقرأ أيضاً
أبطال آسيا.. أولسان يقسو على جوانجزهو بخماسية مذلة
طارق التايب نجم الهلال السابق

واعترف التايب أنه في الهلال الأمور تبدو مغايرة حيث يعمل الفريق على صهر الجميع داخل المنظومة، حيث سيطرة عقلية الفوز والبحث دائمًا عن الألقاب، لذلك لم يتأثر أداء الفريق مع دخول ثلاث عناصر جديدة في تشكيل مباراة الشارقة، بداية من عبدالرحمن العبود، ومتعب المفرج، والعائد من الإصابة سالم الدوسري.

وتابع: «الهلال يمتلك أسماء قادرة على صناعة الفارق، بداية من القائد سلمان الفرج، الذي يعتبر ميزان أداء الفريق، إلى جانب أندريه كاريلو، وسالم الدوسري، وجوستافو كويلار، وعبدالله المعيوف، وجانج هيون سو، دون إغفال البديل المثالي القادر على صناعة الفارق، ولكن تبقى هذه العناصر عصية على التعويض في الوقت الحالي».

وختم التايب تصريحاته: «الهلال يحتاج إلى التدوير خاصة أنه مقبل على 7 مباريات حاسمة في دوري المحترفين السعودي، إلى جانب نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الفيحاء، مع القتال على لقب دوري أبطال آسيا، وهو ما يقرض على المدرب رامون دياز توسيع قماشة المشاركين من أجل تجنب الإجهاد جراء ضغط المباريات».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa