استشارية نساء توجه 5 نصائح غذائية للمرأة بعد الولادة

الغذاء المتوازن للمرأة في فترة النفاس
الغذاء المتوازن للمرأة في فترة النفاس

قالت الدكتورة مها النمر، استشارية طب النساء والولادة، إنه لا يوجد أكل معين للمرأة بعد الولادة أو ما يطلق عليه "النفاس"، مشددة على أهمية تناول المرأة في تلك الفترة للغذاء المتنوع والمتوازن لمساعدة الجسم على استعادة صحته مرة أخرى.

الغذاء المتوازن للمرأة في النفاس

وأشارت الدكتورة مها النمر، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، إلى نوعية الغذاء المناسبة للمرأة في فترة النفاس، وقالت: ننصح المرأة بالتالي:

- الأكل متنوع ويحتوي على بروتين أكثر

- الألياف (سلطات وفواكه) لمنع الإمساك

- فيتامين سي: للمساعدة على التئام الجروح

- فيتامينات+كالسيوم+د للمرضعة

- شرب الماء والنشاط البدني مهم للتعافي

نصائح للمرأة

تُنصح الأم بالبدء بالرضاعة الطبيعيّة للطفل بعد الولادة مباشرةً، لما في ذلك من فوائد للطفل والأم في الوقت نفسه، ومن هذه الفوائد

- تبني علاقة حميمة بين الأم والرضيع؛ فالرّضاعة الطبيعية تمنح الطفل الحنان والغذاء، والشعور بالحماية، وفرصة أكبر للتطوّر والنمو بشكل أفضل.

- تزيد من انقباضات الرحم التي تساعد على الشفاء بشكل أسرع، وتُقلّل من نزيف ما بعد الولادة بفضل هرمون الأوكسيتوسين الذي يُفرزه الجسم خلال الرّضاعة.

- تُقلّل من توتر الأم والطفل؛ بتأثير هرمونات البرولاكتين، والأوكسيتوسين، وتُقلّل نسبة الاضطرابات النفسية لدى الأمهات المرضعات واكتئاب ما بعد الولادة.

- تساعد على حرق السعرات الحرارية، وفقدان الوزن الزائد. تقي الأم من خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وفرط دهون الدم.


الاهتمام بالتغذية

من أهمّ النصائح الغذائية التي يجب على الأم الالتزام بها في فترة النفاس لتفادي المَشاكل التي تنتج عن سوء التغذية:

- تناول عدّة وجبات صغيرة متوازنة خلال اليوم؛ بحيث تحتوي على خمس حصصٍ من الخضار والفاكهة، وحصّتين من الحليب وبدائله، بالإضافة لمصادر البروتين المتنوّعة من بقوليات، ودواجن، وأسماك، وألياف، وأطعمة غنيّة بالكالسيوم، وأحماض دهنية أساسية مثل أوميغا 3.

تناول مصادر غنية بالحديد مثل: اللحوم، والدواجن، والكبد، والخضار الورقية الخضراء، والفاكهة المجففة، والبقوليات، والحبوب الكاملة، والمكسرات.

تجنّب الأغذية التي تُسبّب الغازات مثل: الزهرة، والكرنب، والملفوف، والمقالي، حتى لا يتغير طعم الحليب، ولتخفيف الانتفاخ.

تناول ما لا يقل عن لترين ونصف من الماء؛ لتعويض السوائل التي فقدها الجسم، وزيادة إفراز الحليب.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa