استشارية توضّح الأوقات المناسبة لتناول الأدوية على مدار اليوم

الأوقات المناسبة لتناول الأدوية على مدار اليوم
الأوقات المناسبة لتناول الأدوية على مدار اليوم

تتحكم أوقات تناول الأدوية في جودة فعاليتها، ولذلك أوضّحت الدكتورة مها النمر، استشارية طب النساء والولادة الأوقات المناسبة على مدار اليوم لتناول الأدوية المختلفة، مشيرة إلى وجود أدوية صباحية وأدوية مسائية.

الأوقات المناسبة للأدوية على مدار اليوم

وقالت الدكتورة مها النمر عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر": "بعض الأدوية تنفع في أوقات معينة من اليوم، وهي :

- الصباح قبل الطعام يؤخذ دواء

الغدة الدرقية

الغثيان

الحموضة

- منتصف النهار

مدرات البول

- المساء الأدوية التالية

الأسبرين

الضغط إذا مرة يومياً

الغثيان قبل النوم

الكولسترول

الحموضه لمنع الارتجاع أثناء النوم

اقرأ أيضاً
استشاري طب النساء: 6 نصائح للتقليل من تصبغات الجلد في الحمل
الأوقات المناسبة لتناول الأدوية على مدار اليوم

إرشادات تناول الدواء

يعد الالتزام بالإرشادات عند تناول الدواء أمرًا مهمًا؛ إذ أنّ أخذ الدواء بالجرعات المناسبة وفي الوقت المناسب ووفقًا للطريقة الصحيحة الموصوفة من قبل الطبيب يمكن أن يساهم في علاج المشكلة الصحية بشكلٍ أفضل ، وفيما يأتي بيان أبرز الإرشادات التي يجب الالتزام بها عند تناول الدواء:

تنظيف اليدين قبل تناول الدواء

من الضروري تنظيف اليدين جيدًا قبل إعطاء الدواء أو أخذه، لما له من دور في الوقاية من انتشار الجراثيم للأشخاص عبر الأسطح إلى اليدين وعلب الدواء.

تناول الدواء وفق إرشادات الطبيب والصيدلي

يجب أخذ الدواء وفقًا لتعليمات الطبيب والصيدلي بما في ذلك جرعة الدواء، وعدد مرات أخذه، وطريقة أخذه، فقد يوصي الطبيب بأخذ بعض الأدوية في أوقات ومواعيد معينة؛ كالأوقات التي تلي تناول الطعام أو على معدة فارغة، لذا يجدر الالتزام بالتعليمات جيدًا.

اقرأ أيضاً
إخصائي: لا ضرر على مريض السكري من جراحات الأسنان بشرطين
الأوقات المناسبة لتناول الأدوية على مدار اليوم

عدم تغيير جرعات الدواء دون استشارة الطبيب

إنّ الالتزام بالجرعة الموصوفة تمامًا من قبل الطبيب يُعدّ أمرًا ضروريًا بما يضمن الاستخدام الأمثل للدواء، ويشمل ذلك عدم أخذ جرعة أعلى أو أقل من الجرعة المقررة من قبل الطبيب.

مراقبة أي أعراض جانبية للدواء

تُعرف الأعراض الجسدية أو النفسية غير المرغوب بها أو غير المتوقعة والتي تحدث عند أخذ الدواء بالآثار الجانبية، وتجدر الإشارة إلى أن الآثار الجانبية يمكن أن تتفاوت في شدتها فقد تقتصر على آثار جانبية طفيفة نسبيًا وقد تستدعي في بعض الأحيان التدخل الطبي لخطورتها؛ لذا يجب الانتباه في حال ظهور أي آثار جانبية وإبلاغ الطبيب بشأنها على الفور.

عدم استخدام الدواء المنتهي الصلاحية

في الحقيقة يعد التحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية المطبوع على علبة الأدوية أمرًا ضروريًا؛ إذ يجدر عدم استخدام الدواء منتهي الصلاحية، وذلك للأسباب الآتية:

- يمكن أن تؤثر العوامل الخارجية؛ كالحرارة والهواء والضوء والرطوبة على سلامة الدواء ومدى فعاليته.

- قد يؤدي استخدام الدواء بعد تاريخ انتهاء صلاحيته إلى انخفاض نسبة المادة الفعالة في الدواء وخاصة المضادات الحيوية.

- قد يؤدي استخدام الأدوية منتهية الصلاحية وخاصة تلك المحتوية على مواد حافظة؛ كالكريمات وقطرات العين إلى زيادة خطر تعرضها للتلوث.

- قد يسبب الدواء منتهي الصلاحية في بعض الأحيان آثارًا جانبية غير مرغوب بها، مما يؤثر في صحة الشخص بشكلٍ سلبي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa