Menu
هل يصاب الأطفال بمتلازمة «كورونا» طويلة الأمد؟.. دراسة بريطانية تجيب

أُثير كثير من التساؤلات في الآونة الأخيرة عن إمكانية إصابة الأطفال بمتلازمة الأعراض طويلة المدى من فيروس «كوفيد19»، بالتزامن مع بدء العام الدراسي في عديد من البلدان.

دراسة بريطانية أكدت أنه بإمكان الأطفال الإصابة بالأعراض طويلة المدى من «كوفيد19»، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن احتمالات إصابة الأطفال أقل بكثير من إصابة البالغين بالأعراض التي تستمر لفترة طويلة بعد الإصابة، أو التي تحدث بعد الإصابة بشهر تقريبًا، حسب وكالة «أسوشيتد برس».

وخلصت الدراسة إلى أن 4% فقط من الأطفال والمراهقين يصابون بأعراض ما بعد «كورونا»، تستمر لمدة تزيد عن شهر بعد الإصابة، بينها الدوخة والصداع وفقد حاسة الشم، وجميعها أعراض تستمر لدى البالغين لفترة تصل إلى شهرين.

ومن بين الأعراض الأخرى طويلة المدى التي يعاني منها المصابون بالفيروس السعال وآلام الصدر، وهي أعراض وُجدت في بعض الحالات لدى الأطفال، ويمكن أن تحدث بعض الإصابات الطفيفة أو حالات الإصابة بدون أعراض.

ويعاني حوالي 30% من البالغين المصابين بفيروس «كوفيد19» بأعراض طويلة الأمد تستمر أشهر. ومن غير الواضح الأسباب وراء الإصابة بالأعراض طويلة المدى، وهي تعكس في بعض الحالات ضررا يصيب الأعضاء جراء الإصابة، أو نتيجة التهابات متبقية بالجسم.

ويمكن أن يصاب الأطفال بمشاكل نادرة أخرى بعد الإصابة الأولية بفيروس «كورونا»، مثل التهاب القلب أو ما يُعرف باسم متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة. يتضمن ذلك الحمى والالتهابات التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم، من بين أعراض أخرى محتملة.

إقرأ أيضًا:

خبير في علم الفيروسات: ضرورة تطعيم الأطفال الأكبر من عامين لهذا السبب

2021-10-19T05:47:07+03:00 أُثير كثير من التساؤلات في الآونة الأخيرة عن إمكانية إصابة الأطفال بمتلازمة الأعراض طويلة المدى من فيروس «كوفيد19»، بالتزامن مع بدء العام الدراسي في عديد من الب
هل يصاب الأطفال بمتلازمة «كورونا» طويلة الأمد؟.. دراسة بريطانية تجيب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هل يصاب الأطفال بمتلازمة «كورونا» طويلة الأمد؟.. دراسة بريطانية تجيب

هل يصاب الأطفال بمتلازمة «كورونا» طويلة الأمد؟.. دراسة بريطانية تجيب
  • 76
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 صفر 1443 /  09  سبتمبر  2021   01:38 م

أُثير كثير من التساؤلات في الآونة الأخيرة عن إمكانية إصابة الأطفال بمتلازمة الأعراض طويلة المدى من فيروس «كوفيد19»، بالتزامن مع بدء العام الدراسي في عديد من البلدان.

دراسة بريطانية أكدت أنه بإمكان الأطفال الإصابة بالأعراض طويلة المدى من «كوفيد19»، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن احتمالات إصابة الأطفال أقل بكثير من إصابة البالغين بالأعراض التي تستمر لفترة طويلة بعد الإصابة، أو التي تحدث بعد الإصابة بشهر تقريبًا، حسب وكالة «أسوشيتد برس».

وخلصت الدراسة إلى أن 4% فقط من الأطفال والمراهقين يصابون بأعراض ما بعد «كورونا»، تستمر لمدة تزيد عن شهر بعد الإصابة، بينها الدوخة والصداع وفقد حاسة الشم، وجميعها أعراض تستمر لدى البالغين لفترة تصل إلى شهرين.

ومن بين الأعراض الأخرى طويلة المدى التي يعاني منها المصابون بالفيروس السعال وآلام الصدر، وهي أعراض وُجدت في بعض الحالات لدى الأطفال، ويمكن أن تحدث بعض الإصابات الطفيفة أو حالات الإصابة بدون أعراض.

ويعاني حوالي 30% من البالغين المصابين بفيروس «كوفيد19» بأعراض طويلة الأمد تستمر أشهر. ومن غير الواضح الأسباب وراء الإصابة بالأعراض طويلة المدى، وهي تعكس في بعض الحالات ضررا يصيب الأعضاء جراء الإصابة، أو نتيجة التهابات متبقية بالجسم.

ويمكن أن يصاب الأطفال بمشاكل نادرة أخرى بعد الإصابة الأولية بفيروس «كورونا»، مثل التهاب القلب أو ما يُعرف باسم متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة. يتضمن ذلك الحمى والالتهابات التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم، من بين أعراض أخرى محتملة.

إقرأ أيضًا:

خبير في علم الفيروسات: ضرورة تطعيم الأطفال الأكبر من عامين لهذا السبب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك