Menu


«المدرجات الخالية» سلاح دورتموند لعبور كمين سان جيرمان

في صدام مثير بدوري أبطال أوروبا

يتملك فريق بوروسيا دورتموند الألماني، شعورًا جيدًا عندما يشدّ الرحال إلى فرنسا لمواجهة مضيفه باريس سان جيرمان، غدًا الأربعاء، لحساب إياب دور الستة عشر من دوري أ
«المدرجات الخالية» سلاح دورتموند لعبور كمين سان جيرمان
  • 16
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يتملك فريق بوروسيا دورتموند الألماني، شعورًا جيدًا عندما يشدّ الرحال إلى فرنسا لمواجهة مضيفه باريس سان جيرمان، غدًا الأربعاء، لحساب إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، بعد خسارة المنافس السلاح الأهم في مثل تلك المواعيد الكبرى.

وأعلن أسود فاستيفاليا أن هناك خيبة أمل لأن الجماهير لن تتمكن من الاستمتاع بالمباراة في ملعب بارك دي برينس «حديقة الأمراء»، بعدما قررت السلطات الفرنسية أن القمة يجب أن تُلعَبَ دون حضور الجماهير، للمساعدة في وقف تفشّي فيروس كورونا.

موقف دورتموند لا يتوافق مع حالة الارتياح التي سيطرت على مكوّنات النادي الألماني؛ حيث يبدو أن فريق دورتموند، في السرّ، سعيد بأنه لن يضطر لمواجهة أحد الأجواء الأكثر ترويعًا في كرة القدم الأوروبية.

وخسر سان جيرمان، متصدر الدوري الفرنسي، ثلاث مباريات فقط في آخر 54 مباراة أقيمت على أرضه في البطولات الأوروبية، وهو ما يفقد رجال المدرب الألماني توماس توخيل، أحد أهم الأسلحة في موقعة الحسم.

معنويات مرتفعة

وارتفعت معنويات دورتموند بعد فوزه الصعب على بوروسيا مونشنجلادباخ، بهدفين مقابل هدف، يوم السبت الماضي، وهو ما جعل جعل دورتموند يقفز للمركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الألماني خلف بايرن ميونخ.

وكانت معنويات الفريق مرتفعة بالفعل بعد الفوز بالنتيجة ذاتها، على حساب باريس سان جيرمان الشهر الماضي، في مباراة الذهاب، والتي شهدت تسجيل إرلينج هالاند، صاحب الـ19 عامًا، هدفين في أول ظهور بقميص الفريق الألماني أوروبيًا، ليواصل التألق في البطولة القارية الأغلى.

ويعني عامل الشعور الجيد في دورتموند، والذي يأتي بعد تراجع كبير مطلع هذا الموسم، والذي أدى لعلامات استفهام حول المدرب لوسين فافر، أن اللاعبين كانوا في حالة مزاجية جيدة هذا الأسبوع، ويبقى فقط حسم تذكرة التأهل إلى ربع النهائي لتأكيد تلك النشوة.

تأهل في المتناول

وقال الجناح البلجيكي ثورجان هازارد، الذي سجل الهدف الافتتاحي أمام مونشنجلادباخ: «نحن في وضع جيد الآن، نحتاج فقط للعمل بكد سويًا، ربما بعد ذلك سيكون بإمكاننا التأهل في دوري أبطال أوروبا».

وبجانب هالاند، فإن صاحب الأصول التركية إمري تشان، المنضم في فترة الانتقالات الشتوية، أعطى دورتموند زخمًا جديدًا هو الآخر، وهو واثق من أن فريقه بإمكانه التأهل لدور الثمانية في دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2017.

وقال متوسط الميدان، القادم من صفوف يوفنتوس الإيطالي: «يجب أن نؤمّن بأنفسنا في مباراة حديقة الأمراء، وأن نكون حاضرين بنسبة مئة بالمئة منذ بداية اللقاء، لحسم بطاقة التأهل أمام منافس عنيد، يجيد اللعب فوق ميدانه».

معاناة البي إس جي

ولم يَخُضْ باريس سان جيرمان، مباراته في الدوري الفرنسي في الجولة الماضية، بعدما تأجل لقاءه مع ستراسبورج بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما منح الفريق الكثير من الأريحية من أجل التركيز على موقعة دوري الأبطال.

ويعاني سان جيرمان من غياب الثنائي، توماس مونييه، وماركو فيراتي، عن مباراة الأربعاء، بداعي الإيقاف، فيما سيكون كايلور نافاس، حارس المرمى، عاملًا رئيسيًا في محاولات البي إس جي، لمنع هالاند من تسجيل مزيد من الأهداف، والذي يعتقد رغم التأخر بهدف أن الروح موجودة بالفريق من أجل التأهل.

وقال نافاس، لقناة النادي: «أعتقد أن الفريق متحد وقويّ، نريد الفوز بكل شيء، ولكننا نعلم أنه لكي نفوز يجب أن نتدرب بِكَدّ، وأن نكون مسؤولين وأن نقوم بالأشياء بأفضل شكل ممكن، نحن في هذه الحالة الذهنية حاليًّا».

وأضاف حارس ريال مدريد السابق: «شخصيًا، أشعر أنني بحالة جيدة، يوجد دائمًا مجال للتطور، ولكنني أشعر بالهدوء الآن، دائمًا ما أفعل ما بوسعي، وهذا يعطيني الكثير من الراحة النفسية، والرغبة في تحقيق مزيد من الأهداف».

شبح الإقالة

ولم يفز باريس سان جيرمان ببطولة دوري أبطال أوروبا، رغم الملايين التي ينفقها النادي في السنوات الأخيرة من قبل مالكيه القطريين، وصنعت فريقًا مدججًا بالنجوم، بعكس دورتموند في 1997.

وتكهّنت صحيفة «بيلد» الألمانية، أن مدرب سان جيرمان توماس توخيل، الذي أقاله دورتموند في 2017، يمكن أن يلقى المصير ذاته من قبل النادي الفرنسي، إذا فشل في تخطّي عقبة فريقه السابق.

ويعتبر مسؤولو النادي الباريسي أن سان جيرمان سيفوز بالدوري الفرنسي كل موسم، بالنظر إلى الموارد المالية الضخمة، مما يعني أن تركيزهم منصب على التتويج بدوري الأبطال، وهو الحلم الذي يتمسك به الآن أكثر من أي وقت مضى.

ولكن المدرجات الخالية جاءت في وقت يحتاج فيه باريس سان جيرمان لدعم جماهيره لتحقيق الانتصار، خاصة أن الفريق الحالي قد ينفرط عقده في الموسم المقبل، في ظل المغريات التي تحاصر الثنائي الأهم كيليان مبابي ونيما ردا سيلفا، إلى جانب الرحيل المرتقب للمهاجم الأوروجوياني إيدنسون كافاني.

اقرأ أيضًا:

ليفربول يدافع عن اللقب أمام أتلتيكو.. ودورتموند يسعى لاجتياز عقبة سان جيرمان

فالنسيا في مهمة صعبة أمام أتلانتا بدوري أبطال أوروبا

لايبزيج «المنتشي» يواجه توتنهام «الجريح» في إياب دوري الأبطال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك