غرائب هوس الريجيم.. سيدة تتحول للون البرتقالي بسبب ريجيم البطاطا

ريجيم البطاطا
ريجيم البطاطا

تتحول الرغبة في إنقاص الوزن إلى هوس الحمية الغذائية، حتى لو كان النظام الغذائي المتبع مضرا بالصحة، إلا أن أنظمة الحمية الغذائية تصبح أكثر شعبية ورغبة في حالة كانت مجدية وتنقص الوزن بطرق أسرع، وأصبحت الحمية الغذائية مؤخرًا مرتبطة بتناول صنف واحد من الطعام سواء خضار أو فاكهة، ولعل الأغرب هو ريجيم البطاطا الذي أدى لتحول لون بشرة إحدى السيدات للبرتقالي.

أضرار الحمية الغذائية

وفي واقعة غريبة، تحولت بشرة سيدة إلى اللون البرتقالي بعد ابتاعها حمية غذائية اعتمدت خلالها على ريجيم البطاطا فقط.

وتعود الواقعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اتبعت السيدة أليشا شوبي من ولاية أوهايو الأمريكية، والبالغة من العمر 34 عامًـا، وتعمل في مجال المبيعات، نظامًا غذائيًا يعتمد على تناول البطاطا الحلوة فقط.

اقرأ أيضاً
حمية غذائية تزيد احتمالات الإصابة بالسرطان 4 أضعاف
ريجيم البطاطا
اقرأ أيضاً
للحصول على جسم مثالي.. حمية فعالة لإنقاص الوزن بوجبات لذيذة
ريجيم البطاطا

ريجيم البطاطا

وبحسب ما ذكره موقع METRO، بدأت السيدة في اتباع الحمية الغذائية منذ عام 2019، للحصول على جسم رشيق وإنقاص وزنها الزائد، حتى أصحبت مهووسة بالأنظمة الغذائية والريجيم.

واتجهت السيدة إلى التوقف عن تناول جميع الأطعمة المصنعة والمعلبة، وقامت باستبدالها باليقطين والبطاطا الحلوة، ونجحت في الانتظام على تلك الأطعمة فقط، حتى أصبحت مهووسة بطعم البطاطا واليقطين.

آثار ريجيم البطاطا

وقالت إليشا شوبي أن اتباعها ريجيم البطاطا نجحا في إبعادها عن الطعام المعلب قائلة:«يشعران بالشبع التام ويكبحان الرغبة في تناول الحلويات»، كما قالت. لكنها أضافت: «بدأت بعد حين ألاحظ وجود تغيير طفيف في البشرة، لكنني بدوت وكأنني قد تعرضت للسمرة أكثر من كوني بدأت أتحول لبرتقالية اللون».

تغير لون البشرة بسبب ريجيم البطاطا

وأضافت أنها اتجهت للعمل في أحد المدارس، وبعد مرور أربعة أشهر أخذ الناس من حولها يلاحظون التغير الذي طرأ على لون جلدها، واقترب منها أحد الطلاب وسألها،

وعلقت أليشا على تحولها للون البرتقالي قائلة: «لم يكن لون بشرتي يزعجني، لكن أمي كادت تفقد صوابها، وكانت تصرخ عليّ دوماً لتحولي إلى البرتقالي».

فوائد البطاطا

جميع أنواع البطاطا غنية بالمواد الغذائية، لكن البطاطا الحلوة (الأصناف البرتقالية والصفراء والأوروجوانية من الخضراوات الجذرية) تكون أقل من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، كما أنها أعلى في فيتامين A، أحد مضادات الأكسدة التي تعزز المناعة وتساعدك على الحفاظ على بشرة صحية ورؤية جيدة، وتوفر البطاطا الحلوة أكثر من 100 في المائة من الحصة اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين، كما أن البطاطا الحلوة غنية أيضًا بفيتامين C وB6، وهو أمر مهم لصحة الدماغ والجهاز العصبي، كما أنها مصدر جيد للبوتاسيوم والماغنيسيوم؛ ما يساعد على تحسين صحة القلب من خلال المساعدة في تنظيم ضغط الدم.

البطاطا في النظام الغذائي

البطاطا الحلوة تحتوي على حوالي أربعة جرامات من الألياف النباتية؛ ما يساعدك على الحفاظ على وزن صحي، ويقلل من خطر الأمراض المزمنة مثل السكري من النوع الثاني وارتفاع الكوليسترول في الدم، كما أن لديها المزيد من الكربوهيدرات كالخضراوات غير النشوية مثل البروكلي (يحتوي نصف كوب من البطاطا الحلوة على حوالي 13 جرامًا من الكربوهيدرات، بينما تحتوي نفس الكمية من القرنبيط على حوالي 3 جرامات).

توفر البطاطا الحلوة طاقة أكثر من بدائل الخضراوات غير النشوية؛ ما يجعلها مصدرًا استثنائيًّا لطاقة النشاط اليومي خاصة الأداء الرياضي، وخلاصة القول هو أن جميع الخضراوات، طالما أنها ليست مقلية، هي خيارات صحية في النظام الغذائي، وتقدم مجموعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa