Menu


منوعات

بالصور.. قصة «الجثة الضخمة» في قاع المحيط الهادي تحير العلماء

أذهلت جثة حوت نافق، اكتشفه باحثون في المحيط الهادئ، العلماء بعد أن تحول إلى وجبة دسمة للعديد من الكائنات البحرية لمدة سنوات. يعود اكتشاف جثة الحوت، خلال توثيق الباحثين لرحلة الغطس في قاع المحيط، بينما عثروا على هيكل عظمي كبير للحوت تلتصق به بعض بقايا الجسم، وكان الذيل عليه بعض الدهون، وفقًا لقناة سي إن إن الأمريكية. وقال الباحثون إن الحوت النافق، عثر عليه بعمق يتجاوز ثلاثة آلاف و300 قدم، وتجمعت عليه كائنات المحيط المعروفة بأنها تعيش على المخلفات بعد أن تحول إلى مصدر غذاء غني لها، وقدر العلماء طول الحوت بين 13 إلى 16 قدمًا.  وأضاف الباحثون أن جيفة الحوت الموجودة قبالة سواحل كاليفورنيا، أصبحت هدفًا للسلطعون، ونوع من الأسماك يدعى الجرينادير، فضلًا عن الأخطبوط ودود العظام، فيما يتخذ بعض هذه الكائنات الحيتان النافقة مخزونًا لكفايتها غذائيًّا لعدة سنوات قادمة.

8 أعراض توضح العلاقة بين مرض «باركنسون» وتقدم العمر

أوضح مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، اليوم الجمعة، العلاقة بين مرض باركنسون وكبار السن. وعبر صفحته الرسمية على «تويتر»، قال «التثقيف الصحي»: يعد مرض باركنسون من الأمراض الشائعة عن كبار السن؛ حيث تبدأ الأعراض السريرية في الظهور عادة ما بين سن 40 إلى60 عامًا، وتزداد نسبة الإصابة به في المراحل المتقدمة من العمر. وأوضح المركز أن مرض باركنسون يُعرف بأنه تلف لجزء معين في النواة القاعدية في الدماغ يُدعى «المادة السوداء»؛ حيث تعرف بمسؤوليتها عن إفراز مادة الدوبامين الضرورية لتوازن الحركة لدى الإنسان، ولا يعرف سبب مباشر لتلف هذه المادة. وعبر «إنفوجراف»، حدّد المركز 8 أعراض لإصابة بالمرض، وهي: رجفة في اليد والذراع والساق والفك والوجه، إضافة إلى تصلب الأطراف والجذع، وبطء الحركة، وفقدان التوازن أثناء الوقوف، إضافة إلى اضطرابات في المشي أو الحركة الإرادية، إلى جانب تغير في الكلام، والخرف، فضلًا عن مشكلات في العين؛ حيث إن قلة الدوبامين يؤثر في العضلات كافة ومن بينها عضلات العين

بالإنفوجراف.. أبرز الخرافات حول السكر البني وتغذية الحامل وحرق الوزن وحقيقتها

تسيطر الخرافات على الكثيرين، خاصة تلك المتعلقة بالتغذية، وردًا على ما يشاع بين الناس في هذا الصدد دون سند من العلم، فقد نشر مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، «إنفوجراف» يوضِّح بعض الخرافات وحقيقتها. وعما يُشاع بأنَّ السكر البني أفضل من الأبيض، قال المركز: قد يحتوي السكر البني على زيادة طفيفة من المعادن، وكل السعرات الحرارية بينه وبين الأبيض متقاربة، حتى إنَّ بعض أنواع السكر البني ما هي إلا سكر أبيض مضاف له بعض المواد لتغير لونه للبني، ناصحًا بتقليل استهلاك جميع أنواع السكر على اختلافها. وفي شأن ما يُقال بأنه يجب على الحامل أن تتناول طعامًا لشخصين، فقد أكد المركز أن تلك خرافة، قائلًا: غير صحيح.. لأنَّ الحامل لا تحتاج لزيادة في السعرات الحرارية خلال الشهور الأولى، بينما تحتاج لزيادة طفيفة في الثلثين الأخيرين، بما يعادل وجبة واحدة زائدة. وردًا على خرافة أنَّ هناك أغذية تزيد معدل الحرق في الجسم، ومن الممكن الاعتماد عليها لخسارة الوزن، قال المركز: لا يوجد غذاء سحري لإنقاص الوزن، فأغذية مثل الشاي الأخضر، والفلفل الحار قد ترفع معدل الأيض قليلًا، ولكن ليس بالنتيجة المرجوَّة، مضيفًا: يمكن إضافة مثل هذه الأغذية ضمن نظام غذائي معتدل، ولا يمكن الاعتماد عليها تمامًا لتجنب الأعراض الجانبية.

طريقة لحفظ الخبز تضمن حمايته من التعفن

قالت رئيسة دائرة موسكو لمراقبة جودة المنتجات الزراعية والأغذية، يكتيرينا تشيرداكوفا، «إن الخبز يفضَّل حفظه كقطعة كاملة غير مقطعة في كيس مثقب، حتى لا يتعرض للتعفن». وعلَّلت تشيرداكوفا، الطريقة المشار إليها لحفظ الخبز بأن التقطيع يمكن أن يسقط فطريات العفونة على لب الخبز؛ لذلك يفضل حفظه كاملًا، بوضعه في أكياس مثقوبة مصنوعة من النايلون أو الورق لمنع تراكم الرطوبة بداخلها، وفقًا لقناة روسيا اليوم. وتُفضل تشيرداكوفا، حفظ الخبز في أكياس مصنوعة من الأقمشة، وفي مكان جاف بعيدًا عن مصادر الحرارة والرطوبة، مشيرة إلى أن الخبز المصنوع من دقيق الحبوب الكاملة به أعلى نسبة من الفيتامينات والمعادن المفيدة، مقارنة بالمصنوع من الدقيق الممتاز الذي يفقد نسبة كبيرة من العناصر المغذية.

لأول مرة.. باحثون يكتشفون علاقة وزن الجسم بالإصابة بداء الربو

أعلن باحثون أستراليون، عثورهم لأول مرة، على أنسجة دهنية في رئة أشخاص يعانون السمنة والوزن الزائد، بعد فحص طبي أجروه على 52 شخصًا. وتبين للباحثين، تزايد كمية الدهون بعلاقة تناسب مع زياد مؤشر كتلة الجسم، مما قد يعطي تفسيرًا لارتفاع معدلات تعرض ذوي الأوزان الزائدة أو من يعانون السمنة لخطر الإصابة بداء الربو، وفقًا لموقع «بي بي سي». وأجرى الباحثون تحاليل مخبرية، لحوالي ألف و400 قناة من قنوات التنفس في الرئات؛ ليعثروا على أنسجة دهنية مترسبة على جدران قنوات التنفس، بنسب أعلى لدى ذوي الوزن الزائد، محللين ذلك بأن زيادة تلك الدهون تغيّر التركيب الطبيعي لقنوات التنفس وتتسبب في التهاب الرئة بما يعلل زيادة خطر الإصابة بداء الربو لدى الأشخاص ذوي الوزن الزائد. وقال الأستاذ المساعد بجامعة ويسترن أستراليا، بيتر نوبل، والذي شارك بالدراسة، إن المعاناة من السمنة أو الوزن الزائد مرتبطة بالإصابة بداء الربو، فيما قال رئيس الجمعية الأوروبية للتنفس، تيري تروسترز: «إن هذا كشف في غاية الأهمية بشأن علاقة وزن الجسم والأمراض التنفسية، فضلًا عن الملحوظة الخاصة بحاجة مرضى السمنة إلى ممارسة تمارين التنفس».

طريق طوله 30 مترًا فقط.. عبوره مسموح لكن التوقف عليه يُدخِل السجن

يعتبر طريق (Saatse Boot) في شرق إستونيا من أغرب الطرق في العالم، إذ يمكنك المرور منه، لكن إذا توقفت فيه أو ترجلت من السيارة يمكن أن تُسْجَن. فالطريق الذي طوله 30 مترًا فقط وعرضه نصف ميل، يربط شقين من الأراضي تابعين لإستونيا بين قريتي «لوتيبان وسيسنيكي»، لكن السيادة عليه تعود لروسيا، بحسب تقرير نشره الموقع الإلكتروني لإذاعة أوروبا الحرة. وعند مرورك بالطريق لن تجد أي حواجز أو نقاط تفتيش سوى أعمدة خشبية على جنب الطريق، تشير أنك ستعبر من منطقة تابعة لسيادة روسيا. وفي الجانب الإستوني وضعت السلطات لافتات تحذيرية بأن المرور في الـ30 مترًا المقبلة عليك السير وعدم التوقف أو النزول من السيارة. وتعود قصة هذه الطريق العام 1944 عندما استعاد ستالين إستونيا من قبضة ألمانيا النازية وقام بترسيم الحدود في وقتها؛ حيث أَصَرَّ مزارعٌ روسيٌّ على الاحتفاظ بمزرعته في الشق الروسي، ما دعا في وقتها إلى تحييد هذه المنطقة من ضمها لإستونيا وجعلها تابعة لروسيا. في وقتها لم يكن لهذا الترسيم أي معنى إذا كانت تابعة للاتحاد السوفيتي ولا حاجة للقلق من مسألة التنقل، لكن تنامى القلق من هذا الترسيم في 1991 عندما استقلت إستونيا، وأصبحت ذات سيادة مستقلة. ومن ذلك الحين سمحت روسيا للإستونيين بالعبور من هذه الطريق من دون الحاجة لإبراز أي وثائق سفر أو غيرها، ولكن وفق شروط مشددة، تمنع المشي فيها على الأقدام، أو التوقف أو النزول من السيارة، ويحق لحرس الحدود الروسي إيقاف أي شخص أو القبض عليه إذا خالف هذه التعليمات أو إذا وجدت شكًّا في أمره. وفي 2013 سعا الجانبان إلى عقد مبادلة بالأراضي من أجل حل مشكلة الـ30 مترًا التي تفصل أراضي إستونية عن بعضها، ولكنها تعرقلت وعلقت المفاوضات بعد فترة. وأصبحت المنطقة نقطة جذب للسياح القادمين إلى إستونيا الذين يريدون عبور روسيا من دون تقديم أي وثائق، ولكنها قد تكون مغامرة محفوفة بالمخاطر خاصة إذا توقفت لالتقاط صورة «سيلفي».

رغم شهرتها.. 10 أطعمة صحية تقودك للإصابة بـ«السمنة»

على مدار عقود طويلة، تم الترويج لجملة تقول، إن فقدان الوزن يعتمد على خفض السعرات الحرارية، وهو ما اعتبره الخبراء مؤخرًا إحدى الخرافات، حيث كشفت الدراسات أن الجسم لا يتعامل مع جميع السعرات الحرارية على قدم المساواة، فمن المرجح مثلًا أن يتم تخزين السعرات الحرارية من السكر والكربوهيدرات المكررة كدهون، في حين أن السعرات الحرارية من الدهون الصحية والبروتين والخضراوات من المحتمل أن تساعد في التخلص من الدهون، ومن ثم فقد تبدلت التوصيات لتنصح بتخطي حساب السعرات الحرارية، مع التخلص من الوزن عن طريق تناول أطعمة كاملة وغير معالجة. كما كشف أخصائيو التغذية، أن بعض ما يطلق عليها (الأطعمة الصحية) هى فى واقع الأمر أطعمة تخرب توازن الجسم وتؤدي إلى السمنة، وفي هذا الإطار قدم الخبراء قائمة بتلك الأطعمة الصحية التى تعمل على تخريب فقدان الوزن وقد تؤدي إلى السمنة! 1 - السوشي: بالرغم من شهرته الكاسحة كوجبة صحية، إلا أن الخبراء لهم رأى آخر، فكمية البروتين والخضراوات التي تحصل عليها بالفعل في السوشي غالبًا ما تكون صغيرة مقارنةً بكمية الأرز الأبيض في كل وجبة، وحتى لو تم استبداله بالأرز البني الأفضل من الناحية الغذائية، فسيظل يمثل حصة أعلى من الكربوهيدرات النشوية، ولذلك فإن الأصح تناول جزء من البروتين بحجم قبضة اليد إلى جانب نصف طبق من الخضراوات وجزء من الأرز البني بحجم قدح قهوة إسبرسو. 2 - العسل: في كتابه (البدائل الطبيعية للسكر) يقول د. مارلين جلينفيل، أنه على الرغم من أن العسل هو بمثابة سكر طبيعي، إلا أنه يجب عليك استخدامه بشكل ضئيل، فهو عبارة عن سكر بسيط يتكون أساسًا من الجلوكوز والفركتوز، ويتم امتصاصه في مجرى الدم بسرعة، وبالتالي فهو ليس مثاليًّا للسيطرة على نسبة السكر في الدم أو محاولة إنقاص الوزن، بل يمكن أن يصل محتوى الفركتوز إلى 40 في المئة في بعض أنواع العسل. 3 - حليب الأرز: لا يعتبر حليب النبات بديلًا مفيدًا فقط لأولئك الذين لا يستطيعون حقًّا تحمل حليب الحيوانات، ولكن الكثير من الناس يشربونه بسبب الاتجاه نحو الإقلال من استهلاك منتجات الألبان، وحليب الأرز مصنوع من الأرز الأبيض، وهو سكري للغاية ويطلق سكّره بسرعة أكبر من الأرز البني، ولذلك إذا كنت من هؤلاء فابحث عن مكونات الأرز البني، فما يزال أفضل من الأبيض. 4 - برجر التوفو: غالبًا ما يتم وصف منتجات الصويا مثل برجر التوفو بأنها أكثر صحة من تناول اللحوم، وتستخدم عادة لتلبية متطلبات النباتيين من البروتين، ومع ذلك، يحتوي فول الصويا على كميات صغيرة من أوستروجين النبات، وقد تكون هذه مفيدة للنساء اللائي عانين انقطاع الطمث، وبالتالي لديهن نقص في الإستروجين الطبيعي في الجسم، لكن النساء اللائي مازلن في سن الحيض لا يحتجن في كثير من الأحيان إلى هرمون الاستروجين الإضافي، ولذلك يفضل تناول منتجات الصويا باعتدال، على سبيل المثال مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع وليس طوال أيامه. 5- قضبان الحبوب: تبدو في ظاهراها صحية للغاية ولذيذة، وبالتأكيد فإن الحبوب في حد ذاتها جيدة للجميع، خاصة إذا كانت الحبوب الكاملة، لكن العديد من قضبان الحبوب المتوفرة تحتوي على قدر كبير من السكر المكرر، والأسوأ من شراب السكر، مثل الجلوكوز وشراب الذرة عالي الفركتوز، وتقدم بمحتوى كبير من هذه المكونات وغيرها، وتنتقل هذه الأنواع من شراب السكر عبر أجسامنا بسرعة كبيرة، ويمكن أن تكون ضارة على المستوى الخلوي، وهو أمر غير جيد للجهاز المناعي والجلد. 6- الموسلي: طبق إفطار مبني على الشوفان ومكونات كالحبوب والمكسرات والبذور والفواكه الطازجة أو المجففة، مع واحد أو أكثر من السوائل مثل الحليب أو عصير الفاكهة، وغالبًا ما تستحضر موسلي صورة إفطار صحي مصحوبة بإعلانات في محيط جبال الألب مع الأشجار والسماء الزرقاء والبحيرات الصافية والهواء النقي، لكن الخبراء يؤكدون أنك بحاجة إلى قراءة الملصق قبل الشراء، فليست كل الأنواع متماثلة، حتى لا تتناول كميات كبيرة من السكر المضاف والملح، وهو ما قد يحول وجبة إفطار صحية إلى وجبة غير صحية. 7- العصائر المعلبة: يمكن أن تبدو عصائر الفاكهة التي يتم شراؤها من المتاجر كخيار صحي، ففواكهها جيدة بالنسبة لنا، لكن زجاجة عصير الفاكهة هذه يمكن أن تحتوي بسهولة على 25 جرامًا من السكر أو أكثر، لذلك فإن هذه المشروبات ليست فكرة رائعة خاصة عند محاولة التخلص من بضعة كيلوجرامات إضافية، وبدلًا منها جرب صنع عصيرك في المنزل مع 100 جرام من التوت، وربع من الأفوكادو، وحفنة صغيرة من السبانخ وحليب اللوز غير المحلى، فبالإضافة إلى احتوائها على نسبة أقل من السكر، سوف تشبعك لفترة أطول وتقلل من رغبتك في تناول الوجبات الخفيفة أو تؤجلها لوقت لاحق من اليوم. 8- زبادي الفواكه قليل الدسم: قد يقول الملصق (قليل الدسم)، ولذلك تعتقد أنه سيساعد بالتحكم في وزنك، لكن الزبادي الحلو يمكن أن يحتوي على ما يصل إلى ثمانية ملاعق صغيرة من السكر المكرر المضاف، وغالبًا ما يكون السكر هو العنصر التالي بعد الحليب بكميات أعلى في اللبن، وهذا النوع من اللبن الزبادي سيكون غذاء عالي الهضم، ما يتسبب في إطلاق مزيد من الأنسولين لجسمك ليعالج الزيادة السريعة في نسبة السكر في الدم، كما أن الأنسولين هو هرمون تخزين الدهون في الجسم. 9- الزيوت النباتية: قد تبدو أكثر صحة بسبب السمعة السيئة للدهون المشبعة، ومع ذلك فإن الزيوت النباتية قد لا تكون خيارًا جيدًا، فقد تكون مهدرجة جزئيًّا، وهذه العملية تغير بنية جزيئات الدهون في الزيت، ويمكن أن تتحول إلى شكل غير صحي من الدهون تسمى الدهون غير المشبعة، وهذا النوع من الدهون لا يوجد بشكل طبيعي في الأطعمة أو في الجسم، وعندما نستهلك هذا النوع من الدهون، قد يتم دمجها في جدران خلايانا واستبدال الدهون الطبيعية التي يجب أن تكون هناك، وعندما يتم استهلاكها بكميات كبيرة قد تكون مرتبطة بتأثيرات سلبية على صحتنا، على سبيل المثال لصحة القلب والتوازن الهرموني، وقد تكون الزبدة الحقيقية غنية بالدهون المشبعة، ولكن على الأقل هذا دهون طبيعية عندما يتم تناولها باعتدال كجزء من نظام غذائي صحي، لا ينبغي أن يكون مصدر قلق لمعظم الناس. 10- الخبز الكامل: إذا كنت ترغب في شراء رغيف صحي أكثر من الخبز العادي، فتأكد من اختيار نوع مصنوع باستخدام الحبوب الكاملة كمكون رئيسي، وعادة ما يتم صنعه تحت مسمى دقيق كامل من الحبوب الكاملة، ومع ذلك تجنب تلك التي تقول فقط الخبز البني، حيث يمكن تصنيع الأخير من الحبوب المكررة مع إضافة ألوان لجعلها تبدو بنية اللون، وانظر أيضًا بعناية إلى جميع مكونات الخبز، حتى من أرغفة الحبوب الكاملة، لأنها يمكن أن تحتوي على مكونات أقل صحية مثل السكر والملح ونشا البطاطا والمثبتات، وعادةً كلما كان عدد المكونات أصغر، وكلما كان عدد الأسماء التي تبدو ذات صبغة كيميائية أقل، أصبح الخبر أكثر فائدة من الناحية الصحية.

5 أخطاء استراتيجية تقع فيها وأنت تدير «القلق»

الأشخاص -بمن فيهم الأذكياء- يرتكبون الأخطاء في التعامل مع القلق، وهي الأخطاء التي يصفها الخبراء النفسيون بالأخطاء الاستراتيجية في إدارة القلق، والتي حددوها في خمسة أخطاء: - اختيار الهدف الخطأ: الشعور بالقلق ليس خطيرًا، ولكن معظم المشكلات المتعلقة بالقلق تحدث فقط عندما تسعى إلى تجنّب القلق الذي يؤثر على اتخاذ قرارك، فإذا كان لديك اهتمام ما فلا تثيره لأنك قلق بشأن كيفية تقييمك للموقف، أو ميلك لتجنب المواقف التي تشعر فيها بعدم اليقين، وهو ما يسبب لك المماطلة، والهدف الأفضل هو القلق لتعزيز صنع القرار الخاص بك بدلًا من إضعافه. - الافتقار إلى الوعي الدقيق: لتصبح خبيرًا في إدارة قلقك يجب أن تصل إلى نوع متطور للغاية من الوعي، وعلى وجه التحديد يجب أن تكون مدركًا ذاتيًّا لكيفية تأثير القلق على المواقف والخيارات التي تقوم بها، على سبيل المثال قد يكون لديك خطة ما، ولكن قد يحدث شيء غير متوقع يفسد جانبًا من هذه الخطة، ولكنك تستمرّ فيها مستبعدًا الخيار الأفضل دون إجراء أي مراجعة لها، كوضع خطط مثلًا لقضاء العطلات خارج المنزل دون أن تتغير هذه الخطط، حتى وإن انقلب الطقس بشكل سيّئ وغير متوقع، ومن ثم تستمر في نشاطك الخارجي المحفوف بالمخاطر بدلًا من مراجعة خطتك. والحقيقة أن الأشخاص القلقين في بعض الأحيان يندفعون إلى اتخاذ القرارات أو يؤجلون البحث في خياراتهم، لأن النظر في الخيارات يؤدي إلى إجهاد، وعندما تعرف كيف يؤثر القلق عادة على تفكيرك، يمكنك مراقبة هذه التحيزات وتصحيحها. - محاولة فعل كل شيء بنفسك: غالبًا ما يعتقد الأشخاص القلقون أن الطريقة الوحيدة لتجنب الكوارث هي القيام بكل شيء بأنفسهم، أو -على الأقل- البقاء على رأس كل جانب من جوانب المشروع، وليس هذا هو المرهق فحسب، بل يمكن أن يكون هناك سلبيات أخرى أيضًا، ولذلك ينصح الخبراء بأن تقوم بتدريب الأشخاص الآخرين على تحمل المسؤولية كنهج أكثر استدامة، وكأسلوب يحررك أيضًا من أعباء لا تخصك وحدك، للتركيز على ما تقوم به على أفضل وجه. - التعرض للضغط الزائد بهدف التوصل لقرار: نظرًا لأن الأشخاص القلقين لا يحبون عدم اليقين، فإنهم يريدون عادةً حل أي مواقف غير مؤكدة بأسرع ما يمكن، ومن المؤكد أن هناك أوقاتًا يفضل فيها حل المشكلة بسرعة وأوقات أخرى يفضل فيها الانتظار لمعرفة كيفية تطور الموقف، لتجنب القيام بما هو غير ضروري، وقد تحصل على الدقة إذا كنت مستعدًا للانتظار، وبالمثل إذا كنت تسارع دائمًا لحل المواقف غير المتوقعة على الفور، فقد تجد أنك تقضي طوال اليوم في إخماد الحرائق عندما يكون لديك أولويات أكثر أهمية لهذا اليوم. - محاولة تقليل القلق إلى الصفر: إن الشعور بدرجة من القلق، خاصة حول قراراتك الحياتية الكبيرة، أو عندما تحاول القيام بخطوات أو أشياء جديدة ليس بالأمر الهين، فلا بأس أن تجد صعوبة في النوم، أو أن تراودك بعض الأحلام الغريبة، أو تشعر بأعراض القلق الجسدي، أو تجد صعوبة في التركيز، ويجب أن تساعدك استراتيجيات القلق على تقليل قلقك إلى الحد الذي يمكنك التفكير فيه بوضوح والاستمرار في وضع قدمك أمام الأخرى نحو أهدافك، فجرب الحكم على نجاح استراتيجياتك بناءً على ما إذا كانت تساعدك في الحصول على منظور واضح للموقف، بدلًا من الشعور بالقلق الداخلي.

ينصح بها الخبراء والعلم.. 6 علاجات منزلية قديمة للبرد والإنفلونزا

سمعنا الكثير من الأقوال حول أفضل الطرق المنزلية لمحاربة أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد، ولكن هي يمكن اعتبار هذه الطرق بمثابة علاجات تجعلك تشعر بالتحسن؟ أنه السؤال الأبرز الذي حاول الخبراء الإجابة عليه، فكشفوا عن ست طرق منزلية قديمة لعلاج الأنفلونزا ونزلات البرد تدعمها الأدلة العلمية. حساء الدجاج: لا يرتبط بالدجاج فقط ولكن بالحساء عمومًا، فسوف يساعد السائل الدافئ المالح على ترطيب الجسم والأنف وإزالة المخاط، وربما من الصعب تحديد التأثيرات المفيدة للمكونات التي تدخل في الحساء، خاصة إذا كان ملئ بالمكونات الغنية بالمواد الغذائية مثل الدجاج والجزر. العسل: بالمقارنة مع بعض مثبّطات السعال، يمكن أن يكون العسل فعالًا بنفس القدر في تقليل تواتر وشدة السعال، وحسب الأطباء من الجيد استخدام أي شيء يهدئ الحلق، ويبدو أن العسل يعمل بشكل جيد في هذا الإطار، فضع القليل منه لتحلية المشروبات الساخنة كالشاي والينسون مع بعض الليمون، ولكن ضع في اعتبارك أن العسل هناك بعض الأعراض التي تتطلب استخدام المضادات الحيوية لقتل العدوى البكتيرية، بينما لا يبدو أن للعسل آثار معروفة مضادة للجراثيم. الري الأنفي: يبدو أن هناك معسكرين: أولئك الذين يستخدمون الري الأنفي ويعتقدون أن له تأثير جيد، وأولئك الذين لا يرون ذلك، لكن الخبراء يؤكدون أن تدفق البخار يمكن أن يفعل العجائب بالنسبة لتراكم المخاط بالأنف، واستخدام طرق وأواني الري الأنفي بأشكالها المختلفة تعد وسيلة لترطيب وغسل الممرات الأنفية، كما أنها طريقة معقولة لإزالة المخاط وترطيب الأنسجة، كما يحقق رذاذ الأنف الملحي نفس الهدف، ويمكن أن يكون أكثر راحة لأولئك المتشككين في طريقة الري الأنفي باستخدام الأواني. غرغرة المياه المالحة: الماء ضروري لعلاج التهاب الحلق، والقليل من الملح في الماء يساعد السائل على اختراق الإفرازات الالتهابية والبقاء في الأنسجة، ولذلك يوصي الخبراء بملعقة صغيرة من الملح تذاب في كوب كبير من الماء الدافئ للغرغرة كلما استدعى الأمر. شاي النعناع: يفيد في تهدئة الغثيان أو آلام البطن، ويمكن للنعناع تحقيق الاسترخاء للعضلات الملساء في الجهاز الهضمي، وهذا يمكن أن يخفف بعض الإحساس بالألم، لكنه يفتح أيضًا الجزء العلوي من المعدة، والذي يمكن أن يسمح للحمض بالهروب لأعلى مسببًا ارتجاع الحامض، لذا كن حذرًا إذا كنت تعاني من حرقة. دعم الرأس بوسادة: بعض الوسائد المرتفعة في الليل يمكن أن تجعل التنفس أكثر راحة، وتخفف الضغط على الجيوب الأنفية عن طريق تجفيف الأنف والحنجرة ومنع الاحتقان، ومع ذلك قد يكون تخفيف مؤقت فقط بفعل الجاذبية سرعان ما ينتهي إذا تقلبت بعد النوم.

7 أسباب لـ«السعال».. واستمراره أكثر من 18 يومًا ينذر بالخطر

وفقًا للأطباء في حالة إصابتك بالسعال فإن هذه الحالة ستلازمك في المتوسط نحو 18 يومًا، علمًا بأن موسم الإصابة بالسعال هو نفس موسم ازدهار الجراثيم، إلا أن هناك العديد والعديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى هذه الحالة التي المؤلمة للرئة، وربما تتجاوز المئة، ولكن الخبراء جمعوا هنا أكثر أنواع السعال شيوعًا والمدة التي تستغرقها بشكل عامّ. نزلات البرد أو الأنفلونزا (من أسبوع إلى أسبوعين): إذا كنت تتعامل مع سعال رطب، بالإضافة إلى أعراض مثل سيلان الأنف أو التهاب الحلق أو الصداع أو العطس أو الحمى، فالاحتمالات تضم في فصل الشتاء البرد أو الأنفلونزا، وبالتأكيد في محاولة العلاج سترى مجموعة كبيرة من أدوية السعال والبرد على رف الصيدلية مع مثبطات سعال مختلفة أو وصفات لتنظيف رئتيك أو تهدئتها، ولكن عليك التحقق قبل العلاج مما يناسب حالتك، ويوصي الخبراء بعلاج الأعراض واحدًا تلو الآخر كخطوة أكثر أمانًا لتقليل خطر تفاعلك مع الأدوية، ويجب عليك فقط استخدام مثبط السعال في الليل إذا كنت تستطيع النوم، لأن تطهير الرئتين عادة ما يكون أمرًا جيدًا. التهاب الشعب الهوائية (بضعة أيام لبضعة أسابيع): غالبًا ما يبدأ التهاب الشعب الهوائية في نزلات البرد بشكل المعتدل، وسرعان ما قد يتحول إلى سعال رطب مؤلم وأحيانًا مع مزيد من الإفرازات والبلغم، وعادة ما يتمثل العلاج المريح بالسوائل الدافئة لتفتيت المخاط الذي يتشبث برئتيك، أو بجهاز استنشاق للمساعدة في فتح مجرى الهواء، وإذا كان التهاب الشعب الهوائية ناتجًا عن التهاب بكتيري، فستحتاج إلى مضادات حيوية لتطهير الشعب والممارات الهوائية. الالتهاب الرئوي (بضعة أسابيع إلى شهر): عندما تصاب الحويصلات الهوائية في رئتيك إما بسبب فيروس أو بكتيريا أو فطريات، فقد تصاب بأعراض تتراوح ما بين الخفيفة إلى الشديدة بما في ذلك إفرازات البلغم أو السعال الجاف والحمى وضيق التنفس، وقد يحتاج كبار السن أو الأطفال الصغار إلى الإقامة في المستشفى للعناية الطبية، وعادةً ما يتم طلب الأشعة السينية للصدر لتشخيص العدوى، ويمكن لمسار المضادات الحيوية إذا كانت جرثومية أن يطهر رئتيك ومن ثم يقضي على السعال. ضيق التنفس الليلي المزمن: يمكن أن يشعر الأشخاص المصابون بضيق التنفس الليلي الانتيابي المعروف اختصارًا  PND عادة بمخاط الجيوب الأنفية ينزلق خلف الحلق، مما يؤدي إلى حدوث سعال رطب عادة في الليل عندما تستلقي في سريرك، كما تشعر بغثيان في الصباح نتيجة لذلك، ومن الواضح أن بعض هذه الحالات تجتمع مع أعراض حساسية أخرى مثل العطس أو حكة في الأنف، ولكن هناك حالات قد تخرج عن هذا السياق، ويمكن أن تساعد مضادات الهيستامين أو الستيرويدات الأنفية وكلاهما متاح بدون وصفة طبية على تهدئة الجيوب الأنفية، ومن المستحسن استخدام المرطب في الليل خاصة في فصل الشتاء، لأن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة. الربو المزمن: عندما تضيق المجاري الهوائية وتتضخم يصبح التنفس صعبًا، ولتخيل ذلك فكر في التنفس مع ضيق الصدر وخرج السعال الجاف، وحسب الأطباء تتمتع الرئتان بتدفق هواء أفضل خلال النهار وبعد الظهر، لذلك يحدث هذا النوع من السعال عادة في الليل أو في الصباح، وعادةً ما يشخص الربو من خلال اختبارات التنفس أو وظائف الرئة واستخدام المنشطات المستنشقة أو بعقار خاص لمنع وعلاج الأعراض. الجزر المعدي المريئي المزمن: قد تؤدي الأحماض التي تنتقل من معدتك إلى المريء لحرقة وإلى سعال جاف، وعادةً ما ينشأ هذا السعال بعد تناول وجبة كبيرة أو في الصباح والمساء عندما تستلقي ويمكن للحمض أن يتدفق بحرية أكبر، ويمكن لعدد قليل من الأشخاص تطوير السعال دون أي أعراض أخرى واضحة للحرقة، وقد يصعب ذلك تشخيص المرض دون إجراء فحص كاميرا لأسفل حلقك، وإذا اعتقدت أنت أو طبيبك أن ارتجاع المريء يمكن أن يكون وراء ذلك، فإن التغيير في عاداتك الغذائية مثل الحد من الأطعمة الدهنية أو التوابل والنبيذ والكافيين يمكن أن يساعد. الأقل احتمالًا: الانسداد الرئوي المزمن، سرطان الرئة، أمراض القلب المزمنة: إذا كنت تعاني من سعال عنيد فائق لا يستجيب للعلاج (من شهرين إلى ثلاثة أشهر أو أكثر)، فمن المستحسن أن تراجع طبيبك ليجري بعض الفحوصات، ومن ثم يستبعد بعض الأسباب المخيفة الأكثر ندرة، كمرض الانسداد الرئوي المزمن الذي يحدث عادة بسبب التدخين أو غيرها من المهيجات المستنشقة، أو سرطان الرئة أو حتى مشاكل القلب، وبشكل خاص إذا كان لديك تاريخ عائلي لأمراض القلب أو كنت تعاني من عوامل خطر أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم.

النمر يُحذر من استخدام كلمات تصيب المريض بالوفاة العاجلة

أكد استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم الخميس، أهمية اختيار الألفاظ عند إبلاغ المريض بما يعاني منه، مشيرًا إلى أن كلمة واحدة يمكن أن تتسبب في وفاة الحالة. وعبر صفحته الرسمية، قال النمر: «شخص يعاني من نوبات، فيسأله الطبيب.. هل لديك خفقان؟.. ويقول (الطبيب) للمريض.. إنك مصاب بمرض يؤدي إلى الوفاة المبكرة.. لم يستطع المريض تجاوز تلك الصدمة.. وفارق الحياة». وعلق النمر على تلك الواقعة، قائلًا: «كلمة واحدة من الطبيب من الممكن أن تغيّر حياةَ شخص ما». وفي سياق ذي صلة، نصح النمر، بعدم الاستفسار من طبيب عادي عما يُعرف بالطب البديل، أو العكس، قائلًا: «لا تسأل طبيبًا عن علاجات طب بديل.. ولا تسأل معالجًا بالطب البديل عن علاج بالطب الحديث؛ لأن لكل منهما فَنّه الذي يتقنه فقط». وأكد أهمية الرجوع لأهل الاختصاص عند الاستفسار عن أمر طبي، قائلًا: «اسأل وزارة الصحة في بلدك، فهي المسؤول الوحيد عن تنظيم العلاج بكلا النوعين». وفي إطار توجيهاته للمرضى، حذَر النمر، السيدات من تناول وصفات أو أدوية التجميل من الممرضات العاملات في عيادات التجميل، قائلًا: «نصيحة.. لا تأخذي أدوية أو مركبات لزيادة الجمال من ممرضات عيادة التجميل»، مؤكدًا ضرورة أن «يكون الدواء أو المركب بوصفة طبيب مصرح له بهذا التخصص».

«الصحة» توضح العلاقة بين واقي الغدة الدرقية والسرطان

أكدت وزارة الصحة، اليوم الخميس، أنه لا حاجة لاستخدام السيدات واقي الغدة الدرقية عند فحص الثدي بـ«الماموجرام». وعبر صفحتها الرسمية، نشرت الوزارة «إنفوجراف»، تساءلت فيه عن علاقة «الماموجرام» بالغدة الدرقية، موضحة أن كمية الأشعة المستخدمة بـ(الماموجرام) قليلة جدًا، وتعادل التعرض للأشعة الطبيعية لمدة ثلاثة أشهر. وأكدت الوزارة، أن كمية «الماموجرام» التي تصل للغدة تعادل نصف ساعة من التعرض للأشعة الطبيعية، وبالتالي ليس لها تأثير ضار، لافتة إلى أن ارتداء الدرع الواقي للغدة الدرقية قد يقلل من جودة تصوير «الماموجرام» ودقة التشخيص، فيما أكدت الوزارة أن الواقي متوافر في عيادات الأشعة في حال الرغبة بارتدائه. في سياق ذي صلة، دشَن مدير برنامج الخِدْمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل محمد بن حمد المقبل، اليوم الخميس، حملة توعوية لسرطان الثدي في مجمع «جاليريا مول» بمدينة الجبيل الصناعية تحت شعار «الفحص المبكر قرار للاطمئنان والأمان». وجاء تدشين الحملة بحضور رئيس جمعية السرطان السعودية عبدالعزيز بن علي التركي، ومدير إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب الدكتور عبدالرحمن المطيري، وعدد من الأطباء والمتخصصين في التوعية والتثقيف . وتجول المقبل، داخل المعرض التوعوي المقام بهذه المناسبة، واستمع إلى شرح مفصل للفعالية من قبل العارضين والمشرفين على أركان المعرض الذي تضمن ركنًا للاستشارات الطبية، وركنًا لجمعية السرطان السعودية، و أركان أخرى لـ«اسأل طبيب الجراحة»، و«قسم الأشعة»، و«طب الأسرة»، و«قصة شفاء». وشاهد مدير البرنامج والحضور ركن قصة شفاء وهو ركن مُخصص للعديد من المتعافيات من مرض سرطان الثدي، وذلك بهدف شرح تجاربهن مع المرض ونجاحهن في التغلب عليه، إضافة إلى سرد تجارِب رائعة، وبطولات حقيقية، وقصص عن مراحل العلاج حتى الشفاء، كما شاهد مشاركة ركن «نحن قادرون»، وهو ركن مُخصص لعدد من ذوي الإعاقة المبدعين القادرين عبر تقديم رسومات مباشرة لزوار المعرض، بمشاركة قائدة الفريق المتخصصة في الإعاقة العقلية موضي الشمري . وأوضحت استشارية الأشعة ورئيسة الحملة التوعية الدكتورة وداد باقتادة أن الحملة تهدف إلى نشر وتعزيز التوعية والتثقيف بسرطان الثدي عبر هذه الحملة؛ من خلال التعريف بمسببات الأورام السرطانية وطرق الكشف المبكر عنها، وعن وسائل العلاج وطرق الوقاية منها؛ من خلال تزويد المرأة بالنشرات الخاصة، إضافة إلى عمل لقاءات مصغره لتقديم المشورة والنصح والإرشاد. يذكر أن برنامج الخِدْمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل لا يقتصر دوره على تقديم الخدمة العلاجية، بل يولي اهتمامًا بالغًا في تفعيل الدور الوقائي والتثقيفي للمجتمع؛ من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والمؤتمرات والفعاليات التي ينظمها البرنامج على مدار العام .

استشاري أمراض قلب يكشف أسباب النوم المتقطع

أوضح أستاذ واستشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، أسباب نوبات هلع والخفقان والنوم المتقطع وتنميل الأطراف والقلق الذي يعانيه بعض المرضى. وقال النمر بتغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن سبب الأعراض المشار إليها، يرجع إلى صدمة نفسية يتعرض لها المريض من أحد الأطباء، الذي يشخصه تشخيصًا خاطئًا، ويخبره بأن لديه مرضًا يؤدي إلى الوفاة المبكرة، بينما لا يستطيع  المريض تجاوز تلك الصدمة، مشيرًا إلى أن كلمة واحدة من الطبيب يمكن أن تغيّر حياةَ شخص خلال ما تبقى من عمره. وتابع النمر خلال تغريدتين بشأن أخلاقيات التعامل مع المرضى، إن أحد التصرفات الخاطئة مع المرضى، أن يقول طبيب قلب لسيدة تعاني السمنة أمام زوجها بأنها تأكل كثيرًا؛ متسائلًا: «أين الأدب والذوق العام؟». وأشار النمر إلى أهمية التزام مرافقي المرضى بعدم كتمان ما يعانوه من أعراض -حتى لو طلب المرضى ذلك- بحيث يكون المرافق لبقًا في إيصال المعلومة للطبيب دون إحراج المريض.

اكتشاف طريقة للحماية من النوبات القلبية القاتلة

اكتشف فريق علمي دولي أن آلية النخر التي تتطور عند النوبة القلبية والجلطة الدماغية، سببها تكون وتراكم مادة تسمى deoxyhydroceramide التي تكبح وظيفة الخلايا. وقال موقع MedicalXress، إن سبب تطور آلية النخر يعود إلى نقص كمية الأكسجين بسبب توقف تدفق الدم الشرياني؛ ما يؤدي إلى تراكم مادة deoxyhydroceramide، التي اكتشفت لدى الديدان المعرضة لنقص الأكسجين في جسمها. واكتشف العلماء أن تركيز هذه المادة يرتفع إلى مستويات عليا ويصبح سامًا للخلايا، وإن مادة سيراميد تكبح نشاط البروتينات الخاصة؛ ما يسبب تشوهات في بنية الخلايا وخللًا في وظائف الميتاكوندرا. وللتأكد من دور مادة سيراميد السلبي، حقن العلماء الفئران المخبرية بمثبط لها، قبل أن تصاب بنوبة قلبية، فاتضح من نتيجة هذه العملية، أن الفئران التي حقنت بمثبط مادة سيراميد قل نخر الأنسجة عندها بنسبة 30% مقارنة بالفئران التي لم تحقن بالمثبط، وأن المادة المثبطة حجبت نشوء جميع أنواع مادة سيراميد، ولذلك يعمل العلماء حاليًّا على إيجاد مستحضر خاص تكون آثاره الجانبية أقل.

أطباء يجدون حلًا لمنع السيدة الأكثر خصوبة في العالم من الإنجاب

ذكرت صحيفة ميرور البريطانية أن الأطباء أجبروا سيدة أوغندية على الامتناع من إنجاب المزيد من الأطفال بعد إنجابها 44 طفلًا، وهي في سن السادسة والثلاثين، وأجرى الأطباء لهذه السيدة عملية استئصال للرحم، حتى تتوقف عن إنجاب المزيد من الأطفال. وتعاني مريم ناباتانزي، البالغة من العمر 40 عامًا، من حالة وراثية نادرة جعلتها تنجب مجموعات من التوائم، 5 مجموعات تضم توائم رباعية، و4 مجموعات من التوائم الثلاثية، و6 مجموعات من التوأم الثنائي؛ ليصبح عدد أبنائها 44 طفلًا؛ ما جعل السكان المحليين يطلقون عليها لقب المرأة الأكثر خصوبة في العالم. وبعد مرور عام واحد على زواجها، وهي في سن 12 عامًا فقط، أنجبت مريم من زوجها، البالغ من العمر حينها 40 عامًا، توأمها الأول، ثم تبعتها بقية الولادات، حتى إنها أنجبت ذات مرة مجموعة من 6 توائم، لكنهم ماتوا جميعًا بعد الولادة. وعقب وفاة عدد من أطفالها، أحصي العدد الإجمالي من الإحياء حاليًّا 38 طفلًا. وقد تخلى عنها زوجها وهجرها منذ 4 سنوات؛ ما جعلها ترعى أطفالها جميعًا بمفردها، وهي تعيش في ظروف سيئة للغاية في 4 منازل صغيرة مصنوعة جميعها من الطوب الإسمنتي وأسقفها من الصفيح، في إحدى القرى المحاطة بحقول القهوة. وحذر الأطباء الأم من أن وسائل تحديد النسل، مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن تسبب لها مشكلات صحية خطيرة؛ لأن حجم مبيضيها كبيران بشكل غير عادي، وهو غالبًا الأمر الذي جعلها تستمر في حالات الولادة الفريدة. وتتكون الأسر الأوغندية الكبيرة، عادة، من 5.6 أطفال في المتوسط للأم الواحدة، ومقارنة بهذه المعدلات، فإن عائلة مريم هائلة بالفعل. وساءت أوضاع مريم عندما تخلى عنها زوجها وهجرها؛ حيث كان يغادر المنزل غالبًا لعدة أسابيع متتالية، وأشارت مريم إلى أن اسم زوجها تحول إلى لعنة، وأنه كان دائمًا يتركها وسط معاناتها، قبل أن يتخلى عنها ويهجرها نهائيًّا. وقالت المرأة الأكثر خصوبة في العالم: «قضيت كل وقتي في رعاية أولادي والعمل على كسب بعض المال، فهي تعمل الآن في مجالات عديدة، بينها الخياطة وتصفيف الشعر، فضلًا عن كونها إخصائية في المداواة بالأعشاب، ما يوفر لها المال الكافي لتربية أطفالها وإطعامهم وسداد رسوم دراستهم. وحصلت الأم أخيرًا على المساعدة الطبية اللازمة لمنعها من إنجاب المزيد من الأطفال؛ حيث اتخذ الإخصائيون إجراءات لاستئصال الرحم.

المزيد