Menu

منوعات

بالفيديو.. العثور على كوبرا برأسين يثير الجدل في قرية هندية

أعلن مسؤولون بالحكومة الهندية، العثور على أفعى من فصيلة الكوبرا لها رأسان، وقالوا إن أهالي البلدة التي عثرت على الأفعى فيها رفضوا تسليمها؛ لاعتقادهم أنها تحمل «معاني أسطورية»، حسبما نقلت وكالة «يونايتد برس إنترناشونال». وقال مسؤولو قطاع الغابات بالحكومة الهندية، إن الكوبرا مزدوجة الرأس، وهي نوع سام تم العثور عليها في بلدة ميدنابور بمنطقة البنجال. وأوضح عالم الزواحف في إدارة الغابات كوستاف تشاكرابورتي؛ أن «القرويين رفضوا تسليم الكوبرا إلى القسم؛ لأنهم يعتقدون أن المخلوق ذا الرأسين يحمل أهمية أسطورية». وتابع: «هذه قضية بيولوجية تمامًا مثل أن يولد إنسان برأسين أو إبهامين. وبالمثل، فإن هذا الأفعى تملك رأسين، وهذا لا يتعلق بتاتًا بالمعتقد الأسطوري». وأكد تشاكرابورتي أن بالإمكان إطالة عمر هذه الأفعى بالعناية وإبقائها لدى السلطات المختصة، وهو ما يرفضه أهل القرية.

«التوتر النفسي» يهددك بـ7 مخاطر صحية.. و«خبير» يطرح الحل

حذر خبير دولي من أن التوتر النفسي المستمر يرفع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كما أن منظمة الصحة العالمية، تعد التوتر النفسي واحدًا من أكبر مخاطر القرن الحادي والعشرين. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، أوضح اختصاصي الأمراض الباطنة وأمراض القلب الألماني الدكتور كريستوف هاوراند، أن التوتر النفسي المستمر يمهد الطريق للإصابة بقائمة أمراض يتصدرها الشد العضلي، والأزمات القلبية، والسكتات الدماغية، واحتباس السوائل في الجسم، والبدانة، كما يُضعف جهاز المناعة، ويؤدي إلى الإصابة بهربس الشفاه وشوائب البشرة. ولتجنب هذه المخاطر، شدد هاوراند على ضرورة محاربة التوتر النفسي المستمر بممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل اليوجا والتأمل وتدريب التحفيز الذاتي (Autogenic training) والاسترخاء العضلي التدريجي (Progressive muscle relaxation). ومن الأسلحة الفعالة أيضًا المواظبة على ممارسة الرياضة وممارسة الهوايات، كالرسم وعزف الموسيقى ومقابلة الأصدقاء والذهاب إلى السينما والمسرح والحفلات الموسيقية.

النيران تشتعل في حاملة الطائرات الروسية الوحيدة

اندلع حريق، اليوم الخميس، على متن حاملة الطائرات الروسية الوحيدة «أدميرال كوزنيتسوف»؛ ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص على الأقل، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام محلية. وقالت وكالة الأنباء  الحكومية «تاس» إن ألسنة اللهب امتدت إلى الحاملة أثناء أعمال صيانة، وانتشرت على مساحة 120 مترًا مربعًا على متنها. ووقع الحادث في ميناء مورمانسك المطل على بحر بارنتس قرب القطب الشمالي، وإلى الغرب من الأراضي الروسية.

«شجرة كريسماس» تُدخِل مدينة يابانية موسوعة «جينيس»

حققت مدينة يابانية رقمًا قياسيًا جديدًا في موسوعة «جينيس» العالمية للأرقام القياسية بأكثر شجرة كريسماس في العالم مزينة بالآلاف من بطاقات المعايدة والرسائل، حسبما نقلت وكالة «يونايتد برس إنترناشيونال». وقالت مدينة مورياما إن الأطفال من مدارس المدينة ومراكز الرعاية اليومية كتبوا أمنياتهم للمدينة ولأنفسهم في العام الجديد على بطاقات عاكسة بحجم 3.7 إنش، وتم إلصاق البطاقات بشجرة كريسماس يبلغ ارتفاعها 100 قدم في إحدى المدارس المحلية. ووصل عدد البطاقات التي وضعها الأطفال بالشجرة حوالي 51 ألفًا و626 بطاقة، وبذلك كسرت المدينة الرقم القياسي لشجرة الكريسماس المزينة بأكبر عدد من البطاقات. ويأتي هذا الاحتفال بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس المدينة بشكل رسمي. وقال مسؤولو المدينة إن البطاقات ستظل معلقة بالشجرة حتى يوم السادس والعشرين من ديسمبر، ثم سيتم وضعها في «كبسولة للوقت».

لا تركب الطائرات.. حيثيات فوز «جريتا تونبرج» بلقب «شخصية العام»

 اختارت مجلة «تايم»، الأمريكية، الناشطة السويدية في مجال المناخ، جريتا تونبرج -16 عامًا- للقب شخصية العام عن 2019، بفضل إلهامها لملايين الشبان بالتحرك لمكافحة تغير المناخ، حيث أطلقت «تونبرج»، حملة شعبية وهي في سن الـ15 عامًا بالتغيب عن المدرسة في أيام الجمعة للتظاهر خارج البرلمان السويدي، وحث الحكومة على تحقيق أهدافها الطموحة للحد من انبعاثات الكربون. وفيما تعد «تونبرج»، أصغر من حاز لقب «شخصية العام»، سنًا على الإطلاق، فسرعان ما حفزت تصرفاتها الكثيرين، ففي سبتمبر الماضي، تظاهر الملايين في شوارع مدن مختلفة على مستوى العالم دعمًا لقضيتها، وقالت مجلة «تايم»: «خلال 16 شهرًا بعد بدء احتجاجاتها، خاطبت رؤساء الدول في الأمم المتحدة والتقت البابا ودخلت في تراشق لفظي مع رئيس الولايات المتحدة وألهمت أربعة ملايين شخص للانضمام إلى إضراب مناخي عالمي...». وتتم «تونبرج»، عامها السابع عشر في يناير المقبل، وهى تزور مدريد حاليًا لحضور قمة للمناخ تابعة للأمم المتحدة حيث يناقش زعماء العالم سبل تنفيذ اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 والتي تهدف إلى تجنب احتباس حراري كارثي، وفي مطلع الشهر الجاري، تم تكريم الفائزين بجائزة «رايت ليفليهوود»، لعام 2019، وتصدرت قائمة المكرمين، ناشطة المناخ السويدية «تونبرج»، خلال مراسم أقيمت في ستوكهولم، وأشارت لجنة تحكيم الجائزة -المعروفة باسم: جائزة نوبل البديلة- إلى «تونبرج»، بأنها «كانت ملهمة للمطالب السياسية وتضخيمها لاتخاذ إجراءات مناخية عاجلة تعكس الحقائق العلمية»، بينما تعهدت «تونبرج» -عبر رسالة مسجلة، لعدم تمكنها من الحضور بنفسها- أن «المعركة مستمرة، ولن نتوقف أبدًا». وبينما بدأت «تونبرج»، في أغسطس 2018، «إضرابًا مدرسيًّا خارج البرلمان السويدي، فقد ألهمت حركة شبابية إلى تنظيم إضرابات للتحذير من أزمة المناخ في أنحاء العالم، تحت شعار «أيام الجمعة من أجل المستقبل»، وفي المقابل، قال رئيس معهد بوتسدام لأبحاث تأثير المناخ في ألمانيا، يوهان روكستروم، خلال تقديمه لـ«تونبرج»: «الشباب في العالم هم بمثابة النور في نهاية النفق.. إنها جان دارك المناخ...». وبينما ترفض «تونبرج» السفر بالطائرة لتجنّب الإضرار بالبيئة، ومن ثم وصلت إلى لشبونة، بعد رحلة استمرت ثلاثة أسابيع عبر المحيط الأطلسي في طريقها إلى مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مدريد، فقد استغلّ الفائزان الآخران لعام 2019، وهما أميناتو حيدر من الصحراء الغربية، والناشط البرازيلي من السكان الأصليين، دافي كوبيناوا، خطاب قبول الجائزة للحثّ على دعم المجتمع الدولي لقضاياهما. واختارت لجنة التحكيم المحامية الصينية، جو جيانمي -58 عامًا- في سبتمبر الماضي بسبب «عملها الريادي والدؤوب في ضمان حقوق المرأة الصينية»، وكانت المحامية «جو»، قد أبلغت الشهر الماضي مؤسسة «رايت ليفليهوود»، بأنها لن تتمكن من الحضور، ولم تذكر المؤسسة سببًا لغيابها، وكان بعض الفائزين بالجائزة في السابق لم يتمكنوا من الحضور بسبب الحظر على السفر، وسيحصل كل من الفائزين الأربعة على جائزة نقدية بقيمة مليون كرونر (103 آلاف دولار)، وتمثال تم تصميمه بشكل خاص من معدن تم إعادة تدويره من برامج تدمير الأسلحة في أمريكا الوسطى.

بالصور.. «ناسا» تكشف النقاب عن «الصاروخ الأقوى» عالميًّا

كشفت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء «ناسا»، عن الصاروخ الأقوى في العالم، وهو صاروخ «SLS» فائق الثقل، والذي تنوي الوكالة استخدامه لنقل البشر إلى القمر بحلول العام 2024، حسبما نقلت جريدة «ذا ميرور» البريطانية. والصاروخ، حسب الوكالة الأمريكية، مصمم لحمل البشر في رحلات مستقبلية لاستكشاف القمر والمريخ، في إطار مهمة «أرتميس» التي تعتزم الوكالة إطلاقها في العام 2022. ويبلغ طول الصاروخ 65 مترًا، واستعرض رئيس الوكالة، جيم برايدنشتاين، المرحلة الأساسية من صاروخ «SLS» في مرفق ميتشود للتجميع التابع لناسا في نيو أورليانز. وقال: «استكمال المرحلة الأساسية من الصاروخ علامة فارقة وشهادة على إبداع المؤسسة الأمريكية»، موضحًا أن أكثر من 1100 شركة في 44 ولاية ساهمت في التصميم والتجميع. وقال: «سيمكّن صاروخ SLS أمريكا من تحقيق هدف برنامج أرتيمس المتمثل في هبوط أول امرأة ورجل على القمر بحلول العام 2024». وقالت «ناسا» إن الصاروخ يحمل التكنولوجيا الأكثر تقدمًا التي عرفها البشر في بناء الصواريخ الفضائية، وقال مدير برنامج «SLS»، جون هانيكوت: «بداية هذا العام، راجعت ناسا خطتها للتجميع، من أجل ربط المنصة أفقيًا بدلًا من رأسيًا، ومن خلال ذلك، طورت ناسا جدولها الزمني حتى تستطيع فرقنا الانتهاء من عملية التجميع بحلول نهاية هذا العام». وتهدف الوكالة الرائدة الأمريكية إلى نقل البشر إلى القمر بحلول العام 2024، ويتطلب ذلك صاروخًا فائق السرعة لتسريع مركبة الفضاء بسرعة كافية للتغلب على الجاذبية الأرضية. وهنا يأتي دور صواريخ «SLS» التي بإمكانها إنتاج قوة دفع هائلة عند الانطلاق تقدر بـ8.8 مليون رطل، أكبر من أي صاروخ تم بناؤه حتى الآن. وفي حال نجحت الرحلات الفضائية البشرية إلى القمر، يمكن أن يستخدم الصاروخ نفسه لنقل البشر في رحلات إلى المريخ كذلك.

دراسة: النوم أكثر من 9 ساعات يوميًّا يقودك إلى «السكتة الدماغية»

أكدت دراسة علمية حديثة، أن النوم أكثر من 9 ساعات يوميًّا في الليل، أو بالحصول على قيلولة طويلة خلال فترة الظهيرة؛ يزيد احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 23%، حسبما نقلت جريدة «ذا ميرور» البريطانية. وحذرت الدراسة المنشورة في مجلة متخصصة بعلم الأعصاب، من أن الذين يحصلون على فترات طويلة من النوم ليلًا تتخطى 9 ساعات، هم الأكثر عرضةً للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 23% مقارنةً بغيرهم ممن يحصلون على ساعات نوم أقل من 8 ساعات. كما أظهرت الدراسة أن الذين يحصلون على قيلولة في فترة الظهيرة أكثر من 90 دقيقة، أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 25% من غيرهم. وشملت الدراسة 31 ألفًا على الأقل في الصين، بمتوسط أعمار 62 عامًا، وجميعًا لم يعانوا من تاريخ مرضي بالسكتة الدماغية أو أي مشاكل صحية عند بداية الدراسة. وتابع فريق البحث المشاركين في الدراسة على مدارة 6 أعوام متتالية؛ إذ أصيب نحو 1557 شخصًا في آخرها بالسكتة الدماغية. وأكد 24% من المشاركين أنهم ينامون أكثر من 9 ساعات يوميًّا نومًا متواصلًا. كما حللت الدراسة جودة النوم لكل شخص من المشاركين، ووجدت أن الذين لا يحصلون على فترات نوم هادئ أكثر عرضةً للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 29% من غيرهم. وقال مؤلف الدراسة شياومين تشانج: «نحتاج مزيدًا من البحث لفهم تأثير الفترات الطويلة من النوم ليلًا وعلاقتها بزيادة احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية». وتابع تشانج (من جامعة هواتشونج للعلوم والتكنولوجيا في الصين): «أظهرت دراسات سابقة أن المرضى الذين يحصلون على فترات طويلة من النوم تحدث لديهم تغيرات غير مواتية في مستويات الكولسترول مع زيادة محيط الخصر، وكلاهما عاملان خطران للإصابة بالسكتة الدماغية». وأضاف: «بالإضافة إلى ذلك، فإن القيلولة الطويلة والنوم الطويل يشيران إلى نمط حياة غير نشط بوجه عام، وهو ما يرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية».

الرئيس البرازيلي: إصابتي بـ«سرطان الجلد» محتملة

كشف الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، عن إصابته بـ«سرطان الجلد»؛ وذلك بعد زيارة طبية أزال خلالها «ورمًا لحميًّا من أذنه»، غير أن المكتب الرئاسي قال إنه «لا مؤشرات على أن بولسونارو يعاني من السرطان». وأضاف المكتب، وفق بيان أوردت رويترز مقتطفات منه، أن «الرئيس ذهب إلى مستشفى في برازيليا، وأنه بصحة جيدة، ولا مؤشرات على سرطان الجلد، وسيواصل مواعيده خلال هذا الأسبوع». وفي وقت سابق، قال بولسونارو أيضًا إنه جرى نصحه بإلغاء زيارة إلى دولة السلفادور نتيجة الإرهاق.

ارتفاع الصادرات السعودية من التمور.. والحصيلة 500 مليون ريال

أعلن المركز الوطني للنخيل والتمور، أن صادرات التمور السعودية ارتفعت 9,19% من حيث القيمة و8,42% من حيث الكمية في 2019 مقارنةً بالنصف الأول من 2018. وبيَّن مركز النخيل والتمور -عبر إنفرجراف نشره على حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر-  السعي نحو تحقيق الهدف بأن تصبح المملكة هي المصدر الأول للتمور عالميًّا، مشيرًا إلى أن البيانات الأولية للربعين الأول والثاني من عام 2019م(وفقًا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء) بينت أن الصادرات كانت قيمتها بالريال (506 ملايين و666 ألفً و28)، ووزنها بالكيلو جرام (111 مليونًا و74 ألفًا و85). وأضاف مركز التمور أنه في الربعين الأول والثاني من عام 2018م كانت قيمة الصادرات بالريال (464 مليونًا و38 ألفًا و747)، ووزنها بالكيلو جرام (102 مليون و448 ألفًا و463). وكان وزير الثقافة  الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، احتفى أمس الأربعاء، بنجاح السعودية في تسجيل عنصر النخلة مع 14 دولة عربية كسابع ملف ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو».

وزير الثقافة يحتفي بتسجيل «النخلة» على قائمة التراث الثقافي بـ«اليونسكو»

احتفى الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، بنجاح السعودية، في تسجيل عنصر النخلة مع 14 دولة عربية كسابع ملف ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو». وقال «بن فرحان» عبر تويتر: «وين ينبت هالنخيل.. إلا بين ضلوعنا.. للشاعر المبدع بدر بن عبدالمحسن.. نبارك للمملكة هذا الانجاز الوطني الجديد، والقادم أجمل.. النخلة على قائمة اليونسكو». ونجحت السعودية، خلال مشاركتها في اجتماع اللجنة الحكومية الرابع عشر لاتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، الذي عقد خلال الفترة من 8 - 14 ديسمبر الجاري بمدينة بوجوتا بدولة كولومبيا، في تسجيل عنصر النخلة مع 14 دولة عربية كسابع ملف ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي. ويأتي نجاح المملكة بعد تحقيقها عدة نجاحات في الاستحقاقات الثقافية الدولية مؤخرًا، بدأ فوزها بمقعد في المجلس التنفيذي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، وفوزها بمقعد في لجنة التراث العالمي. ويُعد تسجيل «النخلة» ثاني أكبر عنصر مشترك عربي مسجل على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو، بعد الصقارة، وبذلك يُضاف كسابع عنصر على القائمة التي نجحت المملكة في تسجيلها لدى منظمة اليونسكو، منها عناصر منفردة كالعرضة النجدية والقط العسيري وعناصر مشتركة كالصقارة، والقهوة والمجلس. يذكر أن الدول العربية المشاركة في اجتماع ملف تسجيل عنصر النخلة، هي: «الإمارات، البحرين، الكويت، المغرب، تونس، فلسطين، مصر، موريتانيا، اليمن، السودان، عمان، والعراق»، فيما مثلت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث المملكة في الاجتماع بتكليف من وزارة الثقافة؛ لتفعيل دور المملكة في الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي.  

تسجيل «النخلة» على قائمة التراث الثقافي غير المادي لدى الـ«يونسكو»

نجحت السعودية، خلال مشاركتها في اجتماع اللجنة الحكومية الرابع عشر لاتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة الـ«يونسكو»، الذي عقد خلال الفترة من 8 إلى 14 ديسمبر الجاري بمدينة بوغوتا بدولة كولومبيا، في تسجيل عنصر النخلة مع 14 دولة عربية كسابع ملف ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي. ويأتي نجاح المملكة، بعد تحقيقها عدة نجاحات في الاستحقاقات الثقافية الدولية مؤخرًا، بدءًا من فوزها بمقعد في المجلس التنفيذي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، وفوزها بمقعد في لجنة التراث العالمي. ويُعد تسجيل «النخلة» ثاني أكبر عنصر مشترك عربي مسجل على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى يونسكو، بعد الصقارة، وبذلك يضاف كسابع عنصر على القائمة، التي نجحت المملكة في تسجيلها لدى منظمة يونسكو، منها عناصر منفردة كالعرضة النجدية والقط العسيري وعناصر مشتركة كالصقارة، والقهوة والمجلس. يُذكر أن الدول العربية المشاركة في اجتماع ملف تسجيل عنصر النخلة هي «الإمارات، والبحرين، والكويت، والمغرب، وتونس، وفلسطين، ومصر، وموريتانيا، واليمن، والسودان، وعمان، والعراق»، فيما مثلت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث المملكة في الاجتماع بتكليف من وزارة الثقافة لتفعيل دور المملكة في الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي.  

«تايم» تختار جريتا تونبرج شخصية العام 2019

أعلنت مجلة تايم الأمريكية، اليوم الأربعاء، اختيار الناشطة السويدية من أجل المناخ جريتا تونبرج شخصية العام 2019، وعنونت على صفحتها الأولى «قوة الشباب». وأصبحت السويدية البالغة من العمر 16 عامًا، رمزًا للتحرك من أجل محاربة التغيّر المناخي عبر العالم، وجمعت الملايين من المناصرين لقضيتها؛ لكنها لم تحصل على جائزة نوبل للسلام بعدما تم التداول باسمها كثيرًا. ويتابع تونبرج، البالغة من العمر 16 عامًا، 2.7 مليون حساب على تويتر. وفي سبتمبر، وجَّهت تونبرج رسالة قوية إلى زعماء العالم خلال قمة الأمم المتحدة من أجل المناخ في نيويورك، بخصوص أزمة الاحتباس الحراري. وقالت تونبرج في خطبتها المؤثرة «سنراقبكم.. هذا كله خطأ، لا ينبغي أن أكون هنا، يجب أن أعود إلى المدرسة، على الجانب الآخر من المحيط». وأضافت الفتاة، في خطابها الذي وجهته لزعماء العالم، «لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلامكم الفارغ، ومع ذلك أنا واحدة من المحظوظين، إن الناس يعانون، يموتون، النظم الإيكولوجية بأكملها تنهار». وفي منتدى دافوس في يناير من هذا العام، هيمنت الفتاة السويدية (16 عامًا) على أجواء المنتدى بعد كلمة قوية لها. وأطلقت الفتاة تونبرج منذ أغسطس «حركة إضرابية» كل يوم جمعة تتغيب فيها عن المدرسة للاحتجاج على الوضع المناخي أمام مقر البرلمان في بلدها. وبات لحركتها الإضرابية صدى في أنحاء العالم أجمع؛ حيث يضرب طلاب كثيرون عن الدراسة دفاعًا عن قضية المناخ.

تنفيذ حكم الإعدام في مغتصب «طفلة البامبرز» بمصر

نفّذت مصلحة السجون المصرية اليوم الأربعاء، حكمًا بالإعدام في إبراهيم محمود (35 عامًا)، والمدان باغتصاب طفلة عمرها أقل من عامين في مارس 2016 في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«طفلة البامبرز». وقبل أكثر من 3 سنوات هزت قضية الطفلة جنا والبالغ عمرها 20 شهرًا، الرأي العام، وحظيت بتغطية واسعة وسط مطالبات بالقصاص من الجاني، وكانت قد وقعت بمحافظة الدقهلية شمالي مصر. وكان مدير أمن الدقهلية اللواء أيمن الملاح، تلقى إخطارًا ببلاغ لمركز شرطة بلقاس، يفيد بتحرير (نهى) 29 عامًا، ربة منزل، محضرًا تتهم فيه إبراهيم محمود، 35 عامًا، «عاطل»، بالتعدي جنسيًا على ابنتها (جنا) التي لم يكن عمرها يتجاوز العامين، مما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد، ونقلت على إثره إلى المستشفى، في 24 مارس وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم واعترف بارتكاب الواقعة وبإحالته للجنايات أصدرت حكمها بالإعدام وأيدته محكمة النقض. وتعود الواقعة إلى 24 مارس 2016، عندما حررت والدة جنا، محضرًا ضد إبراهيم، تتهمه بالاعتداء الجنسي على طفلتها البالغة من العمر 20 شهرًا؛ مما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد، ونقلت على إثره إلى المستشفى، في 24 مارس.

عودة حركة الطيران إلى طبيعتها بمطارات دبي

أعلنت مؤسسة مطارات دبي، عن عودة حركة إقلاع وهبوط الطائرات إلى طبيعتها عبر مطار دبي الدولي نتيجة تحسن الأحوال الجوية. وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قال مسؤولون بمطارات دبي إن المطار واجه بعض التأخير في عملياته هذا الصباح؛ بسبب الأحوال الجوية السائدة. وتعمل مطارات دبي مع شركاء الخدمة على بذل كل الجهود لضمان راحة المسافرين الموجودين في مباني المطار وإعادة العمليات إلى طبيعتها. وتنصح مطارات دبي المسافرين بالقدوم قبل وقت كافٍ إلى المطار؛ نتيجة ازدحام حركة السير على الطرق المحيطة بسبب تجمع مياه الأمطار.  كما تنصح المسافرين بمتابعة أوضاع ومواقيت رحلاتهم مع شركات الطيران أو زيارة موقع «dubaiairports.ae» وشهدت إمارة دبي ومناطق متفرقة من الدولة منذ الصباح الباكر، هطول أمطار متفاوتة الشدة بين الغزيرة والمتوسطة وانخفاض في مستوى الرؤية الأفقية، وفي معدل درجات الحرارة.

حرائق الغابات تكلف إندونيسيا 5 مليارات دولار

ذكر البنك الدولي في تقرير صدر اليوم الأربعاء، أن حرائق الغابات التي اجتاحت أجزاءً من إندونيسيا، هذا العام، كبدت البلاد 5.2 مليار دولار. وقال البنك الدولي إن إجمالي الأضرار والخسائر الاقتصادية الناتجة عن حرائق الغابات، وهي الاسوأ منذ 2015، يقدر بنحو0.5 % من إجمالي الناتج المحلي لإندونيسيا، ومن الممكن أن يؤدي إلى خفض النمو في 2019 و2020 بـ 0.09 نقطة مئوية على التوالي. وذكر التقرير أن هناك مساحة تفوق 620 ألف هكتار من الغابات، أي ما يعد تُسع أضعاف مساحة العاصمة جاكرتا، تعرضت للحرق بين يناير وسبتمبر الماضي، في 8 أقاليم، أغلبها في جزيرتي سومطرة، وبورنيو. وقال التقرير إن أكثر من 900 ألف شخص أبلغوا عن إصابتهم بأمراض في الجهاز التنفسي، و12 مطاراً محلياً أوقف عملياته، واضطرت مئات المدارس في إندونيسيا، وماليزيا، وسنغافورة إلى إغلاق أبوابها مؤقتاً. وأوضح البنك الدولي أن الحرائق تعتبر الخيار الأرخص بين جميع سبل تجهيز الأراضي للزراعة، أو المطالبة بالأراضي في المناطق التي تشهد نزاعات، حيث تكون ملكية الأراضي غير ثابتة وتنفيذها هشاً.

المزيد