Menu


منوعات

يوم للنساء وآخر للرجال.. بنما تحارب فيروس كورونا بطريقة مبتكرة

قررت السلطات في بنما تخصيص أيام يخرج فيها الرجال فقط من منازلهم وأخرى للنساء بدءًا من اليوم الأربعاء، ضمن إجراءات جديدة فرضتها الحكومة لمكافحة فيروس كورونا، ويسمح القرار للنساء بمغادرة منازلهن أيام الاثنين والأربعاء والجمعة مع السماح للرجال بذلك أيام الثلاثاء والخميس والسبت. وذكرت وزارة الصحة أن الإجراء الجديد، الذي يتعين فيه على الرجال والنساء البقاء في منازلهم أيام الأحد، يهدف إلى تقليل الحركة في الشوارع بمقدار النصف، وتم تطبيق هذه القواعد المشددة بعد أن خالف كثير من الأشخاص الحجر الصحي العام الذي أعلنه الرئيس لورنتينو كورتيزو يوم 25 مارس، وسجلت بنما 1075 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، نقل منهم 10% إلى المستشفيات و4% في وحدات الرعاية المركزة.

تطورات صحية واعدة تسهل كشف الإصابة بسرطان الثدي

بينما يستمر الجدل حول موعد وعدد المرات التي يجب فيها فحص النساء لسرطان الثدي باستخدام التصوير بالأشعة السينية، فإن جميع الدراسات تقريباً تتفق على أن الفحص يمكن أن يؤدي إلى الكشف المبكر عن المرض، ومن ثم تحقيق قابلية أكبر للعلاج، لذا فإن تحسين مدى فعالية هذا التصوير للكشف عن حالات النمو غير الطبيعية "السرطانية" يعد بمثابة الأولوية في هذا المجال. وحسب الخبراء يمكن أن يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً في تحقيق ذلك، فقد يساعد الحاسوب الأطباء على قراءة صور الماموجرام بدقة أكبر، وخلال مطلع الشهر الجاري نشرت مجلة الطبيعة دراسة قام خلالها باحثون من جوجل هيلث وجامعات أمريكية وبريطانية، بالإبلاغ عن نموذج خوارزمي أكثر دقة لقراءة تصوير الثدي بالأشعة السينية، اعتماداً على قاعدة بيانات تصوير مأخوذة من أكثر من 76 ألف امرأة في المملكة المتحدة وأكثر من 15 ألفاً في الولايات المتحدة الأمريكية. وحسب الباحثون فإن قراءة صور الماموجرام هي المشكلة المثالية، وهنا يتفوق الذكاء الاصطناعي عندما يتعين القيام بهذه المهمة نفسها مراراً وتكراراً، لإيجاد الشيء الوحيد الذي قد يظهر مرة واحدة من أصل مائة ألف، وهو ما وصف بأنه تحسن كبير مقارنة بالدراسات الأخرى الأصغر حول الذكاء الاصطناعي وتصوير الثدي بالأشعة السينية، حيث تعتبر الدراسة الجديدة واحدة من أهم الدراسات الإحصائية حتى الآن نظراً لمجموعة البيانات الكبيرة، وبسبب حقيقة أن نموذج الذكاء الاصطناعي الجديد المستخدم فيها لا يتطابق مع الأطباء فقط ولكنه يتفوق. وحسب الباحثون بمجرد علم الفريق أنه يمكن تدريب الذكاء الاصطناعي على قراءة صور الثدي بالأشعة على نحو فعال، فقد أجروا اختباراً آخر بتدريب الخوارزمية على بيانات المملكة المتحدة ثم استخدموها على بيانات الولايات المتحدة، واستندت الخوارزمية إلى واحدة من أدوات جوجل تم تطويرها في البداية للكشف عن اعتلال الشبكية السكري، ثم أعيد تكوينها لقراءة الأشعة المقطعية لسرطان الرئة وأخيراً الثدي، ونظراً لتحسن دقة الصور بالأشعة السينية للثدي في السنوات الأخيرة، فقد أصبحت كثيفة للغاية من حيث البيانات، بحيث لا تتمكن العين البشرية من معالجتها، بما في ذلك عين أخصائي الأشعة المدرب تدريباً عالياً، كما أن معظم أنظمة الكمبيوتر في المستشفيات ليست قوية بما يكفي لتحميل كامل المعلومات المقدمة في تصوير الثدي بالأشعة السينية الحديثة، لذلك يرى اختصاصيو الأشعة المعلومات المحددة فقط، ولكن تطبيق جوجل سمح للحوسبة الخوارزمية بمعالجة كل بكسل متاح تقريباً. وبينما يتم الضغط على أنظمة الرعاية الصحية حول العالم، مع زيادة عدد المرضى ومقدار الوقت الذي يجب على الأطباء أن يروا فيه المرضى ومحدودية الأطباء، فإن مثل هذه الأدوات تساعد الأطباء، ولكن علينا فقط أن نفهم بشكل أفضل متى تساعد أدوات مثل الذكاء الاصطناعي، وهنا ستمتزج التكنولوجيا بالمساهمات البشرية، ما سيؤدي في النهاية إلى تحسين الرعاية الصحية وجعلها أكثر كفاءة.

هكذا يمكن التنبؤ بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية عبر الذكاء الاصطناعي

من الواضح أن الذكاء الاصطناعي يشق طريقه إلى الرعاية الصحية بسرعة، وأحد المحطات له هي فهم كل تلك الفحوصات التي يطلبها الأطباء، وقد أظهرت الدراسات بالفعل أن الأدوات والطرق المستندة إلى الذكاء الاصطناعي يمكنها -في بعض الحالات- ملاحظة نمو غير طبيعي يمكن أن يُكوّن أورامًا سرطانية أفضل من الأطباء، نظرًا لهضم وتوليف كميات هائلة من المعلومات في هذا الذكاء. وفي دراسة نشرت مؤخرًا في دورية الدورة الدموية، أفاد باحثون في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية أن الذكاء الاصطناعى يمكنه التنبؤ بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية بشكل موثوق، وقد أجرى الباحثون بمؤسسة القلب البريطانية أكبر دراسة حتى الآن تتضمن التصوير بالرنين المغناطيسي القلبي الوعائي مع فحص يقيس تدفق الدم إلى القلب (كلما زاد تدفق الدم قل احتمال حدوث انسداد في الأوعية القلبية)، وحسب الباحثين فإن قراءة المسح الضوئي شاقة وتستغرق وقتاً طويلاً، ومع الكم تخضع لتقلبات العين البشرية والدماغ. ولمحاولة تلافي ذلك قام الباحثون بتدريب نموذج الذكاء الاصطناعي، لقراءة المسح الضوئي وتعلم اكتشاف علامات تدفق الدم المشوش، واختبروا التقنية على فحوصات أكثر من ألف شخص يحتاجون للفحص لأنهم إما عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب أو تم تشخيصهم بالفعل، فوجدوا أن نموذج الذكاء الاصطناعي يعمل بشكل جيد في اختيار الأشخاص الذين من المرجح أن يصابوا بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. وقارنت الدراسة التحليلات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي بالنتائج الصحية للمرضى الذين تمت متابعتهم لنحو 20 شهرًا في المتوسط، واكتشف الباحثون أنه مقابل كل واحد ملل/جرام/دقيقة من انخفاض تدفق الدم إلى القلب، يتضاعف خطر الوفاة بسبب حدث قلبي تقريبًا، وخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو حدث آخر أكثر من الضعف، ومن ثم يمكن التنبؤ بالأشخاص المعرضين لخطر أكبر. وحسب الباحثين فقد أكدت الدراسة أن الذكاء الاصطناعي وتقنيته الأخيرة هنا يمكن أن يحدد علامة قوية لخطر الإصابة بأمراض القلب، لكنه لم يثبت بشكل كامل إمكانية توجيه قرارات الأطباء حول الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، لذلك يجب إجراء المزيد من الدراسات التي توثق ما إذا كان علاج ضعف تدفق الدم -مع الأدوية أو الإجراءات المتاحة- في الأشخاص الذين يعانون من انخفاض التدفق كما هو متوقع في نموذج الذكاء الاصطناعي، يمكن أن يقلل أو يزيل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، والهدف هو تضمين تحليل يستند إلى هذا الذكاء كجزء من الاختبارات التي يستخدمها الأطباء في غرفة الطوارئ لتشخيص مرضى القلب وفرزهم، ومن ثم يمكن أن تساعد المعلومات في نقل الأشخاص الأكثر تعرّضًا للخطر إلى العلاج في أسرع وقت ممكن وربما إنقاذ حياتهم. اقرأ أيضًا: قائمة أطعمة تدعم الذاكرة وصحة الدماغ

بعد القلب والرئة.. التدخين يقودك إلى الفشل الكلوي

حذر مركز دولي متخصص من ضرر التدخين على الكلى، وقال المركز الاتحادي الألماني للتوعية الصحية، إن التدخين لا يضر القلب والرئة فحسب، بل يؤذي الكلى أيضًا؛ حيث إنه يمنع الكلى من أداء وظيفتها بشكل سليم، والتي تتمثل في تنقية الدم والتخلص من السموم والمواد الضارة. وأضاف المركز الألماني، أن خطر التدخين على صحة الكلى يزداد في حال المعاناة من أمراض مزمنة كداء السكري وارتفاع ضغط الدم؛ حيث إنه يمهد الطريق للإصابة بالفشل الكلوي، وأشار المركز إلى أن وجود بروتين "ألبومين" في البول يشير إلى تعرض الكلى للضرر. ونبه المركز إلى أنه للحفاظ على صحة الكلى، ينبغي الإقلاع عن التدخين والإكثار من شرب السوائل وتناول الأغذية ذات المحتوى العالي من السوائل كالخيار والبطيخ.

بسبب كورونا.. أخصائية تقدم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية

قالت أخصائية في الطب النفسي، إن أزمة تفشي وباء كورونا، حاليًا، تلقي بظلالها على الصحة النفسية؛ حيث يؤثر سيل الأخبار المفزعة عن الوفيات والضحايا حول العالم بالسلب على الحالة النفسية، ويؤدي إلى اعتلال المزاج ويرفع خطر الإصابة بالاكتئاب. ونصحت أخصائية الطب النفسي الألمانية، الدكتورة إيريس هاوت، بعدم متابعة الأخبار بصفة مستمرة؛ حيث يكفي متابعتها مرة واحدة في اليوم للاطلاع على آخر المستجدات، للحفاظ على الصحة النفسية في زمن الكورونا. وعلى الرغم من الحجر المنزلي إلا أنه يمكن –بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن هاوت- البقاء على تواصل مع الآخرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك والواتسآب وبرامج الدردشة عبر الفيديو. وقالت إن تناول الطعام بشكل جماعي مع الأسرة من شأنه تحسين الحالة النفسية والمزاجية، كسماع الموسيقى الهادئة ومشاهدة الأفلام المحببة للقلب، ويمكن مواجهة التوتر النفسي والضغط العصبي بممارسة الرياضة وتقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل في المنزل. وإذا لم تفلح هذه التدابير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية، فينبغي حينئذ استشارة طبيب نفسي. اقرأ أيضًا: هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

تعرف على كمية الملح اليومية.. وفائدتها الصحية للجسم

أوصى مركز حماية المستهلك الألماني، بتناول الملح بكمية لا تتجاوز 6 جرامات يوميًا، أي ما يعادل ملعقة شاي تقريبًا، وأوضح المركز أن هذه الكمية اليومية القصوى تتيح الاستفادة من فوائد الملح للصحة. وبين المركز أن هذه الكمية مهمة للحفاظ على توازن السوائل بالجسم والجهاز العصبي وضبط ضغط الدم، في حين يشكل الإفراط في تناول الملح خطرًا على صحة القلب والأوعية الدموية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وأشار المركز إلى أن الملح يختبئ في الوجبات الجاهزة والنقانق والجبن والخبز، مؤكدًا ضرورة احتساب كمية الملح الموجودة في هذه الأطعمة ضمن القيمة اليومية القصوى.

يقتل الفيروسات.. 6 فوائد مذهلة لزيت شجرة الشاي

قالت مجلة "إن ستايل" الألمانية إن زيت شجرة الشاي يعد مطهرًا طبيعيًّا؛ حيث يتمكن هذا الزيت الطيّار المستخلص من أوراق شجرة الشاي من قتل البكتيريا والفيروسات مثل بكتيريا "E.Coli" والمكورات الرئوية والأنفلونزا، ونصحت بغسل اليدين بزيت شجرة الشاي لتطهيرها وتعقيمها من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجدن بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وأشارت المجلة المعنية بالصحة والجمال إلى أن زيت شجرة الشاي يتمتع بفوائد صحية وجمالية أخرى؛ حيث إنه يحارب البثور وفطريات الأظافر وتهيج البشرة والصدفية، كما يمتاز زيت شجرة الشاي بتأثير معقم في حالة الجروح الصغيرة ويساعد على شفاء الجروح، وينبغي تجربة زيت شجرة الشاي على الجلد قبل استخدامه؛ نظرًا لأنه قد يؤدي إلى استجابات تحسسية.

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

حذّرت الهيئة الفرنسية للأدوية من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة للعلاجات التي جرى اختبارها لمرض فيروس كورونا، داعية إلى عدم استخدامها «في أي حال» للعلاج الذاتي. وقال مدير عام الهيئة الوطنية لسلامة الأدوية والمنتجات الصحية دومينيك مارتان إنه تمّ الإبلاغ عن "حوالى ثلاثين" أثرًا جانبيًا خطيرًا و"ثلاث وفيات"، لدى مصابين بفيروس كورونا المستجدّ عولجوا بعقار «بلاكينيل» (هيدروكسي كلوروكوين)، وأيضًا بعقار «كاليترا» المضاد للفيروسات القهقرية ويجمع بين مادتي لوبينافير وريتونافير. وأوضح أنه أُبلغ عن الآثار الجانبية بشكل أساسي في المستشفى والتحاليل جارية للتحقق مما إذا كانت الآثار المسجّلة ناجمة أم لا عن العلاجات التي تلقاها المصابون. أعرب عن أمله في التوصل إلى خلاصات أولى «بحلول نهاية الأسبوع». ووضعت الهيئة تحت «المراقبة المشددة» منذ حوالى 15 يومًا كل العلاجات التي تم اختبارها لمكافحة كوفيد-19 "خصوصًا عندما تُستخدم خارج إطار التجارب السريرية". وقال دومينيك مارتان «من الطبيعي تجربة العلاجات نظرًا للظروف، لكن هذا لا يمنع وجوب ممارسة مراقبة، أي أن تكون هناك يقظة بشأن هذه الأدوية». وفي هذا الإطار، سُلطت الأضواء على الهيدروكسي كلوروكوين مقترنًا بالمضاد الحيوي أزيتروميسين، منذ أن نشر البروفسور الفرنسي ديدييه راوول دراستين مثيرتين للجدل وتوصلتا وفق قوله إلى "فاعلية" هذين العقارين ضد فيروس كورونا المستجدّ. واعتبر مدير هيئة الأدوية الفرنسية أن هذا الأمر يستحق "انتباهًا خاصًّا". وأشار إلى أن تناولهما مع بعض «يرجح خطر حصول اضطراب في معدل ضربات القلب، ما قد يؤدي إلى نوبة قلبية». وأضاف أن هذا الأمر «واقعي أكثر لدى المرضى الذين يعانون من كوفيد-19» بسبب الاضطرابات في الأيض الناجمة عن هذا المرض. اقرأ ايضأ : منظمة الصحة العالمية تعلن موقفها من تجارب أدوية علاج فيروس كورونا

بعد نتنياهو.. رئيس أركان الجيش الإسرائيلى يدخل الحجر الصحي

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على تويتر، الثلاثاء، أن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، سيخضع للحجر الصحي بمكتبه حتى نهاية الأسبوع بعد حضوره اجتماعًا قبل 10 أيام، والتأكد اليوم من إصابة أحد القادة المشاركين بفيروس كورونا. وقال أدرعي إن كوخافي في صحة جيدة، ولا توجد أي أعراض للمرض، وسيتم فحصه اليوم الثلاثاء. يذكر أن متحدثًا باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان أفاد بأن الفحوص أثبتت، الاثنين، عدم إصابة نتنياهو بالفيروس بعد التأكد من إصابة مساعدة له لشؤون البرلمان، لافتًا إلى أنه سيبقى في عزل. كما أضاف المتحدث أوفير جندلمان على تويتر: "الفحوص الطبية التي أجريت لرئيس الوزراء نتنياهو وأفراد أسرته والموظفين أثبتت عدم إصابتهم بفيروس كورونا". وقال مسؤول إسرائيلي، إن نتنياهو ملتزم بالنصيحة الطبية، ويعقد أغلب اجتماعاته عبر الاتصال المرئي. إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن المستشارة كانت في جلسة برلمانية الأسبوع الماضي، حضرها نتنياهو ونواب من المعارضة يحاول أن يشكل معهم حكومة طوارئ ائتلافية للمساعدة في مواجهة أزمة كورونا. يشار إلى أن وزارة الصحة تطلب بشكل عام من كل من خالطوا عن قرب شخصًا تأكدت إصابته أو كان حاملًا للمرض، العزل الذاتي لمدة 14 يومًا. وسجلت إسرائيل 4695 حالة إصابة و18 وفاة بالوباء.

باحثون يبتكرون جهازًا يتوقع مضاعفات مرضى فيروس كورونا

ابتكر باحثون أميركيون وصينيون، أداة تستخدم الذكاء الاصطناعي لتوقع المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذين سيعانون مضاعفات رئوية خطيرة. وقالت ميجن كوفي، من كلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك لمجلة «كومبيوترز ماتيريلز أند كونتيوا»، إن من شأن هذه الأداة تمكين الأطباء من إعطاء الأولوية لعلاج بعض المرضى، خصوصًا أن الأنظمة الصحية العالمية لعدة دول حول العالم، استنفدت قدرتها الاستيعابية. ويستخدم أطباء الجلد الذكاء الاصطناعي بالفعل لتوقع المرضى المعرضين لخطر الإصابة بسرطان الجلد. وفي حالة كوفيد-19، وهو مرض لا يعرف عنه الكثير حتى الآن، يمكن للأداة أن تقود الأطباء في الاتجاه الصحيح لمعرفة المرضى المفترض منحهم الأولوية في العلاج، إذا كانت المستشفيات مكتظّة بالمرضى، بحسب أستاذ علوم المعلوماتية في جامعة نيويورك، المشارك في إعداد الدراسة، أناسي باري. ورصدت الأداة الكثير من المؤشرات التي تفترض أن المريض قد يصاب بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وهي إحدى المضاعفات الناجمة عن «كوفيد-19»، التي تملأ فيها السوائل رئتي المصاب، وتقتل 50 بالمئة من الأشخاص الذين يصابون بها. وأظهر التحليل بواسطة خوارزمية ذكية لبيانات 53 مريضًا مصابًا بفيروس كورونا في مستشفيين في ونزهو في الصين، أن التغيرات في معدل إنزيم الكبد "ألانين أمينوترانسفيراز"، ومستوى الهيموغلوبين وإشارات الألم، كانت أكثر المؤشرات وضوحًا لإمكانية حصول مضاعفات. ومع عوامل أخرى، سمحت الأداة تشخيص خطر الإصابة بالضائقة التنفسية الحادة بدقة تصل إلى 80 بالمئة. في المقابل، لم تتمكن أعراض أخرى من «كوفيد-19» مثل الحمى والأشعة المقطعية للرئتين والاستجابات المناعية القوية، من تحديد ما إذا كان المرضى الذين يعانون من الفيروس بشكل خفيف، قد يصابون لاحقًا بمتلازمة الضائقة التنفسية. ولا يعد العمر أو الجنس من المؤشرات المفيدة، على الرغم من أن دراسات أخرى أشارت إلى أن المخاطر العالية تسجل لدى المرضى الذين هم في سن الستين وما فوق. وقالت كوفي: «ثمة الكثير من البيانات التي تستخدمها الآلة للحصول على نتيجة، وهي مختلفة عما يعاينه الطبيب عادة». ويحاول الفريق الآن تحسين عمل الجهاز من خلال بيانات من نيويورك، مركز تفشي الوباء في الولايات المتحدة، على أمل أن يكون جاهزًا للاستخدام في أبريل.

«أسى عميق لا يمكن تقبّله».. إجراءات تشييع ضحايا فيروس كورونا

ما زال فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، يعصف بأغلب سكان العالم، حيث وصل عدد الإصابات إلى 786,228، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 37,820، ويعاني أقارب المتوفون بفيروس كورونا، إذ إنهم لا يسمح لهم بإجراء الشعائر الضرورية بعد الموت. 3 أفراد على الأكثر لتشييع المتوفى في إسبانيا، تم حظر كل المراسم الجنائزية، وحددت عدد المسموح بمشاركتهم في دفن أيّ ميت بثلاثة أشخاص، على الأكثر، وذلك في مسعى لمكافحة تفشّي وباء كورونا. وتقرّر إرجاء إحياء الاحتفالات الدينية والمراسم الجنائزية المدنية إلى ما بعد انتهاء حالة الإنذار، السارية في البلاد، التي تم بموجبها فرض إغلاق عام حتى 11 إبريل، للحد من تفشي الوباء. أسى عميق لا يمكن تقبله بالرغم من أن العدوى بفيروس كورونا لا تنتقل من المتوفين إلى الأحياء، يمكن للفيروس أن يظل فعّالًا على ملابس الموتى لعدة ساعات، ذلك يجب عزل جثث الموتى فور وفاتهم. ولا يمكن دفن جثث الموتى وهي ترتدي أفضل وأحب ما لديها من ملابس، بل تدفن وهي ترتدي أردية المستشفيات الكئيبة العادية. وفي إيطاليا قال مانكاستروبا، متعهد دفن الموتى في إحدى مقاطعات مدينة ميلانو: «تطلب عديد من الأسر أن تلقي نظرة أخيرة على موتاها، لكن ذلك أمر ممنوع». وأضاف: «نتولى كل مسؤولياتهم، فنبعث صورًا للنعش الذي سيستخدم إلى أهالي الموتى، ثم نتسلم الجثث من المستشفيات ونقوم بدفنها أو حرقها، ليس لأهالي الموتى أي خيار غير الوثوق بنا والاعتماد علينا». جنازات عبر البث المباشر والفيديو وفي أمريكا، حيث تخطّى عدد الإصابات فيها 150 ألف حالة، والوفاة إلى أكثر من 3 آلاف شخص، بات المواطنون الأمريكيون يخافون من الخروج من منازلهم، وبدؤوا يشيعون جنازات الأصدقاء والأقارب والأهل والمعارف من خلال البث المباشر عبر الإنترنت. وقال أحد مديرو الجنازات لصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، إن عددًا متزايدًا من المعزين يختارون عدم حضور الجنازة، وتوديع المتوفى أو تقديم واجب العزاء شخصيًّا، وسط تفشي وباء كورونا، وبدلًا من ذلك، باتوا يختارون المشاركة في الجنازات عبر البث المباشر، والاتصال عبر الفيديو. وتابع: «إنها فترة مرعبة، علينا أن نفكر في الحفاظ على سلامة الجميع». أمّا في مصر، فقد أعلنت وزارة الصحة هناك، الإجراءات التي يتم التعامل بها مع حالات الوفاة بمرض كورونا، مؤكدة أنه يجب استمرار تطبيق الاحتياطات ذاتها التي كانت تطبق على المريض أثناء حياته. وقالت وزارة الصحة والسكان، إنه عند الوفاة يتم إكمال التعامل مع حالة الوفاة بنفس إجراءات العزل كما هو متبع. ويجب منع دخول أفراد لا حاجة لوجودهم أثناء الغسل، وفي حالة الضرورة يجب الابتعاد عن الجثة لمسافة أكثر من واحد متر وارتدائهم الواقيات المناسبة. اقرا أيضا: معهد روبرت كوخ يتوقع زيادة معدلات وفيات كورونا في ألمانيا الصحة: 6 معلومات علمية حول فيروس كورونا

روسيا ترسل مساعدات طبية للولايات المتحدة لمواجهة كورونا

أعلنت روسيا، الثلاثاء، أنها سترسل طائرة محمّلة بالمساعدات الطبية إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد اتصال هاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب. وأكد المتحدث باسم الكريملين، ديميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض على نظيره الأمريكي دونالد ترامب، المساعدة، بتوفير معدات طبية، لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد. وبحسب المتحدث، فقد وافق ترامب على عرض بوتن، وفقًا لوكالة أنباء إنترفاكس. وقالت الوكالة، إن طائرة روسية محملة بالمعدات الطبية قد تغادر إلى الولايات المتحدة الثلاثاء. يذكر أن الولايات المتحدة سجّلت أعلى عدد من الإصابات بكورونا بواقع أكثر من 180 ألف إصابة، وهو تقريبا 20 بالمئة من عدد الإصابات في العالم. ولا تزال روسيا تسيطر نسبيًّا على تفشي الفيروس في البلاد، حيث سجلت حتى الآن 2337 إصابة، و17 حالة وفاة. اقرأ ايضأ : عدد إصابات كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 100 ألف وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 2000 شخص

دول أوروبية ترصد معدات صينية خاصة بكورونا «لا تطابق المعايير»

سارعت الدول الأوروبية -وخصوصًا تلك التي انتشر بها فيروس كورونا بطريقة كبيرة- للحصول على المعدات الطبية من أجل التصدي للوباء المستجد وحماية شعوبها وطواقهما الطبية. ورفضت بعض الدول الأوروبية المعدات الطبية الصينية والمصممة من أجل التصدي لفيروس كورونا، وذلك بسبب أنها لا تطابق المعايير المطلوبة، كما أن ببعضها عيوبًا في التصنيع. عيوب المعدات الطبية الصينية في هولندا سحبت وزارة الصحة الهولندية 600 ألف قناع وجه (كمامة)، وكانت الأقنعة ضمن شحنة وصلت من الصين يوم 21 مارس، قبل توزيعها على الفرق الطبية العاملة على الخطوط الأمامية. وجاء ذلك لأن مقاسات الأقنعة لم تكن مناسبة وأن مرشحاتها لم تعمل على النحو المطلوب، رغم وجود شهادات جودة مرافقة لتلك المعدات والأقنعة. وقررت السلطات، على الفور، تعليق استخدام أي معدات من هذه الشحنة والامتناع عن توزيعها. إسبانيا وأزمة مع المعدات الصينية وأعلنت الحكومة الإسبانية أنها اشترت مئات الآلاف من وحدات الاختبار من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا، لكنها كشفت -بعد أيام- أن نحو 60 ألف شخص لم يتمكنوا من التأكد بشكل قاطع مما إذا كانوا مصابين بالفيروس أم لا. وكتبت السفارة الإسبانية في الصين -عبر صفحتها بموقع «تويتر»- إن الشركة الموردة، واسمها «شنجن بيوإيزي» لا تملك رخصة رسمية من السلطات الطبية الصينية لبيع منتجاتها الطبية. وفي تركيا أوضحت وزارة الصحة هناك، أنها وجدت بعض معدات الاختبار التي طلبتها من شركات صينية لم تكن دقيقة على نحو كاف، رغم أن نحو 350 ألفًا منها عملت على نحو جيد. الصين تستغل فيروس كورونا لفرض سيطرتها انتشرت -في الآونة الأخيرة- عدة آراء، تشير إلى أن الحكومة الصينية تستغل تفشي وباء كورونا المستجد، من أجل فرض سيطرتها على دول العالم، وزيادة نفوذها بشكل كبير. وعلق جوزيف بوريل، الدبلوماسي البارز في الاتحاد الأوروبي، على هذا الأمر، محذّرًا من أن «الصين تروج بقوة لرسالتها القائلة بأنها شريك مسؤول يعتمد عليه، بخلاف الولايات المتحدة». فيروس كورونا في أوروبا وصلت حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا في إسبانيا إلى 7340، بينما عدد حالات الإصابة تخطى 85 ألفًا، وهو رقم أعلى من الإصابات في الصين. أمّا في إيطاليا، توفي أكثر من 10 آلاف شخص، في حين تجاوز عدد حالات الإصابة 100 ألف. اقرا أيضًا: الصين تسجل 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا و4 وفيات بعد كورونا.. الحقيقة والخيال في أكل الصينيين الحشرات والزواحف والكلاب

مصر: ارتفاع عدد المتعافين من كورونا إلى 157.. وتسجيل 54 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الثلاثاء، ارتفاع إجمالي المتعافين من فيروس كورونا المستجد إلى 157، بعد شفاء 7 حالات جديدة، فيما تم تسجيل 54 إصابة جديدة و5 وفيات. وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، خالد مجاهد، أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت تحاليلها إيجابية للفيروس، جميعهم مصريون، من بينهم عائدون من الخارج، إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا. يأتي ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأضاف أن هناك 5 حالات وفاة لمصريين، موضحًا أن اثنين منهما توفيا قبل وصولهما إلى المستشفى. وقال مجاهد إن جميع الحالات التي ثبتت إصابتها بالفيروس موجودة بمستشفيات العزل حيث تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وبهذا، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 710 حالات، من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة. وفي ذات السياق، استعرضت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، تحليلًا للوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5,1 حالة لكل مليون مواطن. وأشارت إلى أنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر، فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على "استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن". كما ناشدت زايد القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

لـ"تمرينات المبتدئين".. إرشادات رياضية أثناء العزل المنزلي

في ظل العزل المنزلي الذي تعيشه أغلب دول العالم، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، قدّم الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، إرشادات رياضية عدة لبدء نظام تمرين جديد للمبتدئين. «جني ثمار التمارين الرياضية لا يستهلك الكثير من الوقت والمشقة كما يفترض البعض»، هكذا أوضح الاتحاد السعودي أهدافه في بداية الإرشادات من أجل الحفاظ على صحتك. تحديد الدوافع تبحث معظم الدراسات الحديثة في العلاقة بين النشاط البدني والحد من المخاطر الصحية، وربما من الأفضل أن تلتزم ببرنامج تمارين رياضية تتماشى مع أهدافك الشخصية. وهناك العديد من الدوافع لدى كل فرد منا، لذلك عليك تحديد الدوافع الكامنة وراء القيام بنشاط بدني ومن ثم رسم أهداف محددة لهذا الغرض. التدرج في الأهداف يجب أن تضع بعض الأهداف قبل البداية في نظامك الجديد، حيث يساهم ذلك في الحفاظ على اندفاعك وتقدمك نحو تحقيق تلك الأهداف، ومن هنا عليك التفكير فيما تريد تحقيقه أولاً. وأشار الاتحاد السعودي إلى أن البداية البسيطة مهمة للغاية وهي أفضل طريقة لتحقيق النتائج المنشودة على المدى البعيد. ضع جدولًا زمنيًا والتزم في تطبيقه ابدأ بوضع خطة وجدول زمني لنظام تدريبك الجديد، وكن عقلانيًا في تلك الخطة، فلا تلزم نفسك منذ البداية بستين دقيقة تمرين لمدة خمسة أيام في الأسبوع إن لم يكن ذلك ممكنًا، حيث يكمن الهدف الرئيسي في تبني المزيد من النشاط البدني ضمن أسلوب حياتك اليومية، وبالتالي فلا تضغط على نفسك أكثر مما تحتمل. حافظ على إيجابيتك لا ترهق نفسك بتمارين قاسية قد تبقيك متعبًا لأيام، فإن أرهقت نفسك وتسرعت، فهناك مخاطرة بفقدان عزيمتك والإضرار بنفسك أيضًا، استمع إلى جسدك وراقب مدى تحملك. تدرج بالتمرين من حيث الشدة والمدة الزمنية، فقط أَبْقِ نفسك نشيطًا جسديًا ولا ترهق نفسك بالتمارين المضنية، حيث يمكنك تحقيق أهدافك في نهاية المطاف. ونشر الموقع الرسمي للاتحاد السعودي للرياضة للجميع، مقاطع فيديو عدة من أجل التعرف على بعض التمارين، لمشاهدة تلك الفيديوهات اضغط هنا. اقرأ أيضًا: «سعود الطبية» تستقبل 7486 مكالمة واستشارة خلال أسبوع بالفيديو.. مواطن يوثق تجمعات شبابية في استراحات خاصة بمكة.. ويحذر من نشر عدوى كورونا

المزيد